السبت 20 يوليو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
التعليم والمعرفة

«الفنان».. معرض يجسد التنوع الفني

«الفنان».. معرض يجسد التنوع الفني
19 ابريل 2018 02:30
فاطمة عطفة (أبوظبي) شهد بهو جامعة السوربون أبوظبي، أول من أمس، افتتاح معرض تشكيلي مشترك بعنوان: «الفنان»، وذلك بالتعاون مع جاليري «لابارول» للفن التشكيلي، شارك فيه كل من الفنانين حازم أبو طويلة، نور موسى، عبد الرحمن موسى، خالد الجابر، وأماني بيومي، ويستمر لغاية 24 من الشهر الجاري. تم تنظيم هذا المعرض بإشراف قطاع شؤون الطلبة بالجامعة، والرسامة التشكيلية كلود حبيب، وذلك بهدف إبراز التنوع الفني في هذه الأعمال الفنية. ومن الأعمال الفنية الذي اشتغل عليها الفنان عبد الرحمن موسى بتقنية التصوير الديجيتل لوحة «الموناليزا»، حيث جمع معها مشهداً من برج خليفة في دبي. وللفنان لوحة ثانية بعنوان، «تومي»، وقد استلهم فكرتها من الناس في الحروب، خاصة معاناة المرأة أيام الحرب العالمية الثانية، وفي الوقت الحالي تشير إلى بعض المهجرين، إضافة إلى لوحة «المريخ»، وهي توحي ببناء مجمع سكني على المريخ، وتظهر فيها النوق والصحراء أيضاً، وهي مستلهمة من خطة الإمارات في علوم الفضاء التي تعمل عليها. أما الفنانة أماني البيومي، فقد ركزت اهتمامها على التراث الإماراتي القديم والحديث، مستلهمة عملها الأول من مسجد الشيخ زايد بلوحة جميلة ومعبرة عن الفن المعماري الرائع الذي صمم عليه المسجد، كما تناولت في العمل الثاني البرقع الذي يرمز إلى التقاليد العريقة في التراث عن المرأة الإماراتية. بينما اشتغلت نور موسى على خمس لوحات أكريليك، وأغلب ألوانها تعطي اللون الأزرق، وأوضحت الفنانة قائلة: «إن الأزرق يشعرني بالفرح والحرية وقدرة على الحركة باللوحة»، كما قدمت لوحة بعنوان «مرح»، وهي فيها أرجوحة، واعتمدت على المزج بالألوان التي يحبها الأطفال، إضافة إلى لوحة أخرى بعنوان «رحلة حياة»، حيث يظهر فيها اللون الأزرق فقط، وهو يرمز إلى البحر وتموجاته، وقد استطاعت الفنانة أن تعبر ببراعة وجمال من خلال لون واحد وتموجاته. واحتفى حازم أبو طويلة بـ«عام زايد» في عمل تشكيلي بعنوان «زايد والنخلة»، وأوضح عمله قائلاً: «إنها تجسد فكرة الاتحاد في الإمارات الذي بناه زايد، ملونة بألوان العلم الإماراتي»، كما تناول في لوحتين بالأكريليك جمال الخيول، وهما بعنوان: «رفقاء الروح»، وقد اختار في إحداهما اللون الأحمر، وهو يرمز إلى عمق العلاقة بين الحبيبين، كما يعطي الفرح، بينما يشير الأسود في الثانية للمرارة التي تمر بها العلاقة. وتحدث ياسر القرقاوي، مدير إدارة الفعاليات الثقافية في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، مشيراً إلى أن المعرض يبرز أساليب الفنانين المتعددة باختلاف رؤاهم الإبداعية وتجاربهم الفنية، مما ينعكس على الواقع الثقافي في دولة الإمارات التي تجمع فكراً متناغماً ومتسامحاً في موقع جغرافي واحد. وقالت الفنانة التشكيلية كلود حبيب، مؤسسة الجاليري: «يأتي تعاوننا مع جامعة السوربون أبوظبي، معبراً عن حرصنا على العمل مع مؤسسات تعليمية رائدة تدعم الفن بشكل عام، والفن التشكيلي على وجه الخصوص».
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©