السبت 20 يوليو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

سفارة الإمارات في باريس تنظم مأدبة إفطار

هند العتيبة خلال إلقاء كلمتها (الصور من وام)
20 ابريل 2023 03:25

باريس (وام)

أقامت هند العتيبة، سفيرة دولة الإمارات لدى جمهورية فرنسا، مأدبة إفطار تحت عنوان «الحوار بين الأديان»، بحضور ضيوف من المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية كافة، إضافة إلى ممثلين عن مختلف المجتمعات الدينية الموجودة في فرنسا، بما في ذلك المجتمع الإسلامي والمسيحي واليهودي. 
ويأتي الإفطار الذي حضره عدد من كبار المسؤولين والشخصيات، من بينهم آن ماري ديسكوت، الأمينة العامة لوزارة أوروبا والشؤون الخارجية، في إطار افتتاح بيت العائلة الإبراهيمية الذي يقوم على أسس راسخة، وأهمها تعزيز الحوار بين الأديان، لا سيما خلال شهر رمضان المبارك، والذي تزامَن في هذا العام مع عيدي الفصح المسيحي واليهودي، وكذلك ضمن الجلسة السابعة من فعاليات «ماجلون» التي أطلقتها السفارة، وتتضمن جمع شخصيات بارزة من دولة الإمارات وفرنسا، للحديث حول الملفات الرئيسية ذات الاهتمام المشترك، والمضي قدماً في تعزيز العلاقات الإماراتية الفرنسية. 

وقالت هند العتيبة في هذه المناسبة: «سررت بحضور ضيوف من الطوائف الدينية والثقافات كافة هذه المأدبة، ما يعكس مبادئ الانفتاح والتسامح، وهي القيم الراسخة لدى مجتمع دولة الإمارات، والتي تتجسّد في بيت العائلة الإبراهيمية». وأضافت: «في عصرنا الراهن، وفي ظل التحديات التي تواجه مجتمعاتنا، يكتسب الحوار والتفاهم أهمية بالغة». وختمت حديثها قائلة: «يعكس بيت العائلة الإبراهيمية التزام دولة الإمارات بدعم التسامح والتعايش السلمي والتفاهم المشترك، وتعزيز جسور التواصل والحوار، وتحقيق المنافع المشتركة بما يساهم في الاستقرار والازدهار إقليمياً ودولياً». 
من جهته، ألقى عبد الله الشحي، مدير مشروع مركز بيت العائلة الإبراهيمية، عرضاً سلط من خلاله الضوء على هذا الصرح، والذي يمثل رمزاً لقيم التسامح والتعايش التي تتميز بها دولة الإمارات والتي تعكس رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراهما، فيما يواصل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، دعم هذا المسار من خلال تعزيز قيم السلام والتعايش. 
وأضاف الشحي: «نحن ممتنون لسفارة دولة الإمارات في باريس على تنظيمها هذا الحدث المهم، والذي يعكس مبادئ الأخوة الإنسانية، ويعد مثالاً حياً على قيم التسامح والتعايش الراسخة في الدولة المتجسدة في بيت العائلة الإبراهيمية».

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©