الجمعة 22 سبتمبر 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الترفيه

العثور على مادة توقف تطور مرض السكري

طبيب يأخذ عينة لفحص نسبة السكر في الدم
3 يونيو 2023 22:01

أعلن باحثون من السويد، العثور على مادة قالوا إنها نجحت في وقف تطور مرض السكري من النوع 1 الذي تم تشخيصه حديثا.
في الورقة البحثية، التي نشرت في مجلة Diabetologia، فصّل العلماء نتائج دراستهم التي أجروها على عينة صغيرة من 24 مشاركا.
استخدم الباحثون الخلايا السدوية اللحمية المتوسطة‏ (mesenchymal stromal cells) المشتقة من المادّة الهُلاميّة المُكوّنة للحبل السُّرِّي والتي لم تكن مأخوذة من المرضى المشاركين في الدراسة. وهذه الخلايا هي خلايا النسيج الضام في أي عضو.
اختيار الخلايا
تم تطبيق عملية اختيار، تدعى "برو ترانس" (ProTrans)، من أجل جمع الخلايا السدوية  المستخدمة في الدراسة. أنشئت عملية الاختيار من قبل "NextCell"، وهي شركة صيدلانية بيولوجية سويدية مرتبطة بالعديد من الباحثين المشاركين في الدراسة.
أجرى الباحثون تجربة مشتركة للمرحلة الأولى والثانية، تتكون من تصعيد الجرعة تليها دراسة عشوائية مزدوجة التعمية ومضبوطة بعلاج وهمي. تمت مقارنة العلاج بالخلايا السدوية مع العلاج الوهمي لدى البالغين المصابين بداء السكري من النوع 1 المشخص حديثا.
وقد صممت هذه الدراسة لاختبار التغيرات في "الببتيد-ج" مقارنة بالدواء الوهمي مع الأداء الأساسي قبل العلاج.
انخفضت مستويات الببتيد-ج" لدى الأفراد الذين تلقوا العلاج الوهمي بنسبة 47 ٪، في حين انخفضت تلك الموجودة لدى الأفراد الذين عولجوا بالطريقة الجديدة بنسبة 10 ٪ فقط. وبالمثل، زادت متطلبات الأنسولين لدى الأفراد المعالجين بالعلاج الوهمي بمتوسط 10 وحدة/يوم، في حين أن احتياجات الأنسولين للأفراد المعالجين بطريقة "برو ترانس" لم تتغير خلال فترة المتابعة البالغة 12 شهرا.
تشير هذه الدراسة إلى أن الخلايا السدوية المشتقة من المادّة الهُلاميّة المُكوّنة للحبل السُّرِّي، عبر طريقة "برو ترانس"، هي علاج آمن لمرض السكري من النوع 1 الذي شّخص مؤخرا، مع إمكانية الحفاظ على وظيفة خلايا "بيتا" على المدى الطويل.
لم يسبق أن أظهرت أي علاجات أخرى في السوق أو في التجارب السريرية القدرة على وقف تطور مرض السكري.
التعمية المزدوجة
صممت الدراسة مزدوجة التعمية بحيث لا يكون لدى المشاركين ولا الباحثين أي فكرة عما إذا كان المشاركون في التجربة يتلقون علاجا محتملا أم دواء وهميا. تساعد الدراسات مزدوجة التعمية في إزالة التحيز التجريبي، وتعتبر حاسمة لمصداقية النتائج عندما يرتبط الباحثون، أو البحث الجاري، بشركة لها مصلحة مالية في النتيجة. يعطي تصميم الدراسة الحالي مثالا ممتازا للخطوات التي يمكن اتخاذها لضمان القضاء على أشكال معينة من التحيز.
أجري التوزيع العشوائي باستخدام رمز توزيع عشوائي أنشئ قبل بدء الدراسة، مع اختيار المشاركين بشكل عشوائي للخضوع لطريقة العلاج "برو ترانس" (ProTrans) أو العلاج الوهمي. تم الاحتفاظ بالمظاريف، التي تحتوي على مهام رمز مطابقة في غرفة مقفلة.
بعد جمع كل البيانات وتحليلها، تم فك تشفير التوزيع العشوائي ومراجعة النتائج من قبل وحدة للإحصاءات الطبية.

المصدر: الاتحاد - أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©