الجمعة 19 يوليو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

أرمينيا وأذربيجان تبدآن عملية ترسيم الحدود

نقطة حدودية فاصلة بين أرمينيا وأذربيجان (أرشيفية)
24 ابريل 2024 01:48

باكو (وكالات) 

أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، أمس، أن التوصل إلى اتفاق للسلام مع أرمينيا بات أقرب من أي وقت مضى، فيما بدأ فريقان من البلدين عملية ترسيم الحدود على أمل إنهاء عقود من النزاعات على الأراضي. وأقام فريقان من البلدين أمس الأول علامة حدودية بعدما اتفق مسؤولون على ترسيم جزء بناء على خرائط عائدة إلى الحقبة السوفياتية.
وقال علييف في إشارة إلى إمكان التوصل إلى اتفاق سلام «نقترب من ذلك أكثر من أي وقت مضى»، مضيفاً «لدينا الآن فهم مشترك للكيفية التي يجب أن يبدو عليها اتفاق السلام، علينا فقط التعامل مع التفاصيل».
وتابع «يحتاج الطرفان إلى وقت، لدى كلينا الرغبة السياسية في القيام بذلك».
وفي وقت سابق، وافق رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان على إعادة أربع قرى حدودية كانت جزءاً من أذربيجان.
وأكد علييف أنه وافق على مقترح قدّمته كازاخستان باستضافة اجتماع لوزراء الخارجية. وقلل علييف من أهمية الحاجة إلى تدخل أطراف ثالثة، مضيفاً «ما يحصل الآن عند حدودنا يظهر أنه عندما نترك وحدنا، يمكننا الاتفاق في أقرب وقت».
وأقام خبراء من البلدين، أول علامة حدودية أمس، وفق ما جاء في بيانين متطابقين.
واندلعت احتجاجات في وقت سابق في أرمينيا إذ عطّل متظاهرون حركة السير لمدة وجيزة عند نقاط عدة على الطريق السريع الرابط بين أرمينيا وجورجيا.
وأكدت يريفان أنها لن تنقل «الأراضي التابعة لسيادة أرمينيا» إلى جارتها.
وانتزعت القوات الأرمينية في التسعينيات المناطق المهجورة الأربع التي ستعاد إلى أذربيجان أسكيابارا السفلى وباغانيس أيروم وخيريملي وغيزيلهاجيلي، ما دفع سكانها المنتمين للعرقية الأذربيجانية إلى الفرار. 
بدوره، شدد رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان على ضرورة حل النزاع الحدودي «لتجنّب نزاع جديد». وقال السبت الماضي، إن الحراس الروس المنتشرين في المنطقة منذ عام 1992 سيُستبدلون وسيتعاون حرس الحدود من أرمينيا وأذربيجان لحراسة حدود الدولة بأنفسهم.
وأضاف أن ترسيم الحدود يمثّل «تغيراً كبيراً»، مشيراً إلى أن فصل البلدين بـ«حدود لا خط تماس هو مؤشر إلى السلام».
واستعادت القوات الأذربيجانية الخريف الماضي إقليم ناغورني قرة باغ من قبضة الانفصاليين الأرمن في إطار عملية استغرقت يوماً واحداً ووضعت حداً لنزاع دام مستمراً منذ عقود على المنطقة، لكن المطالبات بالأراضي شكلت تهديداً متواصلاً بتصعيد جديد.
تطالب باكو بأربع قرى إضافية تقع في جيوب أعمق ضمن الأراضي الأرمينية. كما تطالب بإقامة ممر برّي عبر أرمينيا لربط البر الرئيس بجيب ناخيتشيفان وصولاً إلى تركيا.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©