الخميس 18 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

السعودية تتوسط لرفع العقوبات الأميركية عن السودان

السعودية تتوسط لرفع العقوبات الأميركية عن السودان
20 يوليو 2017 14:10
جدة (وام، وكالات) أكد خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس السوداني عمر حسن البشير، في بيان صدر الليلة قبل الماضية، على أهمية محاربة الإرهاب والتطرف وتمويله باعتباره يمثل الخطر الأكبر على المجتمعات المسالمة في كل أنحاء العالم، وأكدا التزامهما كل القرارات الدولية في هذا الشأن. وأشاد البشير، بالعلاقات التي تربط بلاده مع السعودية ووصفها بأنها متميزة وقوية، معبرا عن تقديره الجهود التي تبذلها المملكة في خدمة المسلمين، وشكره إياها على دعمها المستمر للسودان في كل المجالات. وفي بيان للرئاسة السودانية، أكد البشير، واستجابة لطلب قيادة السعودية، موافقته على التواصل الإيجابي مع الحكومة والأجهزة الرسمية الأميركية خلال الفترة القادمة من أجل الرفع النهائي للعقوبات المفروضة على السودان إضافة إلى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وحل كل الإشكالات القائمة بين البلدين، معربا عن شكره قيادة المملكة لتلك الجهود. وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، أن الملك سلمان والبشير الذي يزور المنطقة حاليا، بحثا «العلاقات بين البلدين الشقيقين، ومستجدات الأحداث في المنطقة». ووفقا لوكالة الأنباء السودانية فإن زيارة البشير إلى السعودية ستستغرق ثلاثة أيام يجري خلالها مباحثات مع الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.  إلى ذلك، أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن بلاده تعمل مع الأشقاء في السودان لتحسين علاقاتهم مع الولايات المتحدة الأميركية ورفع العقوبات المفروضة على السودان ورفع اسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب. ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن الجبير تصريحاته - خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع نظيره السوداني إبراهيم غندور - أن السودان حقق مجالات كبيرة للوصول إلى رفع هذه العقوبات ورفع اسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مشيرا إلى أن استمرار المملكة في جهودها بالتنسيق مع السودان وغيرها من الدول في المنطقة لإيجاد حل لهذا الوضع ليعود إلى وضعه الطبيعي وليستطيع السودان أن يركز على التنمية والاقتصاد والازدهار.  وأضاف أن مباحثات العاهل السعودي وولي عهده مع الرئيس السوداني كانت بناءة ومثمرة،مشيرا إلى أنها تطرقت إلى قضايا المنطقة والعلاقات الثنائية ومواجهة آفة الإرهاب والتطرف. وأكد الجبير أن السعودية والسودان تربطهما علاقات تاريخية واستراتيجية في كل المجالات وأنهما شريكان أساسيان في التحالف الإسلامي لمواجهة الإرهاب والتطرف وشركاء في التحالف من أجل دعم الشرعية في اليمن وفي العمل لمواجهة الإرهاب والتطرف وتمويله في المجالات كلها.  من جانبه أعرب وزير الخارجية السوداني عن الشكر والتقدير لقيادة المملكة وشعبها على ما يقدمونه للمسلمين في كل أنحاء العالم وللسودان، مشيرا إلى أن هذه الجهود هي محل تقدير من القيادة والشعب السوداني الذي يكن حبا وتقديرا خاصا للمملكة وقيادتها ، موضحاً  أنه أجرى محادثات مع الجبير تناولت العلاقات الثنائية واتفقا على مواصلة الحوار في الخرطوم.
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©