الأحد 26 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

الغرير يستعرض خطوات التحديث السياسي مع سفيري تونس واليونان

15 يونيو 2007 01:31
دبي- سامي أبوالعز: التقى سعادة عبد العزيز عبد الله الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي سفيري تونس واليونان لدى الدولة في مكتبه بمقر فرع الأمانة العامة للمجلس بدبي، حيث استعرض اللقاءان العلاقات الثنائية، كما تناولا التجربة البرلمانية في الدولة، وخطوات التحديث السياسي، والخطوات الأخيرة التي اتخذتها القيادة الرشيدة لتعزيز المشاركة الشعبية، وتفعيل دور المجلس، وتوسيع صلاحياته بما يتناسب ومتطلبات هذه المرحلة المهمة في تاريخ دولة الإمارات· وأشاد الغرير خلال استقباله سعادة محمد السديري سفير الجمهورية التونسية لدى الدولة بالعلاقات المتميزة التي تربط الإمارات بتونس الشقيقة في المجالات كافة· وأشار إلى أن الديموقراطية في دولة الإمارات تمارس منذ القدم، حيث كان حكام الإمارات وعبر سياسة الباب المفتوح التي يتبعونها مع المواطنين يستمعون إلى مطالبهم ومشكلاتهم بطريقة مباشرة، وقرار صاحب السمو رئيس الدولة بانتخاب نصف أعضاء المجلس الوطني الاتحادي جاء نتيجة طبيعية لمثل هذه الممارسة· كما قدّم الغرير شرحاً مختصراً عن المجلس الوطني الاتحادي في فصله التشريعي الجديد ومشاريع التطوير والتحديث التي يجري العمل فيها بالاستعانة بكبريات المؤسسات وبيوت الخبرة العالمية لتطوير المجلس وتحديث أجهزته وأمانته العامة وفق ما هو معمول به في أرقى وأعرق برلمانات العالم· وقد تباحث الجانبان خلال اللقاء حول أهمية تفعيل دور اللجان البرلمانية المشتركة في تعميق العلاقات بين المجالس العربية· كما تلقى سعادته دعوة لزيارة تونس قبلها شاكراً مقدماً في الوقت نفسه دعوة مماثلة لرئيس وأعضاء البرلمان التونسي لزيارة الإمارات· كما استقبل سعادته سعادة جورج كوستولاس سفير اليونان لدى الدولة، حيث رحب سعادته بالسفير الضيف مقدماً له شرحاً موجزاً عن التجربة البرلمانية في دولة الإمارات العربية المتحدة· وقد أبدى سعادة السفير إعجابه بهذه التجربة والسياسة الحكيمة التي تنتهجها الدولة في تعاطيها مع مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والإنسانية· وقد تطرق الجانبان خلال اللقاء إلى أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية بين الدولتين بشكل أكبر بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين· وأشاد سعادة رئيس المجلس بسياسة الحكومة التونسية في فتح المجال أمام الاستثمارات الأجنبية بما فيها العربية، حيث وفرت التسهيلات والقوانين كافة المحفزة مما كان له أكبر الأثر في انتعاش المشاريع المشتركة بين البلدين، حيث تقدر الاستثمارات الإماراتية في تونس بمليارات الدولارات، حتى أصبحت الإمارات أكبر مستثمر في تونس في هذه المجال، وتمنى سعادته أن تكون العلاقات الإماراتية - التونسية في المجال الاقتصادي نموذجاً تحتذي به البلدان العربية للوصول إلى التكامل الاقتصادي العربي المنشود· وفي نهاية اللقاء وجّه سعادة رئيس المجلس دعوةً رسميةً لرئيس وأعضاء البرلمان اليوناني لزيارة المجلس الوطني الاتحادي لتبادل الخبرات في المجال البرلماني وتعزيز العلاقات البرلمانية بين الجانبين· من جانب آخر، قام وفد إعلامي أميركي يزور البلاد حالياً بزيارة الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي بدبي، حيث التقى السيدة نجلاء فيصل العوضي العضوة بالمجلس، وتم خلال اللقاء استعراض التجربة الانتخابية الإماراتية الأخيرة، ودور المرأة في الحياة السياسية والاجتماعية بشكل عام في الدولة، بالإضافة إلى عدد من القضايا المحلية والإقليمية· وأبدى الوفد إعجابه بالتطور العمراني وبالنهضة التنموية الكبيرة التي تشهدها الإمارات، وأشار الوفد إلى ضرورة تبادل الزيارات والتواصل المستمر لتصحيح صورة العرب لدى المجتمع الغربي خاصة المجتمع الأميركي، وإظهار الوجه الحضاري والمتسامح للدين الإسلامي الحنيف· وقالت العوضي ''إن تجربة الانتخابات الأخيرة في الإمارات تعد الخطوة الأولى في إطار التطوير السياسي الكبير وفقاً لبرنامج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) والتي تتواكب وطبيعة التكوين الاجتماعي والثقافي للمجتمع وللمنطقة''·
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©