الثلاثاء 28 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

أرحب بانتقال موازين القوى لأندية دبي لتضييق الفجوة مع بطولات أبوظبي في آخر 10 سنوات

أرحب بانتقال موازين القوى لأندية دبي لتضييق الفجوة مع بطولات أبوظبي في آخر 10 سنوات
18 يونيو 2007 08:58
ويتواصل الحوار مع سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي وقائد القلعة العيناوية، حيث نستكمل ''الملف العيناوي''، ونتحول للحديث عن العديد من القضايا الأخرى التي أفرزها الموسم ، وباتت حديث كل الساحة الكروية· *الاتحاد الرياضي : انتهى الموسم الكروي بثنائية وصلاوية، بعد عام من فوز الفريق الأهلاوي بلقب دوري ،2006 هل يعني ذلك أن موازين القوى الكروية بالإمارات قد تحولت لأندية دبي، بعد أن كان فريقا العين والوحدة يتبادلان سنوياً الفوز ببطولتي الدوري والكأس؟ ؟؟ هزاع بن زايد: شخصياً أرحب بانتقال موازين القوى الكروية لأندية دبي، حتى تتوازن بطولاتها مع بطولات أندية أبوظبي في آخر ،10 سنوات، وفي ذلك مكسب كبير لكرة الإمارات، وفي كل مناسبة أؤكد أن ظاهرة ''القطب الأوحد'' ليست في مصلحة كرة بلادنا، وعندما تعود أندية دبي للمنافسة بهذه القوة، فإن ذلك يصب في مصلحة المنتخب الوطني، وأتمنى ألا يطول غياب أندية الشارقة عن البطولات، فهي أيضاً تمثل رافداً من أهم روافد منتخباتنا الوطنية، وعودتها للمنافسة على البطولات، من شأنه أن يثري مسابقاتنا المحلية· ؟ الاتحاد الرياضي : هل يعني ذلك أن أندية العاصمة استسلمت للأمر الواقع، أم أن بإمكانها أن تعود للواجهة من جديد؟ ؟؟ هزاع بن زايد: أندية العاصمة لم تغب عن لقبي بطولتي الدوري والكأس إلا في الموسم المنتهي فقط، فالعين فاز ببطولة الكأس عام ،2006 أما في 2007 فقد نافس الوحدة على لقب الدوري حتى اليوم الأخير، ونال العين لقب وصيف بطل الكأس، وباختصار يمكن القول: إن أندية العاصمة خسرت ''جولة'' ولم تخسر ''معركة''، وأستطيع أن أؤكد أن موازين القوى ستعود لأندية العاصمة في الموسم المقبل، وأن ما حدث في الموسم المنتهي ليس سوى حدث عابر من الصعب أن يتكرر في ·2008 ؟ الاتحاد الرياضي : وما تفسيرك لاحتكار الوصل لقبي الدوري والكأس، وهي ثنائية غائبة عن الكرة الإماراتية منذ موسم 89- 1990 عندما فاز بها الشباب؟ ؟؟ هزاع بن زايد: الاستقرار الإداري في نادي الوصل بقيادة الشيخ مايد بن محمد بن راشد كان أهم أسباب الفوز بالثنائية· ؟ الاتحاد الرياضي : ولكن الفريق حظي أيضاً باستقرار واضح على صعيد الجهاز الفني، كما حالفه التوفيق في اللاعبين الأجانب، فضلاً عن ارتفاع مستوى لاعبيه المواطنين· ؟؟ هزاع بن زايد: مع احترامي لكل ذلك، إلا أنني مقتنع بأن الإدارة هي الأساس، فلو لم تنعم الإدارة الوصلاوية بالاستقرار ما نجحت في توفير الاستقرار للجهاز الفني وما حالفها التوفيق في اللاعبين الأجانب، ولا في دعم مسيرة اللاعبين المواطنين، وباختصار ''فتش عن الإدارة تعرف سر النجاح''· ؟ الاتحاد الرياضي : ما تقييمكم لإصرار الاتحاد الدولي على تطبيق اللوائح الدولية فيما يتعلق بالانتقالات المحلية؟ ؟؟ هزاع بن زايد: لقد طالبنا منذ سنوات طويلة بضرورة تطبيق اللوائح الدولية وإطلاق حرية الانتقالات للاعبين المحليين، بعيداً عن هيمنة الأندية ورفضها المتواصل لمنح لاعبيها استغناءات للعب للأندية الأخرى، وبرغم أن اتحاد الكرة حاول أن يقنع الفيفا بالسماح لكرة الإمارات بمرحلة انتقالية لمدة عامين، قبل توفيق الأوضاع مع لوائح الاتحاد الدولي، إلا أن الفيفا أصر على تطبيق لوائحه على كل الدول المنضوية تحت لوائه، اعتباراً من الأول من يوليو، مما يفرض على كرة الإمارات أن تتجاوب مع ذلك التوجه، وأن تحترم رأي الاتحاد الدولي· ؟ الاتحاد الرياضي : ولكن بعض الأندية يرى أن تطبيق اللوائح الدولية من شأنه أن يُلحق بها أبلغ الضرر، بل قد يعرضها لإغلاق أبوابها وإيقاف نشاطها؟ ؟؟ هزاع بن زايد: لا أدري لماذا لا ترى تلك الأندية إلا نصف الكوب الفارغ فقط، فالواقع يؤكد أن تلك الأندية يمكن جداً أن تستثمر الملايين التي تحصل عليها نتيجة انتقال عدد من لاعبيها، باستكمال المنشآت وإعداد قاعدة قوية، والتعاقد مع لاعبين آخرين قد لا تحتاج إليهم الأندية الكبيرة، ولابد للأندية التي تعتقد أنها تضررت باللوائح الدولية أن تواكب التوجهات الجديدة، وأن تتفاعل مع المستجدات دون خوف، لاسيما أن كرة الإمارات لن تكون حالة خاصة في منظومة الانتقالات المحلية التي تطبقها معظم دول العالم منذ سنوات، وآن الأوان لكل لاعب في الإمارات أن يجد من يحمي حقوقه، وفق عقود واضحة المعالم لا تنتصر للأندية على حساب اللاعبين· ؟ الاتحاد الرياضي : وقرار الأجنبي الثالث·· ماذا يضيف لكرة الإمارات؟ ؟؟ هزاع بن زايد: لقد تأخر هذا القرار كثيراً، وعزاؤنا أن القرار يسمح للاعبين الثلاثة بالمشاركة معاً في المباراة، دون أن يجلس أحدهم على مقاعد البدلاء، وبلا شك فإن هذا القرار من شأنه أن يضفي مزيداً من القوة والإثارة على مسابقتنا المحلية، كما أنه يخدم الأندية التي ستمثلنا خارجياً، خاصة أن دوري أبطال آسيا ودوري أبطال العرب وبطولة التعاون تسمح بمشاركة ثلاثة أجانب مع كل فريق، مما يضاعف فرص أنديتنا في المنافسة بقوة خارجياً، فشتان الفارق بين أن يلعب الأجانب الثلاثة معاً، محلياً وخارجياً، وبين أن تحتفظ بأحدهم في المدرجات طوال المسابقة المحلية، ثم تعيده الى الملعب قبل المشاركة الخارجية بساعات، مما يقلل كثيراً من حجم التفاهم والانسجام بين عناصر الفريق· ؟ الاتحاد الرياضي : دخلت كرة الإمارات عصر الاحتراف الخارجي في خط مواز للسماح بالاحتراف الداخلي، وذلك بتعاقد فهد مسعود نجم دفاع المنتخب ونادي الوحدة للعب ضمن صفوف نادي قطر·· كيف ترى مستقبل احتراف لاعبي الإمارات خارجياً· ؟؟ هزاع بن زايد:لا تعلم مدى سعادتي باحتراف اللاعب فهد مسعود في الدوري القطري، فهي خطوة مهمة نحو تطوير الفكر الاحترافي في كرة الإمارات، وأتمنى أن يكون احتراف فهد مجرد بداية لفتح هذا الملف الهام، حيث إن لدينا لاعبين قادرين على تشريف بلادهم في الدوريات العربية، وحتى الأوروبية، وأتمنى أن يأتي اليوم الذي نشاهد فيه عدداً كبيراً من لاعبينا في أشهر الأندية خارج الحدود· ؟ الاتحاد الرياضي : هل يعني ذلك أنكم لا تمانعون من احتراف أبرز نجوم العين خارجياً؟ ؟؟ هزاع بن زايد: طالما أننا نؤمن بأن الاحتراف بات هو اللغة المعتمدة لكل من ينشد التطور فإننا لن نمانع من احتراف لاعبينا خارجياً، بشرط أن يكون العرض على مستوى الطموح، وأن يكون لدى الفريق العيناوي البديل الكفء للاعب الذي يود الاحتراف في الخارج· ؟ الاتحاد الرياضي : ولأن الشيء بالشيء يذكر هل تعتقد أن فريق العين أصابته الشيخوخة·· وهل ستخلو قائمة الفريق للموسم الجديد من اللاعبين كبار السن؟ ؟؟ هزاع بن زايد: لا أعتقد أن فريق العين يعاني أعراض الشيخوخة، فالفريق يضم خليطاً من اللاعبين ذوي الخبرة واللاعبين الشباب، لا ينفي ذلك أن قائمة الموسم الجديد قد لا تتضمن أسماء عدد من اللاعبين كبار السن، ونحن لدينا سياستنا الخاصة بإعارة اللاعبين محلياً وخارجياً· ؟ الاتحاد الرياضي : لجنة دوري المحترفين قطعت شوطاً لا بأس به نحو إطلاق النسخة الأولى لتلك المسابقة التي يمكن أن تبدأ في سبتمبر ··2008 الى أي مدى تشعرون بالارتياح إزاء ما أنجزته اللجنة، وكم عدد الأندية التي تتوقع أن تشارك في النسخة الأولى لدوري المحترفين الإماراتي؟ ؟؟ هزاع بن زايد: أعتقد أن لجنة دوري المحترفين برئاسة الأخ حمد بن بروك تسير بخطى واثقة، ويكفي أنها أنجزت المشروع ونالت ثقة الجمعية العمومية، باستكمال المهمة، وأتصور أن البنية التحتية لكرة الإمارات تساعد على مواكبة أفكار ورؤى الاتحاد الآسيوي الذي ينوي إطلاق أول دوري آسيوي للمحترفين عام ·2009 ويكفي شهادة لجنة دوري المحترفين الآسيوي عندما زارت دولة الإمارات وأبدت إعجابها بالملاعب والمنشآت والرغبة الحقيقية لكرة الإمارات في التحول من الهواية الى الاحتراف، وفيما يتعلق بعدد الأندية التي يمكن أن تشارك في النسخة الأولى لدوري الإمارات للمحترفين فإنني أعتقد أن العدد لن يقل عن عشرة أندية، وأستطيع أن أؤكد أن أندية أبوظبي تتعامل مع هذا الملف الحيوي بكل الجدية، إيماناً منها بأن دوري المحترفين من شأنه أن يحقق نقلة نوعية هائلة لكرة الإمارات، اقتصادياً وفنياً وجماهيرياً وإعلامياً· ؟ الاتحاد الرياضي : كيف يرى سموكم فرصة المنتخب في نهائيات كأس آسيا التي تنطلق بعد أيام؟ ؟؟ هزاع بن زايد: كلنا ثقة في قدرة لاعبينا على تشريف كرة بلادهم واستثمار الفوز بلقب كأس الخليج الذي أسعد كل الإمارات بتقديم أفضل ما لديهم في البطولة الآسيوية، فالنظرة لمنتخب الإمارات تغيرت كثيراً بعد الفوز باللقب الخليجي، ولابد من استمرار هذه الطفرة، لإثبات أن الفوز باللقب الخليجي كان بمثابة بداية، وليس نهاية للطموحات الإماراتية·
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©