السبت 18 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

اعتماد توصيات التعليم ولجنة مشتركة لمناقشة القروض

20 يونيو 2007 03:28
اتفق المجلس الوطني الاتحادي في جلسته التاسعة أمس مع الحكومة على تشكيل لجنة مشتركة لمناقشة مخاطر ظاهرة القروض الشخصية تمهيدا لإعداد التوصيات المناسبة لرفعها من خلال المجلس إلى الحكومة لاتخاذ مايلزم لمعالجة سلبيات هذه الظاهرة، فيما أقر المجلس مشروع قانون اتحادي بشأن الرفق بالحيوان· وشهدت الجلسة التي ترأسها سعادة عبد العزيز الغرير أكبر مشاركة حكومية منذ انعقاد الفصل التشريعي الرابع عشر حيث شارك 4 وزراء هم: معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة ومعالي عبد الرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والدكتور أنور قرقاش وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، والدكتور محمد سعيد الكندي وزير البيئة والمياه· وأشار الدكتور خرباش إلى ارتباط القروض بزيادة احتياجات السكان معتبرا أن حجم القروض عادي جدا مقارنة بنمو اقتصاد الإمارات، فيما أكد معالي سلطان ناصر السويدي محافظ المصرف المركزي انخفاض نسبة القروض الشخصية في 9,6 المائة عام 98 إلى 5,8 بالمائة العام الماضي، مشيرا إلى أن واحدا بالمائة فقط من المقترضين تتم إحالة قضيته إلى المحاكم وذلك مقابل ستة بالمائة يتعثرون ثم يسددون قروضهم بينما 93 بالمائة يسددونها دون مشاكل· وأعاد المجلس إلى اللجنة المختصة مشروع قانون إنشاء مجلس وطني للسياحة والآثار للوصول إلى صيغة توافقية مع الوزارة التي رفضت بعض التعديلات التي ادخلتها اللجنة، حيث اعتبرها وزير الثقافة أنها أفرغت القانون من مضمونه الأمر الذي أيده الدكتور قرقاش أكثر من مرة بالرغم من إيضاحات ودفوعات اللجنة بشأن تعديلاتها الخاصة باعتماد موضوع التراث بدلا من الآثار فالتراث اشمل وأعم· وفي باب ما يستجد من أعمال وافق المجلس على التوصيات الخاصة بسياسة وزارة التربية والتعليم والتي تضمنت صياغة لأبرز القضايا التي نوقشت في جلسة سابقة وذلك بعد اضافة بعض التعديلات عليها وتضمنت 4 محاور رئيسة يتعلق المحور الأول بالبنية التحتية للتعليم، والثاني الموارد البشرية والكوادر، والثالث المناهج فيما تضمن المحور الأخير رؤية المجلس حيال الخطط والاستراتجيات المستقبلية· وكان سعادة رئيس المجلس قد رفع في مستهل الجلسة أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' على رعايته لأبنائه ودعمه الكبير ومساندته لهم وتعويضهم عن الأضرار التي لحقت بهم وتلافي الآثار الناجمة عن إعصار جونو الذي تعرضت له مناطق من دولتنا الحبيبة والعمل على درء مثل هذه المخاطر مستقبلاً· وأشاد الغرير بالجهود الكبيرة التي بذلتها الحكومة برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والتي تجسدت في تسريع عمليات إنقاذ الأسر والمتضررين، وتوفير الأماكن المناسبة لإيوائهم والتنسيق لإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه· كما نوه بجهود كافة الجهات الحومية على مستوى الدولة والجهات غير الحكومية وأبناء الإمارات الذين تطوعوا للمساعدة جنباً إلى جنب مع الأجهزة الحكومية· واشار الغرير إلى وجود رأيين في تعامل المجلس مع الحدث أولهما يتمثل في زيارة المناطق المتأثرة والالتقاء بالمواطنين فيها، والرأي الآخر يرى أن الجهود التي بذلتها الجهات الحكومية الاتحادية منها والمحلية كانت كافية ومقدرة من الجميع·
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©