الخميس 20 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضة

منتخبنا يخسر أمام السعودية بهدفي الحارثي ومعاذ

منتخبنا يخسر أمام السعودية بهدفي الحارثي ومعاذ
24 يونيو 2007 23:29
تصوير- جابر عابدين: خسر منتخبنا الأول تجربته الودية مع نظيره السعودي بثنائية نظيفة وذلك ضمن استعدادات المنتخبين لنهائيات أمم آسيا في اللقاء الذي جمعهما امس بالاستاد الوطني بسنغافورة · وسجل هدفي السعودية كل من سعد الحارثي في الدقيقة 50 ومالك معاذ في الدقيقة 58 بتصويبتين رأسيتين ،بينما انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي ·ولم يظهر لاعبونا بالمستوى المطلوب خاصة التشكيلة التي لعبت منذ البداية حيث اتسم اللعب بالبطء وغياب الانسجام بين الخطوط مما سهل من مهمة المنافس في السيطرة على وسط الملعب والتحكم في اللعب ·وبالتغييرات التي أجراها المدرب ودخول مطر ومجموعة من اللاعبين الشباب اختلف مستوى الأبيض بفضل الحركة التي اضفاها كل من دادا وسيف محمد على الخط الأمامي لكن النتيجة بقيت على حالها ليخرج الجاز الفني بالعديد من الفوائد بعد أن كشفت التجربة عن جملة من النقاط السلبية والايجابية من أجل البحث عن التشكيلة الأنسب لمنتخبنا في أمم آسيا · في بداية المباراة اعتمد منتخبنا على نفس التشكيلة التي شاركت في بداية مباراة ماليزيا الماضية باستثناء تغييرين فقط حيث لعب الحارس وليد سالم مكان ماجد ناصر وعامر مبارك مكان هلال سعيد في مركز الارتكاز اما بقية العناصر فهي نفسها حيث لعب كل من حميد فاخر وراشد عبد الرحمن وبشير سعيد وحيدر الو علي في الدفاع وفي الوسط كل من خالد درويش وعامر مبارك وعبد الرحيم جمعة ونواف مبارك بينما في الخط الأمامي فلعب الثنائي سعيد الكاس وفيصل خميس ·وفضل ميتسو عدم اشراك إسماعيل مطر من البداية لعدم ارهاقه ومنحه الفترة الكافية لاستعادة جاهزيته · وفي صفوف الأخضر لم يعتمد البرازيلي انجوس على كافة الوجوه المعروفة وفضل عدم التعويل على كل من ياسر القحطاني والشلهوب منذ البداية والزج ببعض الوجوه الشابة لاختبارها· ولعب المنتخبان بنفس الخطة التكتيكية 4-4-2 · ولم تشهد بداية المباراة مستوى فنياً عالياً ولا اداء جيداً حيث اتسم الشوط الأول بالبطء في اللعب والحذر الكبير من الجانبين من أجل اختبار المنافس ·نجح المنتخب السعودي في مسك الكرة أكثر من الأبيض الأمر الذي ساعده على القيام بعض المحاولات عن طريق الأجانب بفضل تقدم كل من عبد الرحمن القحطاني واحمد صديق لكننا لم نسجل أية هجمات خطيرة تهدد مرمى وليد سالم · واولى المحاولات كانت من جانب منتخبنا الوطني في الدقيقة الخامسة حيث تقدم خالد درويش من الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية التقطها بشير سعيد على الطائر وصوبها فوق المرمى ·ثم توغل نواف مبارك في الدقيقة 15 وراوغ الدفاع ليمرر كرة عرضية الى فيصل خليل لكن الأخير لم يحكم السيطرة عليها ليتدخل الدفاع السعودي وينقذ الموقف · وبعد مرور ربع الساعة الأولى أظهر المنتخب السعودي أفضلية داخل الملعب بسبب نجاحه في الانتشار الجيد مقابل عدم انسجام في منطقة وسط الأبيض وتباعد الخطوط الأمر الذي خلق العديد من المحاولات الجادة لكن لاعبي الأخضر لم يستغلوا الفرص بالشكل المطلوب · وتحرك الهجوم السعودي عبر الأطراف وفي العمق الأمر الذي اربك دفاع الأبيض وخلق العديد من الفجوات حيث تحرك سعيد الحارثي واستغل كرة مرتدة توقعها دفاعنا تسللا لينفرد بالحارس لكن وليد سالم تدخل وانقذ الموقف ·ثم استغل عبد الرحمن القحطاني كرة مرتدة فصوب بقوة لكنها اصطدمت بحميد فاخر ثم خرجت ركنية ·كما كرر تيسير جابر نفس التصويبة ليتدخل الدفاع مرة أخرى ويخرجها ركنية أخرى · وبتوالي الهجات ضغط المنتخب السعودي على دفاع الإمارات وسجل المزيد من الفرص الخطرة أبرزها في الدقيقة 30 عندما التقط وليد عبد ربه كرة عالية من ركنية ليسددها برأسه لكن الحارس وليد سالم تألق وانقذ الموقف · في ربع الساعة الأخيرة من الشوط الأول ضغط المنتخب السعودي بقوة على الأبيض بعد ان عجز لاعبونا عن استعادة السيطرة على وسط الملعب وايقاف هجمات المنافس ·وتعددت بذلك الفرص السانحة للتسجيل من لاعبي الأخضر خاصة أمام صعود لاعبي الوسط لمؤازرة الهجوم وتشكيل كثافة عددية في الخط الأمامي ·وواجه دفاع الإمارات مواقف حرجة خاصة أمام سرعة لاعبي السعودية والتبادل الناجح للكرات في منطقتنا · وفي الدقيقة 35 تلقى مالك معاذ تمريرة حاسمة أخرجته وجها لوجه مع الحارس وليد سالم لكنه استعجل بالتصويب من خارج منطقة الجزاء لتمر كرته عالية فوق المرمى · وفي الدقيقة 73 أيضاً كاد المنتخب السعودي أن يفتتح التسجيل بعد كرة عرضية تلقاها احمد صديق وصوبها برأسه باتجاه الشباك لولا تدخل الدفاع في آخر لحظة·كما فوت عبد الرحمن القحطاني فرصة مواتية للتسجيل في الدققة 40 عندما رواغ الدفاع وانفرد بالحارس لكن تصويبته تصدى لها مرة أخرى وليد سالم بمهارة عالية منقذاً مرماه من هدف محقق · في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول استفاق لاعبو الإمارات من حالة الجمود التي اصباتهم طوال الفترة الأولى حيث لم نشاهد أية هجمات منسقة او تبادل ناجح للكرة بين الخطوط الثلاثة الأمر الذي اعاق المنتخب ولم يسمح بفرض سيطرته على منطقة الوسط وسهل من مهمة المنافس للضغط على دفاعنا وتهديد المرمى في أكثر من مناسبة · وتحرك نواف مبارك من اليسار وخالد درويش من اليمين حتى رفع خالد درويش كرة ثابتة في الدقيقة 36 سددها فيصل خليل برأسه جانبية قريبة من المرمى في الدقيقة 43 تبادل فيصل خليل الكرة مع سعيد الكاس لكن تصويبة الأخير مرت جانبية لتنتهي الفترة الأول بالتعادل السلبي مع أفضلية واضحة للمنتخب السعودي سواء في السيطرة على الملعب او التحكم في الكرة وخلق الفرص الهجومية ·واتسم اللعب بالبطء من الجانبين · هدفان مبكران للأخضر في الشوط الثاني لم يجر الفرنسي برونو ميتسو أي تغيير على تشكيلة الفريق من أجل اتاحة الفرصة للعناصر الموجودة بخوض وقت اطول من المباراة الأولى أمام ماليزيا على أن يجري التغيرات بعد مرور ساعة من اللعب ·ولم نشهد اختلافا في المستوى بل بالعكس رفع المنتخب السعودي من ضغطه على دفاع الأبيض ومنذ الدقيقة الثانية كاد أن يفتتح التسجيل من هجمة سريعة قادها تيسير جابر من الجهة اليمنى ليمرر كرة عرضية أمام شباك خالية لكن عبد الرحمن القحطاني سبق الكرة وأضاع فرصة ثمينة· ولم ينتظر المنتخب السعودي كثيراً فبعد خمس دقائق فقط من انطلاقة الشوط الثاني يتحصل الأخضر على ركنية صعد لها برأسه سعد الحارثي ليسكنها الشباك معلناً عن افتتاح النتيجة ·وبالرغم من الهدف المبكر للمنتخب السعودي الا أن أداء لاعبينا لم يشهد أي تغير مقارنة بالفترة الأولى بل تواصل ضعف الدفاع وغياب دور خط الوسط في الربط بين الخطوط ·واستغل المنافس الارتباك الحاصل في صفوف لاعبينا يستغل مالك معاذ تمريرة عالية ليسددها برأسه محرزا الهدف الثاني في الدقيقة 13 بنفس طريقة الهدف الأول وسط بهتة دفاعية وعدم وجود رقابة · دخول مطر والشحي ودادا بعد الهدف الثاني وكما كان مقرراً من البداية ادخل ميتسو الصف الثاني من اللاعبين لمنحهم فرصة اللعب حيث ادخل كلا من اسماعيل مطر وسيف محمد ومحمد الشحي واحمد دادا الأمر الذي نشط اداء المنتخب وبعث نوعاً من التوازن ثم نزل أيضا حسن علي ابراهيم وعيسى علي وعلي مسري مقابل حفاظ المنتخب السعودي على أغلب عناصره · ولاحظنا بعض الجمل التكتيكية واللمسات الفنية في صفوف الأبيض حيث تعادل الاداء وأصبحت الأفضلية في بعض الفترات للاعبينا ·واتيحت فرصة مواتية لسيف محمد في الدقيقة 20 لكن الدفاع قطع كرته ·ونشط احمد دادا من جهة اليمين وخلق العديد من الفرص الخطرة ابرزها التصويبة القوية في الدقيقة 31 تصدى لها الحارس بصعوبة· ولم تشهد نهاية المباراة اية فرص خطيرة لتنتهي بخسارة الأبيض بثنائية نظيفة ستكون بمثابة الدرس للجهاز الفني واللاعبين من أجل اصلاح الأخطاء والتجهيز الجيد للبطولة الآسيوية·
المصدر: رسالة سنغافورة
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©