السبت 15 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

الاعتداء على القوات الدولية تحد لـ حزب الله

27 يونيو 2007 02:14
يرى محللون أن الاعتداء على قوات الطوارئ الدولية في جنوب لبنان الذي قتل فيه ستة جنود الأحد الماضي، يبدو بمثابة تحد لـ''حزب الله''، لا سيما انه وقع في منطقة تعتبر عمقا حيويا للحزب· وقال الباحث اللبناني وليد شرارة الخبير في شؤون ''حزب الله'' ان الاعتداء يشكل تحديا للاجهزة الامنية لـ''حزب الله''، لأنه وقع في الخيام، أحد معاقل الحزب في جنوب لبنان''· واختفت المظاهر العسكرية لـ''حزب الله'' في الجنوب منذ بدء تطبيق القرار الدولي ،1701 لكن لم تحدث أي عملية لنزع سلاح الحزب، ولا يزال عناصره موجودين في المنطقة، لا سيما انهم من ابناء قراها وسكانها· ويقول وليد شرارة ''انهم مثل السمك في الماء''· ونقلت صحيفة ''السفير'' عن قيادي في ''حزب الله'' قوله ان الحزب يدرك ان الاعتداء على القوة الاسبانية في قلب الشريط الحدودي يشكل خرقا لعمقه الحيوي، مضيفا ''الا ان ذلك لن يدفعه الى خطوات متسرعة''، ومؤكدا ان الجيش اللبناني و''يونيفل'' مسؤولان عن قوات انتشارهما· ويقول شرارة ان ''حزب الله ينظر الى الاعتداء واطلاق الصواريخ قبل اسبوع من جنوب لبنان على شمال اسرائيل بمثابة محاولة من السلفيين السنة المرتبطين بالقاعدة للانتشار في جنوب لبنان''· وذكر بأن المسؤول الثاني في تنظيم ''القاعدة'' ايمن الظواهري دعا في حرب يوليو المسلمين الى نقل الجهاد الى الحدود مع فلسطين، من دون ان يعلن دعمه لـ''حزب الله''· ويقول المحلل غسان عزة ان ''حزب الله تخلى منذ زمن طويل عن العمليات الانتحارية التي هي اسلوب القاعدة، وهو يقصر عمله على المواجهة العسكرية مع اسرائيل، وبالتالي، قد يتعرض للمزايدة من جانب السلفيين السنة''· واضاف ان هؤلاء يريدون ان يثبتوا انهم يملكون وسائل متفوقة على تلك التي يملكها ''حزب الله'' من اجل مواجهة الاستراتيجية الاميركية الاسرائيلية في المنطقة· ويرى الباحث نديم شحاده من معهد ''شاتهام هاوس'' البريطاني للعلاقات الدولية ان ''حزب الله يظهر كعامل استقرار في جنوب لبنان، حيث الالتزام الاوروبي محوري''، مشيرا الى ان الاتحاد الاوروبي حصل على ''ضمانات من حزب الله قبل نشر قواته في الجنوب'' في اطار قوات الطوارئ الدولية المعززة وبموجب القرار الدولي 1701 الصادر في اغسطس ·2006 واشار الى وجود ''فرص متزايدة لحصول تباعد في وجهات النظر بالنسبة الى التعامل مع الوضع في جنوب لبنان بين الأوروبيين والأميركيين''·
المصدر: بيروت
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©