السبت 18 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضة

تايلاند·· فريق لا يخشى الكبار

تايلاند·· فريق لا يخشى الكبار
29 يونيو 2007 02:02
ستكون الفرصة متاحة امام منتخب تايلاند لكرة القدم لتخطي الدور الاول في نهائيات كأس آسيا 2007 من 7 الى 29 يوليو المقبل، والتي حصل على شرف استضافة احدى مجموعاتها· وتستضيف تايلاند منافسات المجموعة الاولى ضمن الدور الاول، وتلعب فيها الى جانب العراق وعمان واستراليا الوافدة الجديدة الى كنف القارة الاسيوية بعد انتقالها اليها من قارة اوقيانيا· واذا احتسبنا الفارق الفني الذي يميل لمصلحة المنتخب الاسترالي وافضليته في حجز احدى بطاقتي المجموعة الى ربع النهائي، فان المنطق يفرض نفسه بأن المنافسة على البطاقة الثانية ستكون شرسة بين تايلاند والعراق وعمان· وسيحظى المنتخب التايلاندي بعاملين مهمين هما الارض والجمهور في سعيه الى تحقيق نتائج جيدة وبلوغ الدور الثاني أملا في متابعة المشوار نحو دور متقدم اكثر· ولم يشارك المنتخب التايلاندي في التصفيات المؤهلة الى البطولة كون بلاده من الدول المضيفة مع فيتنام وماليزيا واندونيسيا· ويتعين على التايلانديين اثبات مدى التطور الذي طرأ على كرتهم خصوصا انهم سيلعبون على ارضهم وبين جمهورهم، والفرصة ستكون بالتالي متاحة امامهم لتحقيق نتائج افضل من السابق خصوصا انهم خسروا مبارياتهم الثلاث في الدورة الثالثة عشرة في الصين عام 2004 امام ايران صفر-3 واليابان 1-4 وعمان صفر-2 والمشاركة التايلاندية في نهائيات كأس اسيا هي الخامسة على التوالي بعد اليابان 1992 والامارات 1996 ولبنان 2000 والصين 2004 وفشلت في اجتياز الدور الاول خلالها· وكانت تايلاند ذاقت طعم اللعب في الدور الثاني (نصف النهائي) مرة واحدة عندما استضافت البطولة الخامسة عام 72 ومع ان الاتحاد التايلاندي لكرة القدم تأسس عام 1916 وكان منتخبه الاول في منطقة جنوب غرب اسيا الذي يظهر على الساحة الدولية، الا انه لم يسجل اي انجازات على الصعيدين الاسيوي والعالمي حتى الان، خصوصا على صعيد تصفيات كأس العالم اذ فشل في تخطي الدور التمهيدي في سبع محاولات منذ عام 74 وشهدت الكرة التايلاندية تطورا ملموسا في السنوات الاخيرة ظهرت واضحة من خلال النتائج التي تحققت فيها ان كان على صعيد المنتخبات او في ما يتعلق بالاندية· ففي عامي 94 و95 كان فارمرز اول فريق تايلاندي يحرز لقب بطل مسابقة كأس ابطال الاندية الاسيوية مرتين مثبتا انه بات من الفرق التي تحسب لها الحسابات في المسابقات الاسيوية· وازاء هذا التطور، كان المنتخب التايلاندي يفرض سمعته في منطقة جنوب شرق اسيا التي حقق فيها ابرز انجازاته، فأحرز كأس تايجر كاب الاولى عام 1996 كما فاز بذهبية كرة القدم في دورة العاب المنطقة عامي 1995 و1997 واعطى الاهتمام بالقاعدة في تايلاند ثماره اذ بلغ منتخب الشباب (دون 17 سنة) نهائيات كأس العالم التي أقيمت في مصر عام 1997 لكنه خسر فيها مبارياته الثلاث وخرج من الدور الاول· المشاركة السادسة تعود حكاية منتخب تايلاند مع كأس آسيا الى عام 1968 في تصفيات البطولة الرابعة التي أقيمت في إيران، لكنه فشل فيها في التأهل الى النهائيات بعد حلوله ثانيا في المجموعة الثانية خلف هونج كونج اثر خسارته امامها صفر-2 وفوزه على فيتنام 1-صفر، وماليزيا 1-صفر، وسنغافورة 4-1 وفي البطولة التالية التي استضافتها على أرضها عام 1972 شاركت تايلاند مباشرة في النهائيات وبلغت نصف النهائي بحلولها ثانية في المجموعة الاولى خلف ايران بعد خسارتها امامها 2-3 وتعادلها مع العراق· وفي دور الاربعة، خسرت تايلاند امام كوريا الجنوبية 1-2 بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقتين الاصلي والاضافي 1-1 ثم حلت رابعة بخسارتها امام كمبوديا 3-5 بركلات الترجيح ايضا اثر تعادلهما 2-2 وهي افضل نتيجة تحققها في تاريخ مشاركاتها الاسيوية· وكانت تايلاند تفشل في اجتياز التصفيات الاسيوية في جميع محاولاتها الى ان اتت حقبة التسعينات التي شهدت ظهورها بحلة جديدة· ففي البطولة العاشرة عام 1992 في اليابان، خاضت تايلاند النهائيات للمرة الثانية بعد ان اجتازت هذه المرة التصفيات المؤهلة اليها، لكنها خرجت من الدور الاول بحلولها رابعة واخيرة في المجموعة الثانية بخسارتها امام السعودية صفر-4 وتعادلها مع قطر 1-1 والصين صفر-صفر· وكررت فعلتها في البطولة الحادية عشرة عام 1996 في الامارات وكان نصيبها المركز الاخير في مجموعتها ايضا بعد ثلاث هزائم قاسية امام السعودية صفر-6 وايران 1-3 والعراق 1-4 ولم يغلب اليأس على منتخب تايلاند فنجح في المحاولة الثالثة على التوالي في بلوغ النهائيات في لبنان عام 2000 على أمل ان يحقق ما عمل من اجله منذ فترة طويلة بتخطي الدور الاول، وعانت تايلاند للتأهل الى نهائيات الصين عام 2004 حيث حلت ثانية في المجموعة الاولى خلف اوزبكستان جامعة تسع نقاط بفارق نقطة واحدة فقط امام طاجيكستان· ولم يتحقق التأهل للمنتخب التايلاند الا في الجولة الاخيرة من التصفيات التي فاز فيها على نظيره الاوزبكي 4-1 في بانكوك بعد ان كان الاخير ضامنا تأهله· ومدرب منتخب تايلاند تشانفيت بولشوفين يعرف جيدا مستوى منتخبي العراق وعمان، ولكنه ذهب بعيدا في تحديه معتبرا ان لاعبي استراليا المحترفين لا يخيفونه· وقال بولشوفين ''رغم ان منتخب استراليا يضم لاعبين من طراز تيم كاهيل ومارك فيدوكا وهاري كيويل، فإن منتخب تايلاند يلعب على ارضه وبين جمهوره ولا يخاف منهم''· وتابع ''سيكون من الجيد ان نواجه استراليا في مباراتها الاخيرة ضمن منافسات الدور الاول''، مضيفا ''نأمل في ان نتأهل الى الدور الثاني من البطولة''· واستعد منتخب تايلاند للبطولة من خلال معسكر تدريبي في مدينة دورتموند الالمانية خاض خلاله عدد من المباريات مع فرق محلية·
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©