الأحد 19 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
التعليم والمعرفة

مرعي الحليان الشخصية المسرحية المحلية في «أيام الشارقة»

مرعي الحليان الشخصية المسرحية المحلية في «أيام الشارقة»
21 فبراير 2013 00:37
الشارقة (الاتحاد) - اختارت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان أيام الشارقة المسرحية في دورته الثالثة والعشرين 2013، التي تنطلق في السابع عشر من الشهر المقبل، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تكريم الفنان المسرحي مرعي الحليان (مواليد 1961)، تقديراً لجهوده الملحوظة في تطوير تجربة المسرح المحلي، كتابةً وإخراجاً وتمثيلاً، سواء في مسرح الكبار أو المسرح الموجه للأطفال، وذلك منذ بداياته الأولى في النصف الثاني من ثمانينيات القرن الماضي، وصولاً إلى الوقت الراهن، حيث غدت تجربته أكثر تطوراً ونضجاً وتجدداً. وفي بيان صحفي صادر عن الدائرة امس قال أحمد بورحيمة مدير المهرجان إن: «الحليان استحقّ اختيار اللجنة العليا لأنه أجزل العطاء ورفد المسرح الإماراتي بالعديد من النصوص المسرحيّة المهمة، وشارك بالتمثيل في عشرات العروض التي يصعب نسيانها، فضلاً عن حضوره الحيوي في الندوات والمؤتمرات وسائر المناسبات المسرحية، وكان لكل ما قدمه كبير الأثر في المستوى المتقدم الذي وصلنا إليه». وأضاف بورحيمة إلى أن تكريم الحليان ينطوي على تثمين لما قدمه هو على صعيد تجربته الشخصية واحتفاء بما قدمه جيله الشاب: الذي أسهم كثيراً في ترسيخ المكانة المتقدمة التي يحظى بها المسرح في مجتمعنا، هذا الجيل الذي سعى دائماً إلى تأصيل وتحديث تجربتنا المسرحية بالبحث في التراث والقراءة المعمقة، ولكن من دون انكفاء، بل بالكثير من الانفتاح على ما يستجد من معارف في المشهد الثقافي العربي والعالمي، تجويداً وصقلاً لأدواته». وذكر بورحيمة أن تجربة كاتب «باب البراحة»، تعتبر من أسطع التجارب المحلية الدالة على أن تعهد الفنان المسرحي تجربته بالإرادة والشغف والمثابرة كفيل بتطويرها وإبرازها، مشيراً إلى عناية الحليان الملفتة بالمسرحيين الشباب وتشجيعه لهم، سواء في الورش التدريبية التي يشرف عليها، أو في العروض التي يقدمها. واختتم بورحيمة «أن الحليان يجمع بين اهتمامات ابداعيّة عدة «صحافة وشعر ومسرح وتصوير»، ولكن أول تجربة له مع «أبو الفنون»، كانت مسرحية «جميلة»، من تأليف وإخراج جمال مطر 1988، ومع هذا العرض شارك الحليان للمرة الأولى في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي، وتعتبر مشاركته بالتمثيل في مسرحية «بنت عيسى» تأليف وإخراج ناجي الحاي 1994 من المحطات المهمة في سيرته الفنية، حيث فاز بأول جائزة مسرحية. وصقل الحليان قدراته التمثيلية بالانخراط في العديد من ورش التدريب والقراءة، وهو يعتبر تجربته مع الفنان العراقي جواد الأسدي في مسرحية «مندلي» 1999 الأكثر أهمية في هذا السياق، حيث تعرف إلى تقنيات أدائية جديدة في الصوت والحركة الجسدية وسواها من المهارات التمثيلية. وفاز الحليان بالعديد من الجوائز في التأليف والتمثيل والإخراج، وهو يرأس منذ أربع سنوات إدارة «المسرح الحديث»، ويتشارك مع إبراهيم سالم وحسن رجب وجمال السليطي وسواهم في إنتاج المسرحيات والإشراف على الورش. وأعدت إدارة المهرجان كتيباً يضم سيرة الحليان الفنية، إضافة إلى شهادات، وإفادات حول تجربته الابداعية المتنوعة.
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©