الجمعة 14 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

50 مقعداً مجانياً لاستيعاب أصحاب الهمم في «الصدارة للرعاية والتأهيل»

50 مقعداً مجانياً لاستيعاب أصحاب الهمم في «الصدارة للرعاية والتأهيل»
22 مارس 2018 22:33
عمر الحلاوي (العين) وقعت أمس، مؤسّسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة مع مركز الصدارة للرعاية والتأهيل، مبادرة جديدة تتضمن توفير 50 مقعداً لأصحاب الهمم المواطنين والمقيمين مجاناً، يتلقون خلالها العلاجات المختلفة يومياً، بواقع ثلاث جلسات بمركز الصدارة لمدة عام كامل. وتقدر التكلفة المالية التي يتحملها مركز الصدارة بنحو 10 ملايين و800 ألف درهم، فيما تتولى مؤسسة زايد العليا ترشيح الطلاب، وفق الشروط المتبعة والأولوية للتسجيل المبكر وقوائم الانتظار. وتأتي المبادرة برعاية سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة، في إطار تطوير الشراكة الاستراتيجية في مجال أصحاب الهمم بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص، والحد من قوائم الانتظار، وتوفير خيارات مختلفة للطلاب من هذه الفئة ومساعدة أولياء الأمور، وللمرة الأولى استيعاب الطلاب المقيمين ضمن هذه المبادرات. وتساهم المبادرة في تطوير المؤسسات الخاصة وأساليبها العلاجية والتربوية والاستفادة المشتركة من التقنيات العلاجية الحديثة ومجال تدريب وتأهيل الاختصاصين. وتستوعب المبادرة المسجلين في قوائم الانتظار بمؤسسة زايد العليا وحتى المقيمين من عمر 6 سنوات، وحتى 18 عاماً، لتلقي الرعاية الكاملة والعلاج الطبيعي والوظيفي والنطق والدعم النفسي وتعديل السلوك، بالإضافة للتربية الخاصة. ووقع المذكرة من جانب «زايد العليا» عبد الله عبد العالي الحميدان، الأمين العام للمؤسّسة، ومن جانب مركز الصدارة للرعاية والتأهيل محمد علي عبد الله الخوري رئيس مجلس الإدارة، وحضر مراسم التوقيع سعود العتيبي مدير مركز العين للخدمات الأولية التابع لمؤسسة زايد العليا، وأعضاء مجلس إدارة مركز الصدارة. وقال عبد الله الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات: «تمثل الاتفاقية مبادرة كريمة من مركز الصدارة بمناسبة عام زايد بتوفير 50 مقعداً علاجياً مجانياً لأصحاب الهمم، وتعتبر مبادرة مجتمعية مهمة من القطاع الخاص يجب الإشادة بها وتطويرها. وتأتي في إطار دعم فئة أصحاب الهمم، وهي شراكة بين مؤسسة زايد والقطاع الخاص، وتصب في إطار تطوير العمليات العلاجية بالمؤسسات الخاصة»، لافتاً إلى أن القطاع الخاص شريك أساس واستمراره في علاج وتعليم أصحاب الهمم أمر مهم وضروري على مستوى الإمارات، حيث سيكون من الأولويات الاستراتيجية المقبلة للمؤسسة تطوير العلاقة مع المراكز الخاصة. وأوضح الحميدان أن مؤسسة زايد العليا لديها في مدينة العين 4 مراكز تابعة للمؤسسة وهي مركز هزع البوش، ومركز في القوع ومركز في الوقن والمركز الرئيس في منطقة فلج هزاع قطاع وسط المدينة، وهنالك مركز الخدمات الأولية المتخصصة في تقديم العلاج من اليوم الأول للولادة. وتضم مؤسسة زايد العليا 1700 طالب من أصحاب الهمم، موزعين على 17 مركزاً في منطقة العين ومنطقة الظفرة وأبوظبي. من جانبه، أوضح سعود العتيبي، مدير مركز العين للخدمات الأولية التابع لمؤسسة زايد العليا، أن المبادرة أطلقت بمباركة من سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة، في إطار شراكة استراتيجية مع القطاع الخاص لرعاية فئة أصحاب الهمم، لافتاً أن المبادرة ستفتح الأبواب لجميع المراكز في القطاع الخاص لإطلاق مبادرات مماثلة لتستوعب أبناءنا وبناتنا من أصحاب الهمم، لافتاً أن ميزة المبادرة الجديدة أنها تضم أصحاب الهمم من المقيمين الذين سيستفيدون من خدماتها المجانية.
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©