الجمعة 14 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

مستشفى الزهراء يجــري 12 جــراحة سمنــة لغير القادرين

مستشفى الزهراء يجــري 12 جــراحة سمنــة لغير القادرين
21 ابريل 2017 00:30
سامي عبد الرؤوف (دبي) أطلق مستشفى الزهراء في دبي، بالتعاون مع جمعية بيت الخير، أهم مبادرته لعام الخير، وهي إجراء جراحات السمنة المفرطة لغير القادرين في مركز الزهراء لجراحة السمنة الذي تم اعتماده من المجلس الأوروبي لجراحات السمنة كأول مركز معتمد في دولة الإمارات مؤخراً بعد اجتياز كافة معايير الجودة والسلامة والنتائج الجراحية الناجحة . وأعلن المستشفى إجراء 12 جراحة للسمنة المفرطة لتغطية غير القادرين، خلال عام الخير 2017، مشيراً إلى تجهيز أول حالتين لإجراء الجراحة خلال الفترة المتبقية من شهر أبريل الجاري،إذ من المتوقع إجراء الجراحة لأول حالة من إجمالي هذه الحالات الأسبوع المقبل. وذكر الدكتور جريش جاوينجا استشاري جراحات السمنة، ورئيس مركز الزهراء لجراحات السمنة والوزن، أن السمنة المفرطة من أبرز المشكلات الشائعة في الدولة التي يعاني منها عدد كبير من المراهقين والبالغين وتشكل العادات الغذائية السيئة مثل الاعتماد على الوجبات السريعة وقلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية نسبة 95% من أسباب أمراض السمنة. وأكد جاوينا، أن السمنة المفرطة، سبب رئيس للإصابة بأمراض القلب والشرايين التي تشهد زيادة مستمرة في الشرق الأوسط وتعتبر السبب الرئيس لأكثر حالات الوفاة في العالم، منوها إلى أن تناول هذه الحالات يتطلب فريقاً طبياً متكاملاً من ذي الخبرة الجراحية وأخصاصي التغذية والعلاج الطبيعي والاختصاصيين النفسيين علاوة على التخصصات الطبية المعاونة الأخرى التي تقوم بتنفيذ بروتوكولات علاجية وجراحية متطورة، وهو ما يقدم بمركز الزهراء لجراحة السمنة المفرطة بعد اعتماده كمركز متميز. من جهته، أكد الدكتور مهيمن عبد الغني المدير التنفيذي لمستشفى الزهراء دبي، أن هذه المبادرة تأتى ضمن مبادرات المستشفى لـ «عام الخير» الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. وأشار، إلى أن مبادرات المستشفى في عام الخير تتضمن القيام بحملات شهرية للتوعية والفحص المبكر لأمراض السمنة والبدانة والسكري وضغط الدم المرتفع والسرطان في المدارس والجامعات والهيئات والشركات الحكومية، والخاصة على مدار العام. ونوه عبد الغني، إلى تنظيم مستشفى الزهراء، محاضرات توعوية وقياسات طبية واستشارات مجانية، كما يقوم المستشفى بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية لإجراء جراحات السمنة واستئصال الأورام للمرضى المعسرين بالمجان خلال عام الخير. ولفت إلى أن إعلان العام 2017 عام الخير، يجسد قيما نبيلة يحملها ويعبر عنها خاصة في مجال ترسيخ مبادئ المسؤولية المجتمعية لمؤسسات القطاع الخاص والتي تعمل جنباً إلى جنب مع المؤسسات الحكومية لتنمية المجتمع وتقدمه والمساهمة في مسيرة ازدهاره ورفعته. وذكر عبد الغني، أن سياسة الدولة الداعمة للاستثمار والمستثمرين في القطاع الصحي والتي تقدم تسهيلات متعددة ودعم مستمر لهذه الاستثمارات قد نجحت في اجتذاب العديد من الكيانات المستثمرة للدولة وإمارة دبي على وجه الخصوص مما أدى إلى نمو وتطور القطاع الصحي بشكل متزايد في الأعوام القليلة الماضية. وأكد أن ما حصل عليه القطاع الخاص من تسهيلات ومزايا في دولة الإمارات، يستوجب سعيه بما في ذلك القطاع الصحي للقيام بدوره في دعم المبادرات المجتمعية الرائدة مثل مبادرة عام الخير، منوها إلى أن ذلك ما يسعى مستشفى الزهراء في دبي لتفعيلة كنموذج يمارس دوره في القطاع الصحي بالدولة منذ أكثر من 35 عاماً. وشدد عبدالغني، على أن القطاع الخاص معني العمل بجد وحماس واقتناع بتناسق وتكامل لتحقيق أفضل تنمية ممكنة لمجتمع الإمارات مع أشقائنا في الجهات الحكومية وسيعمل الجميع من أجل الجميع ولخير الإمارات الغالية. «الفجيرة الخيرية» تطلق حملة مشاريع رمضان الفجيرة (وام) أطلقت جمعية الفجيرة الخيرية حملة مشاريعها لشهر رمضان المبارك القادم تحت شعار «إن الله يحب المحسنين» وتشمل المير الرمضاني، وإفطار صائم، وزكاة الفطر، وكسوة العيد بحضور محمد الملا نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية وأعضاء المجلس والمدير العام علي بن عباد وممثلي الصحف الوطنية ووسائل الإعلام. وتقيم الجمعية مشروع إفطار الصائم في 43 موقعاً من مساجد وخيام في مختلف مناطق الفجيرة ودبا ويبلغ عدد الصائمين المتوقع استفادتهم من المشروع يومياً داخل الدولة تسعة آلاف و460 صائماً بإجمالي 283 الفا و800 صائم تقريباً على مدار الشهر وهذا العدد قابل للزيادة خلال الشهر الكريم. وتشجيعاً من الجمعية للأسر المواطنة المنتجة أسندت إلى 23 أسرة تنفيذ جزء من مشروع إفطار الصائم بمعدل ثلاثة آلاف و970 وجبة يومياً يتم توزيعها على الصائمين في مواقع الإفطار بإجمالي 119 الفا و100 وجبة إفطار طوال الشهر. وتقوم الجمعية في شهر رمضان بتوفير الاحتياجات الأساسية من المواد الغذائية للأسر المستحقة للمساعدة حيث يبلغ عدد الأسر الفقيرة والمتعففة المستفيدة من مشروع المير الرمضاني 2655 أسرة في مختلف مناطق الفجيرة. فيما سيقام مشروع توزيع وجبات إفطار الصائم على الطرق الرئيسية في 6 مواقع بمداخل إمارة الفجيرة ودبا الفجيرة ووقت أذان المغرب لتصل الوجبات المتوقع توزيعها يومياً 2600 وجبة إفطار هذا العام إضافة إلى مشروع كسوة العيد وتبلغ قيمة المساهمة في الكسوة 40 درهماً. ويبلغ عدد الأيتام المستفيدين من مشروع كسوة العيد هذا العام 354 يتيماً وقيمة الكسوة 300 درهم والبنات الأيتام الكبار 400 درهم، فيما تبلغ قيمة زكاة الفطر 20 درهماً.
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©