السبت 18 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضة

الأندية المغربية تواجه تحديات صعبة بدور الـ 16

2 أكتوبر 2005
بدر الدين الإدريسي:
واجه نادي الرجاء البيضاوي صعوبات كثيرة لتجاوز خصمه الوحدة السوري في إياب الدور الأول لدوري أبطال العرب، إذ لم يتوصل للفوز عليه سوى بهدف وحيد وقعه سفيان العلودي في الدقيقة 50 من المباراة التي جاءت رتيبة في أدائها، ضعيفة في مردودها الفني إلا ما كان من تحسن ملحوظ على أداء الفريقين في الجولة الثانية·
وكان أول مشكل سبق اللقاء هو المتعلق بمكانه، ذلك أن البرمجة كانت تفرض أن يجرى على أرضية مركب محمد الخامس بالدارالبيضاء، إلا أنه إزاء الوضعية الكارثية التي أصبحت عليها هذه الأرضية التي باتت تصلح لكل شيء إلا لإجراء مباراة في كرة القدم، اتخذ مسؤولو نادي الرجاء قرارا يقضي بنقل المباراة إلى الرباط وتحديدا إلى مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط الذي توجد أرضيته في وضعية أفضل·
وشرع نادي الرجاء في ترتيب هذا التغيير قبل أن يفاجأ صبيحة يوم المباراة خلال الاجتماع الفني التقليدي بالوفد السوري يمانع في نقل المباراة إلى العاصمة الرباط متشبثا في ذلك بما كانت قد قررته البرمجة الأولى·
وجاءت أرضية الملعب لتنضاف إلى غياب بعض الثوابث البشرية لنادي الرجاء، لنكون في النهاية أمام مباراة باردة، كانت جولتها الأولى فقيرة من حيث فرص التهديف، إذ لم نسجل سوى تسديدات غير ذي مفعول·
وسعى الناديان إلى الزيادة قليلا في إيقاع المباراة خاصة في الجولة الثانية بدخول كل من موديبو وفوفانا، إذ انتعشت جبهة الهجوم الأخضر، وتمكن النسور من افتتاح التسجيل في الدقيقة الخمسين، إذ مرر الزروالي من الجهة اليسرى إلى موديبو الذي يسدد ليعيد حارس الوحدة محمد بيورتي الكرة التي وجدت سفيان العلودي فأرسلها إلى المرمى·
وشكل طرد سقاء الرجاء نبيل مسلوب بعد أن تلقى الورقة الصفراء الثانية في الدقيقة 57 متغيرا كبيرا، ذلك أن مرتدا خاطفا لنادي الوحدة كاد أن ينتهي بهدف التعادل في الدقيقة الستين عندما سدد موفق الحسين برأسه إلا أن الحارس ياسين الحظ الذي ناب في هذه المباراة عن العميد مصطفى الشاذلي أبدع في إبعاد الكرة·
وبرغم النقص العددي المسجل في صفوفه، فإن نادي الرجاء قاد حملات خاطفة كان من الممكن أن تنتهي إلى أهداف لولا أن سوء أرضية الملعب حالت دون وضع خاتمة جيدة لكل هذه الحملات، لينتهي اللقاء بفوز الرجاء بهدف سليمان العلودي وينتقل بذلك إلى الدور الثاني للقاء الزمالك المصري·
وكان ناديا الوداد البيضاوي وأولمبيك آسفي قد بلغا أيضا الدور الثمن النهائي بعد أن تخطى الأول بلا أدنى عناء نادي الاتحاد الليبي بالفوز عليه ذهابا بطرابلس (2ـ1) وإيابا بالبيضاء (3ـ1)، وبعد أن تجاوز الثاني أهلي برج بوعريريج الجزائري بالاعتماد على فوزه القوي بالجزائر (3ـ0) علما بأن مباراة الإياب بآسفي انتهت متعادلة بهدف لكل فريق·
ويهيىء الدور ثمن النهائي مواجهات قوية للأندية المغربية، إذ ينازل الرجاء الزمالك المصري، في حين يقابل أولمبيك آسفي الذي يخوض أولى مسابقاته الخارجية النصر السعودي، في حين ينتظر نادي الوداد الفائز في مباراة اتحاد جدة السعودي والكويت الكويتي·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©