الأحد 19 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

صورة تفوز بلحظة ضعف إنساني

صورة تفوز بلحظة ضعف إنساني
6 أكتوبر 2005
تحيي المؤسسة العالمية للتصوير الصحفي هذه السنة الذكرى الخمسين على إطلاقها المسابقة السنوية للتصوير الصحفي· ويروي ديفيد تورنلي، كيف التقط صورة فازت بجائزة التصوير الصحفي·
والصورة المعنية هي لجندي أميركي كان تورنلي على مقربة منه في الوقت الذي عرف فيه الجندي أن الكيس الموجود بقربه يحتوي على جثة صديقه الذي قتل بنيران صديقة·
واصبحت هذه الصورة إحدى 'أيقونات' حرب الخليج الثانية (1991) التي فرض البنتاجون على الصحافة الكثير من القيود خلالها·
ويقول تورنلي: 'كنت أعمل حينها مع مجلة 'وورلد ريبورت' و 'ديترويت فري برس اند يو اس نيوز'، وحينها، وجدت المؤسسات الاعلامية التي كنت أعمل معها وسيلة لتلحقني بالفرقة 82 الأميركية المحمولة جوا كمصور للمعارك'·
وكان يرافق فريق المصورين دائما مندوب للشؤون العامة في الجيش الاميركي للتأكد من أننا نتقيد بتعليمات وزارة الدفاع· 'وكان ذلك يعني أنه لم يكن لنا الحق في تصوير جنود مصابين، وبطبيعة الحال كان ممنوع تصوير قتلى الحرب'· ويضيف المصور: 'بينما كنت في الميدان، لاحظت أن التغطية الإعلامية وبخاصة التلفزيونية تصور حرب الخليج الثانية على أنها لحظة تاريخية في تاريخ التكنولوجيا العسكرية، اذ كان التركيز كله يصب في خانة عدم تعريض الأرواح، وتحديدا أرواح الجنود الاميركيين للخطر'·
ويقول تورنلي انه 'أدرك حينها الصعوبة التي تواجهه في عمله الذي كان يقضي بنقل الصورة الحقيقية والواقعية للحرب'· ويروي تورنلي قصة حصوله على تلك الصورة ويقول إن 'قوة الصورة تكمن في إبرازها لحظة ضعف ارتابت رجلا قويا'· ويختم الرابح قائلا: 'إن الصورة لا تتعلق بالضرورة بجندي أميركي بل بالحرب وذهاب الشباب اليها، وهناك كذلك نوع من النبل يبدو على وجوه الجنود·ولكن هذه الصورة التي تظهر صورة الجندي المفجوع هي بالفعل صورة عاطفية عن واقع الحرب الذي هو في نهاية المطاف واقع مأساوي'·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©