الجمعة 24 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

طهران ترفض مفاوضات تهدف لحرمانها من حقوقها النووية

6 أكتوبر 2005

عواصم-وكالات الانباء : اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد وعلي لاريجاني المسؤول الايراني عن الملف النووي امس ان ايران ترفض اجراء مفاوضات تهدف الى 'حرمانها حقها' في تطوير التكنولوجيا النووية·
وقال احمدي نجاد كما نقلت عنه وسائل الاعلام 'نحن لا نرفض المفاوضات لكننا لا نقبل بمفاوضات تهدف الى حرمان ايران حقوقها'· واضاف انه اضافة الى فرنسا والمانيا وبريطانيا التي تولت حتى الان التفاوض مع ايران حول ملفها النووي 'اقترحت دول اوروبية اخرى التفاوض' وايران 'في صدد درس هذه العروض'·واكد الرئيس الايراني ان 'طريق المفاوضات مفتوح مع كل الدول' من دون ان يحدد الدول التي قدمت عروضا للحوار·
اما لاريجاني ، فقد اشار الى 'مفاوضات تجري حاليا مع دول مختلفة'·
وقال 'اذا كانت الغاية خوض مفاوضات تهدف الى جعلنا ننسى حقنا في تطوير الدورة النووية، فان الشعب الايراني سيرفض ذلك'· واضاف 'فهمت ان الاوروبيين مستعدون لاستئناف المفاوضات ومن وجهة نظرنا لا معوقات امام هذه المفاوضات اذا اجريت في اطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية'·
وتابع لاريجاني 'المهم ان تتمكن ايران من تطوير دورة الوقود النووي وان يحصل المجتمع الدولي على ضمان الا ينحرف برنامجها نحو السلاح النووي ويمكننا على هذا الصعيد تقديم الضمانات الضرورية'·
من جانبه اعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف امس ان مشروع محطة بوشهري النووية الايرانية لا يثير اي تساولات لدى الجانب الاميركي· وقال لافروف في تصريح صحافي نقلته وكالة انباء 'انترفاكس' ان مشروع بناء محطة بوشهري الكهروذرية والذي تقوم روسيا بتنفيذه ينسجم تماما مع الاحكام والمعايير الدولية ويقع تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة النووية· واكد لافروف اهتمام بلاده بتعزيز نظام عدم الانتشار مشيرا الى ان التعاون الايراني مع الوكالة الدولية للطاقة النووية يعتبر الطريق الافضل لضمان عدم الانتشار· ووصف لافروف المحاولات الرامية لانهاء التعاون بين طهران والوكالة الدولية للطاقة النووية بانها تبعث على الحذر وغير مرغوب بها· وقد التقى لافروف امس المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الذي يزور موسكو لبحث البرنامجين النوويين الايراني والكوري الشمالي· واعلن البرادعي ان محادثاتهما تناولت سبل خفض مخاطر 'سوء استخدام' البرامج النووية المدنية، ورفض البرادعي الحديث عن دور وساطة محتمل يمكن ان تلعبه روسيا بين طهران ودول الاتحاد الاوروبي الثلاث·
الى ذلك اعلن وزير الخارجية الكندي بيار بوتيغرو في بيان ان كندا ستقدم مشروع قرار جديدا الى الامم المتحدة خلال الاسابيع المقبلة للتنديد بعدم حصول تحسن في حقوق الانسان في ايران·
وجاء في البيان 'طالما لم نلحظ اي اشارة ملموسة لتحسين وضع حقوق الانسان في ايران فسوف نقدم وللسنة الثالثة على التوالي مشروع قرار حول وضع حقوق الانسان في ايران'·
واضاف ان 'ايران لا تفي بالتزاماتها الدولية حيال حقوق الانسان ولا تتقيد بالقرارات السابقة المتعلقة بها· نعتبر انه آن الاوان كي يتغير الوضع'·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©