الثلاثاء 23 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

بغداد: دعوات مقاطعة استفتاء الدستور غير ناجحة

10 أكتوبر 2005

بغداد- حمزة مصطفى ووكالات الانباء: اعتبرت الحكومة العراقية امس ان الدعوات لمقاطعة الاستفتاء على مسودة الدستور الجديد المقرر تنظيمه في 15 اكتوبر تبدو غير ناجحة، وقالت على لسان ليث كبة الناطق باسم رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري:'حتى الان لم تنجح اي دعوة للمقاطعة وهذا امر مريح··وبالنسبة للحكومة فان المشاركة في عملية الاستفتاء هي الاساس وليس نتيجة العملية بـ نعم أو لا'، مشددة على انه يجب التعامل مع اي نتيجة بمسؤولية عالية تؤكد حكم القانون وتؤمن مصلحة العراق على طريق السلام واللاعنف'·
ووصف كبة المتمردين الذين يحرضون على مقاطعة الاستفتاء عبر الترهيب والقتل بانهم أشبه بـ'الجرذان القذرة' الذين رغم صغرهم الا ان الوباء الذي ينشرونه مخيف والقوات العراقية ستواصل العمل للتخلص منهم· فيما حذر مستشار الامن القومي العراقي موفق الربيعي من ان التصويت بـ'لا' على الدستور سيعني انتصارا للمتمردين· اما وزير الخارجية هوشيار زيباري فقال في مقابلة مع مجلة 'صنداي تلجراف' البريطانية ان العراق قد يقع في فوضى شاملة اذا ما رفض الدستور الجديد في الاستفتاء، في حين ان الموافقة بـ'نعم' تعني ان تطبيق الدستور سيتيح لقوات التحالف الموضوعة تحت قيادة اميركية منذ مارس 2003 ان تبدأ بالتخطيط لاحتمال انسحابها، كما ان الحكومة الجديدة ستكون في وضع افضل للتغلب على التمرد· وكان ممثلون عن احزاب ومنظمات للسنة دعوا الى رفض الدستور بكافة الوسائل المشروعة في الاستفتاء المقبل، معتبرين انه يؤسس لتمزيق العراق وضياع هويته العربية وتفتيت ثرواته الطبيعية· في وقت قال معاونون للمرجع الشيعي الاعلى علي السيستاني انه نأى بنفسه عن الانتخابات المقبلة في ديسمبر وطلب من أقرب معاونيه عدم ترشيح انفسهم أو تأييد أي مرشحين في الانتخابات وان ايا من الاحزاب لن يحظى بمساندته·
الى ذلك، علمت 'الاتحاد' من مصادر موثوقة على صلة بمفاوضات اللحظات الأخيرة قبل الاستفتاء على مسودة الدستور أن اتفاقاً حصل بين القوى السياسية العراقية وبمشاركة الأمم المتحدة تم بموجبه تعديل جديد في الدستور عبر إضافة النص التالي:'يشكل مجلس النواب لجنة من بين أعضائه تقيم الدستور وتناقش مفرداته وتجري عمليات التغيير وتقدم النصوص البديلة ويعرض على المجلس النيابي المقبل ويعتبر موافقاً عليه بالأغلبية المطلقة ثم يعرض على الاستفتاء العام بحيث يحصل على نسبة 50 +،1 وقالت المصادر أن هذا التعديل الجديد قد حظي بموافقة أغلبية القوى السنية الأمر الذي يمهد الطريق للتصويت بنعم على الدستور من قبل السنة، وتوقعت الاعلان عن هذا التعديل خلال الـ24 ساعة المقبلة، مشيرة الى ان الزعيم الكردي مسعود بارزاني لعب دوراً بارزاً في المناقشات التي أدت إلى هذا التعديل· وأعرب مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الاوسط ديفيد وولش عن أمله في ان يقر العراقيون مسودة الدستور خلال استفتاء السبت المقبل، ونفى اتهامات السنة بان المسودة ستؤدي الى تقسيم العراق، معربا عن اعتقاده بان العراقيين سيؤيدون على الارجح الدستور وما زالوا يتحلون بالامل بشان مستقبلهم على الرغم من الهجمات الدامية التي يقوم بها المتمردون·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©