الأربعاء 22 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

الطائرة الفضائية تدخل المتحف

الطائرة الفضائية تدخل المتحف
10 أكتوبر 2005
إعداد ـ عدنان عضيمة:
انضمت أول طائرة خاصة يمكنها أن تجوب الفضاء مثلما تفعل الصواريخ، إلى مقتنيات 'متحف سميثسونيان الوطني للطيران والفضاء' في الولايات المتحدة، واتخذت مكانها قريباً من الطائرة الشهيرة التي ابتدعها شارل ليندبيرغ بعد أن أصبحت رمزاً لحلول عصر جديد تصبح معه الرحلات السياحية الفضائية مشاعاً لكل الناس· واشترك في تسليم الطائرة 'سبيس شيب '1 أو 'الطائرة الفضائية رقم '1 إلى إدارة المتحف، مبتدعها وبانيها بورت روتان وممول مشروعها الملياردير الشهير بول آلن الذي سبق له أن أسهم مع بيل جيتس في تأسيس شركة مايكروسوفت عام ،1975 · ويذكر أنه قبل نحو عام من الآن نجحت هذه الطائرة بالتحليق إلى الفضاء القريب من الأرض في رحلة تجريبية تاريخية قادها الطيّار المخضرم مايك ميلفيل الذي حمل لقب رائد الفضاء· وكانت 'سبيس شيب '1 محمولة فوق طائرة نقل انطلقت من قاعدة خاصة في صحراء ماجيف بولاية كاليفورنيا أمام حشد من ألوف المشاهدين وبسرعة عالية حتى بلغت ارتفاع 100 كيلومتر (62 ميلاً) متجاوزة بذلك أعلى طبقة في الغلاف الجوي الأرضي· وما لبثت أن عادت إلى الأرض بنجاح تام·
وحصل روتان وآلن على جائزة بلغت قيمتها 10 ملايين دولار كانت شركة 'أنساري' رصدتها لأول مصمم لطائرة عادية قادرة على اختراق الفضاء· وكان الهدف من تقديم الجائزة هو تشجيع السياحة الفضائية عن طريق تصميم طائرة ذات تكلفة تشغيل بالغة الانخفاض· وقال روتان في مؤتمر صحفي عقده في الصالة التي شهدت مراسم التسليم إلى المتحف إنه كان سعيداً لأن القيمين على متحف سميثسونيان كانوا أصحاب المبادرة في اكتشاف أهمية إضافة هذه الطائرة التاريخية إلى المتحف·
وفي التجربة التاريخية التي أنجزتها الطائرة الفضائية العام الماضي، تم تثبيتها فوق طائرة نقل حملتها إلى ارتفاع 47 ألف قدم (وهو ارتفاع عادي لتحليق الطائرات الكبيرة) حيث بدأ محرك الطائرة الصاروخية بالعمل وانطلقت بطريقة المكوكات الفضائية حتى بلغت حالة انعدام الوزن·
ويمكن للطائرة الصاروخية أن تحمل ثلاثة أشخاص فقط إلى مدار منخفض حول الأرض يرتفع بنحو 100 كيلومتر عن سطحها· ويأتي هذا التصميم كواحد من 26 طائرة صاروخية شاركت في جائزة 'أنساري إكس' لأفضل طائرة قادرة على نقل ثلاثة مسافرين إلى الفضاء بمعدل مرتين كل أسبوعين· وفازت بالجائزة التي بلغت قيمتها عشرة ملايين دولار·
وأشار روتان في المؤتمر الصحفي الذي عقده بهذه المناسبة إلى أنه يعارض مشاريع وخطط وكالة الطيران والفضاء 'ناسا' فيما يتعلق بمشروع العودة لغزو القمر الذي سيتكلف 104 مليارات دولار لأنه لن ينطوي على أية إضافات علمية جديدة· وقال إن الوقت الذي ستصبح فيه الفنادق الفضائية شائعة في مدار حول الأرض ليس ببعيد وأن الطائرة الفضائية التي ابتدعها تعد فتحاً مهماً في ميدان السياحة الفضائية·
ووقع روتان مؤخراً عقداً مع مدير عام شركة 'فيرجين جروب' التي يملكها رجل أعمال بريطاني يدعى ريتشارد برانسون لبناء أسطول يتألف من خمس طائرات سياحية فضائية· وسوف تتكفل كل طائرة بنقل المسافرين إلى الفضاء في رحلات تستمر كل منها ساعتين ونصف مقابل 200 ألف دولار للرحلة الواحدة·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©