الأربعاء 19 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

300% زيادة في عدد وفيات حوادث سير دبي

13 أكتوبر 2005

دبي ـ محمد المنجي :
كشف تقرير هندسة المرور وسلامة الطرق في الإدارة العامة لمرور دبي، ان عدد وفيات الحوادث المرورية خلال فترة ما قبل الافطار التي تمتد من الساعة الرابعة والنصف وحتى الساعة السادسة، في شهر رمضان الماضي ارتفع بنسبة 300 % مقارنة بنفس الفترة من شهر شعبان الماضي، وبلغ عدد وفيات شهر رمضان الماضي اربع حالات وفاة، مقارنة بحالة وفاة واحدة خلال نفس الفترة من شهر شعبان، وبلغ عدد الوفيات خلال لحظة الافطار في عام 2003 وقوع حالتي وفاة، في حين لم يسجل شهر شعبان اي حالة وفاة خلال نفس الفترة، وارتفع عدد الوفيات في رمضان 2002 اربع حالات وفاة، في حين سجل شهر شعبان وقوع حالتي وفاة· واشار التقرير إلى أن اجمالي عدد الحوادث خلال لحظة ما قبل الافطار في شهر رمضان الماضي بلغ 29 حادثاً منها خمسة حوادث صدم غير متحرك، وحالتا دهس وحالة تدهور و21 حادث اصطدام، واسفرت الحوادث عن وقوع 30 اصابة منها اربع حالات وفاة، واصابة واحدة بالغة و11 متوسطة، و14 طفيفة، وفي المقابل بلغ عدد الحوادث خلال نفس الفترة في شهر شعبان الماضي 12 حادثاً منها حادث صدم بجسم ثابت، وثلاثة حوادث دهس وحادث اصطدام بحيوان وسبعة حوادث اصطدام، اسفرت عن وقوع 15 اصابة، منها حالة وفاة واصابة بالغة واحدة، و6 اصابات متوسطة و7 اصابات طفيفة·
وأوضح التقرير ان الحوادث خلال لحظة الافطار في تصاعد مستمر، حيث بلغت في شهر رمضان ،2003 قرابة 15 حادثاً منها حادث صدم جسم غير متحرك، وخمسة حوادث دهس وحادثا تدهور وحادث صدم حيوان، وستة حوادث اصطدام، اسفرت عن وقوع 35 اصابة منها حالتا وفاة واصابتان بالغتان و9 اصابات متوسطة و12 اصابة طفيفة، في حين سجل شهر شعبان من نفس العام وقوع 16 حادثاً، اسفرت عن 22 اصابة منها 8 اصابات متوسطة·
وشهدت لحظة ما قبل الافطار في رمضان 2002 وقوع 16 حادثاً اسفرت عن اصابة 20 شخصاً منهم اربع حالات وفاة وحالتان 'اصابتان بالغتان' واربع اصابات متوسطة، وعشر اصابات طفيفة· وناشد المهندس خلفان محمد البرواني رئيس قسم سلامة الطرق، السائقين ضرورة الالتزام والتقيد بانظمة المرور، وعدم الاتخاذ من شهر رمضان ذريعة للسرعة بحجة الوصول إلى المنزل قبل الافطار· وقال: ماذا يضر السائق لو خرج مبكراً للوصول إلى بيته في الوقت المحدد، أو الافطار في سيارته والانتظار بضع دقائق، حتى يتجنب الحوادث المرورية التي تقع في معظم الاحيان نتيجة للسرعة الزائدة، مشيراً إلى أن التأخر لعدة دقائق والوصول إلى الاهل والأولاد سالماً، افضل من ان تتحول فرحة وصول الاب لبيته إلى مأساة، مشيراً إلى أن شهر رمضان هو شهر للعبادة والتسامح وسمو الاخلاق، وينبغي على المسلم ان يكون متسامحاً مع مستخدمي الطريق ومحترماً لقوانين وأنظمة المرور·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©