السبت 18 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

موفاز يزور القاهرة قريبا لبحث تسوية بشأن معبر رفح

16 أكتوبر 2005

رام الله - تغريد سعادة والوكالات:
قالت الاذاعة الاسرائيلية ان وزير الحرب الاسرائيلي شاؤول موفاز سيزور القاهرة في نهاية الشهر الحالي بناء على دعوة وجهتها مصر اليه لبحث قضية معابر قطاع غزة وخاصة معبر رفح الحدودي الذي ترفض إسرائيل افتتاحه رسميا منذ انسحابها من قطاع غزة في أيلول/سبتمبر الماضي·وأشارت الاذاعة إلى أن موفاز سيجري محادثات بهذا الشأن مع اللواء عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية·
قالت مصادر إسرائيلية امس، ان القائم بأعمال رئيس الحكومة الإٍسرائيلية شيمون بيريز بحث امس الاول في مكتبه في تل أبيب مع الوزير الفلسطيني صائب عريقات في إيجاد تسوية لتفعيل معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر·وتوقع بيريز في نهاية اللقاء أنه من المتوقع أن يتم حل المسألة في الإسبوع المقبل·ونسبت المصادر الإٍسرائيلية إلى عريقات قوله ان الخلافات في موقفي الطرفين هي فنية في أساسها ومن الممكن التغلب عليها·
وقالت مصادر اسرائيلية ان إسرائيل تناقش مع السلطة الفلسطينية الإقتراح الذي عرضته مصر والبنك الدولي، وبموجبه يعمل معبر رفح بإدارة مشتركة فلسطينية-مصرية، تحت إشراف مراقبين أوروبيين، بالاضافة الى كاميرات فيديو ووسائل مراقبة أخرى تبث إلى إسرائيل هوية الداخلين في المعبر·
ومن جهة اخرى نقلت 'يديعوت أحرونوت' عن بيريز قوله ان إسرائيل قررت بعد دراسة معمقة، التوصية بإقامة 'ممر آمن' بين الضفة الغربية وقطاع غزة بواسطة خط سكة حديد·
وأضاف بيريز أن مسار سكة الحديد، في حال المصادقة على الخطة، سيمر بين حاجر 'إيرز' في شمال قطاع غزة ويصل إلى قرية ترقومية جنوب جبل الخليل·
وأشارت المصادر إلى أنه تم دراسة ثلاثة بدائل من قبل إسرائيل من أجل إقامة ما سمته بـ'الممر الآمن الذي يضمن أمن الإسرائيليين' من بينها؛ شارع تحت الأرض أو شارع يمر في منطقة 'كريات غات' تحت الحراسة، أو قطار مباشر من غزة إلى الضفة·
وذكرت المصادر أن هذا الموضوع قد شاركت في مناقشته جهات دولية مختلفة، من بينها البنك الدولي ومبعوث الرباعية الدولية·ونقلت المصادر عن جهات إسرائيلية أن الحكومة الإسرائيلية لن تستطيع تمويل إقامة سكة الحديد هذه من دون مساعدة دولية·وبحسب المصادر ذاتها فإن الفلسطينيين وافقوا مبدئياً على الإقتراح وستتم دراسته قريباً من قبل الجهات المهنية المختصة ذات الصلة بالمفاوضات·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©