الإثنين 22 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضة

الكندي يتفوق على أستاذه ويفوز بسباق الأبطال بالروموت كونترول

31 أكتوبر 2005

بعد مغامرة مثيرة استمرت ثلاثة اسابيع على حلبة (العمردي) بمنطقة الخوانيج نجح نجم الراليات الإماراتي خالد الكندي بانتزاع بطولة سباق الابطال للسيارات في الروموت كونترول (ريس اوف شامبيون) وهي نسخة عن بطولة العالم التي سبق ان شارك فيها الكندي في الصين عام ،2003 والملفت ان البطل استطاع ان يتفوق على استاذه محمد سلطان الذي احتل مركز الوصيف، وسجل الكندي 74 نقطة تلاه سلطان برصيد 66 نقطة ثم نبيل أحمدي في المركز الثالث برصيد 48 نقطة واشترك في هذه المغامرة ثمانية من ابرز المتسابقين المحليين المشهود لهم على ساحة الراليات فإلى جانب اصحاب المراكز الثلاثة الاولى ضمت القائمة كلاً من رائد باقر صاحب فكرة السباق وبطل الامارات للراليات المحلية عام 2003 ومحمد دلموك ومحمد الورشو ومحمد أمين وطارق الورشو، وتمكن الكندي من احتلال مركز الصدارة في الجولات الثلاث·
وصرح رائد باقر صاحب الفكرة بأن حبه لرياضة الراليات ورغبة المتسابقين بإقامة بطولة مشابهة لبطولة العالم في الروموت كونترول كان وراء اطلاق هذه التجربة على أمل ان تتسع رقعة المشاركة فيها مستقبلا لتشمل متسابقين من خارج الامارات·
وذكر باقر بأنه للمرة الأولى التي يشارك فيها في هذا النوع من السباقات وقد اشترى سيارته قبل اربعة ايام من البطولة قائلا: ان تكلفة هذا النوع من السيارات تتراوح بين 5 و11 ألف درهم والميزة فيها هي قطع الغيار غير المكلفة·
واضاف ان المتسابقين أظهروا مهارات عالية في السباق ستفيدهم في البطولات الخارجية، وأكد باقر ان البطولة ستستمر سنويا وسيحرص على تطويره مع اختيار حلبة اخرى تستطيع ان تواكب الزيادة المتوقعة في السنوات المقبلة وعن عودته لساحة الراليات قال باقر انه سيشارك فقط في رالي الألف عرقوب الذي يقام خلال مهرجان دبي للتسوق 2006 وقد قام باجراء تعديلات على سيارته الحالية لكي يتمكن من المنافسة على اللقب علماً بأنه نجح بانتزاع اللقب عام ،2003 وأعرب باقر عن تفاؤله بمستقبل رياضة السيارات في ظل مجلس الادارة المالي بقيادة الشيخ مروان بن راشد المعلا قائلا ان خبرة الشيخ مروان ستساعد على دعم هذه الرياضة·
ومن جهته عبر خالد الكندي عن سعادته بالفوز باللقب قائلا انه لم يتوقع ان يتفوق على استاذه محمد سلطان والذي كان له الفضل في تعليمه هذه الرياضة واضاف: ان أول مشاركة له في مثل هذه البطولات كانت في بطولة العالم بالصين عام 2002 واحتل المركز (56) مع زميله محمد سلطان بين 80 مشاركا وفي هونج كونج عام 2003 كان ترتيبه الـ23 من اصل (60) واستفاد من اصحاب المصانع في هونج كونج من جهة تطوير هذه الرياضة كما شارك في بطولة العالم بحديقة الخور عام 2004 واحتل المركز (12) من اصل (56) وكان الفريق العربي الوحيد الذي رحل الى الدور قبل النهائي وذكر الكندي بأنه سيشارك في بطولة العالم بمدريد خلال شهر يونيو حيث سيضم فريق الامارات ثلاثة متسابقين وهم الشيخ سعيد بن احمد بن خليفة آل مكتوم ومحمد سلطان بالاضافة الى الكندي·
قام برعاية البطولة مجوهرات الليالي ومصنع أول متلز وقام بتتويج الفائزين فارس طيب باقر·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©