الثلاثاء 16 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

«سارة والغراب الجاهل» تحث الصغار على القراءة

«سارة والغراب الجاهل» تحث الصغار على القراءة
27 ديسمبر 2016 11:43
الشارقة (الاتحاد) عُرضت على خشبة مسرح قصر الثقافة مساء أمس الأول، مسرحية «سارة والغراب الجاهل» لمسرح دبي الشعبي تأليف الكاتب العراقي أحمد الماجد، وإخراج الفنان الإماراتي محمد سعيد السلطي، تمثيل دلال الياسر، ذيب داؤد، حسن التميمي، أشواق، علي الحيالي، عبدالله المهري، بدر الحكمي، علي التركي، والطفلان راسم وفاطمة حمدان، وذلك في الأمسية الرابعة من أماسي مهرجان الإمارات لمسرح الطفل الـ12. تدور أحداث المسرحية حول فتاة تُدعى سارة تركها أبواها مع جدتها، وسافرا في إجازة، وأثناء وجودها هناك كانت تصرف كل وقتها لألعاب الآي باد، ومجموعات الواتساب، والفيسبوك، وتلاحظ جدتها أنها منهمكة في جهاز التلفون طيلة الوقت، ولا تعينها في أعمال المنزل، ولا تهتم بقراءة الكتب، بينما هي الجدة نشيطة في تدبير أعمال المنزل، وقارئة نهمة، وتستنكر الجدة ذلك على حفيدتها، فتقول لها سارة إن وقتها مشغول مع صديقاتها في مجموعة الواتساب، وهي لا تجيد أعمال المنزل، ولا تحب قراءة الكتب، فهي تصيبها بالملل والكآبة، وتنصحها الجدة بأن تعود نفسها على قراءة الكتب، فهي مفيدة، تنمي العقل، وتوسع المدارك، وتحاول بشتى الوسائل أن تحبب إليها المطالعة، وتقوم بحيلة ذكية حيث تقص عليها قصة، وعند منتصفها تتوقف الجدة، وتقول لسارة التي كانت متلهفة لمعرفة النهاية، إن عليها أن تستكمل القصة بمطالعتها في الكتاب، وتترك لها الكتاب، وتذهب لغرفتها، فتتذمر سارة، لكنها تلتقط الكتاب وتبدأ في قراءة، قصة الغراب والببغاء. وقد قدم أحمد الماجد نصاً محكماً من الناحية الدرامية، ولجأ إلى تقنية الحلم للعبور بالبطلة إلى عالم الحيوانات، وكان موفقاً في ذلك، وقد عالج المخرج محمد سعيد السلطي تلك الرؤية الدرامية برشاقة، وأوصل رسالته التي تحث على المطالعة ودور الكتاب في صناعة العقل، بسهولة ودون مطبات.
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©