الجمعة 12 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

شرطة أبوظبي تستقطب طلبة المدارس في برامج التوعية المرورية

شرطة أبوظبي تستقطب طلبة المدارس في برامج التوعية المرورية
14 يوليو 2011 23:29
أبوظبي (الاتحاد) - استقطب برنامج التوعية المرورية الصيفية، الذي تنظمه مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، ضمن فعاليات “صيفنا مميز 2011”، الطلاب والطالبات للاستفادة من البرامج المرورية المتنوعة التي تم إعدادها باستخدام وسائل التعليم الترفيهي؛ لتعزيز سلامتهم ووقايتهم من التعرض للحوادث المرورية داخل وخارج المركبة. وقال العميد مهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، إن “مرور أبوظبي” تولي اهتماما كبيراً لتوفير سلامة الطلاب خلال العطلة الصيفية، وذلك من خلال الشراكة مع مجلس أبوظبي للتعليم، بتقديم برامج مفيدة لرفع مستوى ثقافتهم المرورية وشغل أوقات فراغهم. وأضاف الحارثي أن برامج التوعية المرورية، التي يتم تنفيذها من خلال المراكز الصيفية “صيفنا مميز”، تصب ضمن الجهود المستمرة لتوفير سلامة الطلاب، والتي انطلقت منذ بداية العام الدراسي الحالي من خلال حملة “مدارس بلا حوادث” وتم من خلالها تنفيذ أكثر من 300 محاضرة، استفاد منها أكثر من 32 ألف من أبنائنا الطلاب. وأشار الحارثي إلى التركيز من خلال البرنامج التوعوي وبرامج الزيارات الميدانية على سلامة الأطفال داخل السيارة وعلى الطرق، وذلك من خلال غرس الوعي المروري في نفوسهم بالمخاطر والعواقب التي يمكن أن تحدث في حالة عبثهم بأجزاء المركبة أثناء القيادة مما يشتت ذهن قائد المركبة عن مراقبة الطريق ويعرضهم للخطر، فضلا عن التركيز على جلوس الأطفال أقل من العاشرة في المقاعد الخلفية وتشجيعهم على ربط حزام الأمان، وعدم العبث بمفاتيح السيارة. ونوه إلى التركيز من خلال المحاضرات والتدريب الميداني والمسابقات والمرسم الحر والأفلام الوثائقية رفع وعي الأطفال بالمخاطر المترتبة من لعبهم بالدراجات الهوائية والكرة على الطريق، ما يعرضهم لحوادث الدهس. ودعا إلى الاستفادة من تلك البرامج المرورية الصيفية بما يساهم في تعزيز مستوى إدراكهم بما تسببه الحوادث المرورية من آثار اقتصادية واجتماعية سالبة، الجهود المبذولة للوقاية منها وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة. من جانبه، أكد المقدم جمال سالم العامري، رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي على الاهتمام بتعزيز السلامة المرورية للأطفال من خلال مشاركة مرور ابوظبي في توعية المجتمع مروريا، خلال العام الحالي، من خلال مستويين، الأول موجه إلى الأسرة بشكل عام، بما فيهم الأطفال، وذلك من خلال المشاركة بجناح توعية مرورية في معرض “صيِّف في أبوظبي” والذي يستمر لمدة شهر، ويتضمن برامج توعية مرورية تشتمل على مسابقات وهدايا يتم تقديمها للأطفال يوميا في المعرض. وتابع ان البرنامج الثاني يتبلور من خلال التوعية المرورية، وتقوم بتقديمه مرور أبوظبي بالتعاون مع جمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية، في إطار منهجية التواصل الخارجي والعمل مع الشركاء الرئيسيين من خلال 15 مركزا صيفيا بأبوظبي والمراكز هي (المستقبل، الصقور، الفتح، الآفاق، البوادي، عين جالوت، مركز العجبان، الدانة، نادي ضباط الشرطة، مركز الزلاقة، مركز ساس النخل، مركز عبادة بن الصامت ومركز الرواد). واشار العامري إلى استفادة حوالي 500 طالب وطالبة من برامج التوعية المرورية الصيفية، وحرص الطلاب على الاستفادة من برنامج الزيارات الميدانية للمديرية، للإطلاع على الجهود المبذولة للحد من الحوادث المرورية، بما يسهم في شغل أوقات فراغهم في برامج مرورية مفيدة لرفع مستوى ثقافتهم المرورية، فضلا عن توعيتهم مروريا من خلال المحاضرات والأفلام الوثائقية على مخاطر قيادة الدراجات واللعب بها على الطرقات وقيادة المركبات بدون رخصة سياقة، ما يعرضهم للحوادث المرورية الجسيمة. ولفت الى أن عدد القضايا والتي تم تسجيلها للقيادة بدون رخصة في مدينة أبوظبي، خلال 5 أشهر من العام الحالي (من الفترة من 1 يناير والى 31 مايو الماضي)، بلغت 79 قضية. وحذّر من مخاطر لعب الكرة على الطرق العامة، ما يعرضهم أيضاً لحوادث الدهس، بالإضافة إلى تدريبهم على الوقوف الصحيح لانتظار الحافلة المدرسية في المواقف والنزول منها عند ذهابهم وعودتهم من الدوام المدرسي وتدريبهم على الجلوس الصحيح في مقاعدهم في الحافلات المدرسية. كما أشار العامري إلى التركيز من خلال برنامج “صيفنا مميز”، على الأطفال أقل من عشر سنوات من خلال إعداد برامج خاصة بهم تشتمل على تقديم قصة مرورية، تم إعدادها عن طريق الرسم، ويتم تقديم القصة المرورية عن طريق برنامج العروض التقديمية وتهدف إلى رفع مستوى ثقافتهم المرورية حول عبور الطريق من الأماكن المخصصة للعبور. من جهتها، أكدت الملازم أول، عائشة الزعابي، المشرفة على البرامج التوعوية، أن البرامج التوعوية والتي يتم تقديمها هي عبارة عن برامج متكاملة تركز خلال العام الدراسي على سلامة الطلاب قبل صعودهم إلى الحافلة المدرسية وعند النزول منها والجلوس الآمن داخل الحافلة المدرسية وكل ما يتعلق بسلامتهم، ويتم التركيز خلال العطلة الصيفية على وقايتهم من التعرض للحوادث المرورية سواء كانوا ركابا أو مشاة على الطرق. وأشارت الزعابى إلى أن “المديرية” وضمن برامج الزيارات الميدانية استقبلت 80 طالبا وطالبة من أبناء الضباط بشرطة ابوظبي من المشاركين في البرنامج الصيفي للطلاب بنادي ضباط الشرطة بابوظبي والذين قاموا بزيارة إلى الأقسام المختلفة بالمديرية، واستفادوا من البرامج التوعوية المقدمة، كما تعرفوا ميدانيا من داخل الدوريات المرورية وبشرح مبسط على طريق عملها. وعلى صعيد متصل، أشاد سيف راشد، وبدر علي ثاني، المشرفان على البرنامج الصيفي للطلاب بنادي ضباط الشرطة في ابوظبي بالبرامج المرورية والمعلومات المفيدة التي تلقاها الطلاب والطالبات وتم تقديمها بطريقة تفاعلية أسهمت في تشجيعهم على المشاركة في المسابقات المرورية وبرامج التلوين، الأمر الذي يساهم في غرس تلك المعلومات المرورية في نفوسهم، تعزيزا لسلامتهم ووقايتهم من التعرض للحوادث المرورية داخل وخارج المركبة.
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©