الخميس 25 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

معارض بارز يكشف عن مشاورات إقليمية ودولية لإعلان اليمن دولة اتحادية فيدرالية

15 يوليو 2011 22:55
صنعاء (الاتحاد) - كشف رئيس الوزراء اليمني الأسبق حيدر أبو بكر العطاس، عن مشاورات تدور حالياً بين قيادات معارضة في الداخل والخارج مع أطراف إقليمية ودولية “لإعادة صياغة الوحدة اليمنية في دولة اتحادية فيدرالية بين إقليمين” شمالي وجنوبي “تمهيداً لتقرير مصير الجنوب، وربما انفصاله في دولة مستقلة”. وقال العطاس، الذي يعد أول رئيس وزراء لليمن بعد تحقيق الوحدة الوطنية بين الشمال والجنوب في العام 1990، إن المشروع المقترح يتضمن تحديد فترة انتقالية مدتها خمس سنوات، يقرر بعدها أبناء الجنوب مصيرهم بين القبول بالاستمرار في الوحدة أو الانفصال في دولة مستقلة، وذلك على غرار “النموذج السوداني” الذي انتهى بانفصال دولة الجنوب أخيراً عن الشمال، بعد انقضاء فترة انتقالية مماثلة.وأضاف في حديث لموقع “العربية نت”، :” ستبدأ المرحلة الانتقالية المقترحة فور تطبيق النظام الفيدرالي بين إقليمي الشمال والجنوب”، لكنه أشار إلى رؤيتين مختلفتين لتطبيق الفيدرالية، تدعو الأولى إلى تقسيم اليمن إلى إقليمين شمالي وجنوبي، فيما تنادي الثانية بتقسيم اليمن إلى ثلاثة أقاليم شمالي وجنوبي ووسط. واتهم العطاس الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بتحويل اليمن الموحد ، من دولة “مدنية ديمقراطية”، كما نصت على ذلك اتفاقية الوحدة، إلى دولة “أسرية وقبلية وعسكرية استبدادية وفاسدة”، معتبرا أن عدم مجابهة صالح بموقف دولي حازم، أحد أسباب رفضه للتنحي عن الحكم وقفا للمبادرة الخليجية، التي قدمها وزراء خارجية دول مجلس التعاون أواخر أبريل الماضي. وطالب القيادي البارز في المعارضة اليمنية في الخارج نائب الرئيس اليمني الفريق عبدربه منصور هادي بممارسة أقسى وسائل الضغط على أبناء وأقارب الرئيس صالح، الذين وصفهم بـ”الأولاد” لتسليم السلطة، باعتباره في واجهة المسؤولية وليسوا هم، وقال: “أثق بأن أي تحرك من جانبه في هذا الاتجاه سيقابله دعم غير محدود شعبياً وإقليمياً ودولياً”.
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©