الأحد 19 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
اقتصاد

«منطقة اليورو» على المحك في أزمة الديون

17 يوليو 2011 20:36
بروكسل (ا ف ب) - يتحتم على “منطقة اليورو” أن تقر في الأيام القليلة المقبلة خطة جديدة لإنقاذ اليونان قد تفرض عليها إعادة شراء دين هذا البلد تمهيداً لعقد قادتها قمة الخميس تهدف إلى منع انتشار عدوى أزمة الديون ما سيعرض المنطقة برمتها للخطر. وقال رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو “حان الوقت لتستيقظ أوروبا”. وأضاف “إننا بصدد التوصل إلى حل يؤمن هدنة بعيدة الأمد لدين هذا البلد”، في وقت يتوقع إجراء مفاوضات مكثفة حتى الخميس. ويعتبر الوضع الحالي خطيرا بعدما شهدت الأسواق أسبوعاً صعباً كشف عن مخاطر انتقال الأزمة إلى إيطاليا، ثالث اقتصادات المنطقة. وأقرت روما للتو بسرعة قياسية تحت ضغط شركائها خطة تقشف بقيمة 48 مليار دولار. وبالطبع فإن اهتمام الأسواق قد تحول إلى حد ما إلى أزمة الديون الأخرى الكبرى التي اندلعت في الولايات المتحدة مع احتمال أن يجد هذا البلد نفسه عاجزاً عن سداد ديونه بحلول 2 أغسطس ما لم يتم التوصل إلى اتفاق سياسي يسمح برفع السقف القانوني للدين العام الأميركي. إلا أن المنطقة قد تجد نفسها قريباً جداً في وضع صعب إذا لم يتم إيجاد حل للمشكلة التي كانت خلف الأزمة الأخيرة، من خلال وضع خطة ثانية لمساعدة اليونان، الحلقة الأضعف في الاتحاد النقدي، تكون بمستوى الخطة الأولى التي أقرت العام الماضي وقيمتها 110 مليارات يورو، غير أنها لم تعد كافية. وحذرت مارتين اوبري، المرشحة لتمثيل الحزب الاشتراكي الفرنسي في الانتخابات الرئاسية عام 2012، من “مخاطر انفجار اليورو”. وقالت “إذا تعرضت ثلاث أو أربع دول بينها إيطاليا لهجوم، فهذا يعني أن اليورو لن يعود موجوداً”.
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©