الثلاثاء 23 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

إبحار أحد زوارق «الحرية» من اليونان إلى الإسكندرية

17 يوليو 2011 23:34
أثينا، القدس المحتلة (وكالات) - أبحر أحد زوارق “أسطول الحرية” الإنساني الدولي الثاني لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، مساء أمس الأول، إلى مصر من جزيرة يونانية بعدما منعته السلطات اليونانية من التوجه إلى ميناء غزة. وذكرت قيادة خفر السواحل اليونانية وحركة “غزة الحرة” الدولية أن الزورق الفرنسي “الكرامة” المشارك في الأسطول وصل قبل بضعة أيام إلى إلى جزيرة كاستيلوريزو اليونانية الصغيرة في البحر الأبيض المتوسط، وغادرها إلى ميناء الإسكندرية المصري وعلى متنه 10 متضامنين مع الفلسطينيين و3 صحفيين. والمتضامنون هم 6 فرنسيين، بينهم قيادية الحزب الشيوعي الفرنسي جاكلين لي كور، وتونسي ويوناني وسويدي وكندي، والصحفيون هم أميرة هاس من صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية وصحفي ومصور من قناة “الجزيرة” الفضائية القطرية. وقالت الحركة انهم يعتبرون أنفسهم ممثلين لكل ركاب الاسطول. وقال منظمو الأسطول إن سلطات كاستيلوريزو سمحت للزورق بالإبحار لأن الجزيرة متعاطفة مع غزة، حيث إن سكانها لجأوا إليها خلال الحرب العالمية الثانية، وقد ولد عمدتها بول بانيجيريس فيها. من جانب آخر، ذكرت “هاآرتس” أن مسؤولين أمنيين اقترحوا، خلال مشاورات في الأسابيع الأخيرة بين وزارتي الدفاع والعدل الإسرائيليتين أن إسرائيل قدمت “اعتذاراً حذراً” عن اعتدائها على السفينة التركية “مافي مرمرة” المشاركة في “أسطول الحرية” الأول العام الماضي، مما أدى إلى مقتل 9 ناشطين أتراك من ركابها. وقالت إن الهدف من الاعتذار هو تجنيب قادة الجيش الإسرائيلي ملاحقات قضائية يمكن أن تطلقها منظمات تركية.
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©