الأربعاء 24 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

تكرار حوادث الترويع والاعتداء وانتحال صفة رجال الأمن في الشارقة

تكرار حوادث الترويع والاعتداء وانتحال صفة رجال الأمن في الشارقة
22 يوليو 2011 22:42
تكررت في الفترة الماضية بالشارقة حوادث انتحال صفة رجال أمن، أو حوادث الترويع والاعتداء على المارة، في وقت ألقت فيه شرطة الإمارة القبض على عدد من مرتكبي تلك الجرائم. وبحسب مصدر بشرطة الشارقة، فضل عدم الإشارة إلى هويته، فإن المقبوض عليهم ثبت ارتكابهم لهذه الجرائم وأنهم من أصحاب السوابق، أو ممن لهم سجلات إجرامية أخرى. وعلى الرغم من عدم تحديده نسبة أو أرقاماً، فإن المصدر أرجع زيادة هذه النوعية من الجرائم إلى وجود بعض العمال المخالفين لقوانين العمل داخل الدولة أو الهاربين من كفلائهم، كما أن تلك الجرائم تكررت بصورة واضحة في المناطق الصناعية المختلفة بالإمارة والتي تضم أعداداً كبيرة من العمالة الوافدة. وبيّن أن هناك العديد من البلاغات التي تلقتها المراكز الشرطية في الإمارة خلال الفترات الماضية تتعلق بتعرض أصحابها لجرائم اعتداء من قبل مجهولين بغرض السرقة وجرائم لها علاقة بأعمال “البلطجة” والسطو المسلح على بعض الأماكن، وكذلك انتحال صفة رجال الأمن. وذكر أن من بين الجرائم التي تمكنت الشرطة من كشف ملابساتها والقبض على مرتكبيها ذات العلاقة القبض على أربعة أشخاص، ثلاثة مواطنين وواحد لا يحمل أوراقاً ثبوتية، جميعهم متهمون بتشكيل عصابة والقيام بقتل أحد الأشخاص بعد طعنه عدة طعنات نافذة وإلقاء جثته في المنطقة الصناعية الرابعة بالإمارة، وأن من بين المتهمين شقيقان، أحدهما لم يتجاوز السادسة عشرة من العمر، وأطلقوا على أنفسهم اسم عصابة “راشد الموت”. ولفتت الشرطة وقتها إلى أن المتهمين تخصصوا في مطاردة الآسيويين المتورطين ببيع وترويج المشروبات الكحولية وفرض إتاوات ومبالغ مالية يدفعونها لهم باستمرار، ومن يرفض ذلك منهم يتعرض للضرب والإيذاء، كما تبين وأثناء التحقيق معهم أنهم يقفون وراء العديد من جرائم الاعتداء والتهديد التي سجلت في أوقات سابقة بمراكز شرطة الشارقة، كما تبين أنهم يقفون وراء العديد من جرائم الاعتداء والتهديد التي سجلت في أوقات سابقة بمراكز شرطة الشارقة. وأضاف أن من بين الجرائم ذات الصلة أيضاً القبض على 4 أشخاص، يمني وثلاثة لا يحملون أوراقاً ثبوتية، متهمون باختطاف شخص من الجنسية البنغالية واقتياده من المنطقة الصناعية الثانية ووضعه في خلفية السيارة بالقوة بحجة أنهم أفراد أمن وترويعه بكلب كبير الحجم ومن ثم الذهاب به إلى منطقة صحراوية، حيث قاموا بالاستيلاء على المبلغ الذي بحوزته وتجريده من بطاقات عمله وهويته وسرقة جهازي هاتفه المتحرك وتركه في المنطقة. وأضاف أن من بين الجرائم الأخرى التي وقعت مؤخراً تمكن أجهزة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة من ضبط شخصين آسيويين، بارتكاب جرائم السرقة عن طريق الحيلة بعد إيهام ضحاياهما بأنهما من رجال الأمن حيث يقومان بإبراز بطاقة مزورة تحمل شعار الدولة، وكانا يوقفان ضحاياهما ويقتادونهم إلى ساحة رملية بعيداً عن أعين المارة على أساس أنهما من رجال المباحث، ومن ثم يقومان بسرقة ما يوجد بحوزتهم من مبالغ مالية. ولفت إلى أنه من بين الجرائم التي حدثت أيضاً تعرض شخص من إحدى الجنسيات العربية، للاعتداء من قبل مجهولين حاولا سرقته بالإكراه للحصول على حقيبتين وكيس بلاستيكي كان بحوزته يحتوي على مجوهرات تقدر قيمتها بأكثر من مليوني درهم. وأشار إلى أن الشخص كان قد تعرض لاعتداء من قبل مجهولين ملثمين وذلك أثناء نزوله من منزله بمنطقة النهدة وكان يمسك بحقيبتين تحتويان على مجوهرات واحدة كبيرة في يده وأخرى صغيرة، إضافة إلى كيس صغير يضم بعض المجوهرات والأموال والفواتير. ومن بين الجرائم أيضاً التي ارتبطت بالترويع القبض على ثلاثة أشخاص، اثنان من المواطنين ويمني، مقنعين وأنهم متهمون بالقيام بعملية سطو على محطتي وقود في منطقة الشهباء بالإمارة والحصول على أموال تحت تهديد السلاح في عمليتين قاموا بهما تباعاً في الليلة نفسها الفترات الماضية. وذكرت الشرطة وقتها أن الشخصين قاما بتهديد العاملين بالمحطة بإطلاق النار من مسدس كان بحوزتهما وبعدها بأقل من نصف ساعة قاما بالسطو على محطة أخرى للوقود بالمنطقة الصناعية الخامسة بالشارقة، إلا أنهما وقعا في قبضة الشرطة. وذكر المصدر أن تلك النوعية من الجرائم تعتبر غريبة على المجتمع الإماراتي وتعتبر من الجرائم الوافدة التي ترتكب من قلة من الخارجين عن القانون تمكنوا من الدخول للدولة، إلا أنه وجب التصدي لها ومحاربتها بقوة وعدم التهاون في توقيع العقوبات على مرتكبيها.
المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©