الأربعاء 19 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضة

بيرو تتوشح بالميدالية «البرونزية السابعة»

بيرو تتوشح بالميدالية «البرونزية السابعة»
24 يوليو 2011 21:32
تألق المهاجم الخطير خوسيه باولو جيريرو، وسجل ثلاثة أهداف “هاتريك” ليقود منتخب بيرو لكرة القدم إلى فوز ثمين 4 - 1 على نظيره الفنزويلي أمس الأول في مباراة تحديد المركز الثالث ببطولة كأس أمم أميركا الجنوبية “كوبا أميركا” بالأرجنتين. وأسدل الفريقان الستار على مسيرتهما في البطولة الحالية بمباراة جيدة المستوى نجح خلالها المنتخب البيروفي في استغلال تفوقه العددي لتحقيق فوز ثمين، وإحراز المركز الثالث للمرة السابعة في تاريخ مشاركاته ببطولات كوبا أميركا التي سبق له التتويج بلقبها مرتين. وودع المنتخب الفنزويلي “العنابي” البطولة بهزيمة ثقيلة، رغم مواصلة محاولاته الهجومية حتى الدقائق الأخيرة من المباراة، وعدم الاستسلام لليأس رغم النقص العددي في صفوفه بعد طرد اللاعب توماس رينكون في الدقيقة 59 للخشونة الزائدة. وأنهى المنتخب البيروفي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله وليام تشيروكو في الدقيقة 42 ثم عزز زميله خوسيه باولو جيريرو فوز الفريق بهدف ثانٍ في الدقيقة 64 ، وأعاد خوان أرانجو المنتخب الفنزويلي إلى المباراة بهدف أحرزه في الدقيقة 78 قبل أن يقضي جيريرو على آمال “العنابي” في تحقيق التعادل بتسجيل الهدف الثالث لبيرو في الدقيقة 90 ثم عزز جيريرو فوز فريقه بهدف آخر في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع ليكون الثالث له في المباراة والرابع لفريقه. ورفع جيريرو بذلك رصيده في البطولة إلى خمسة أهداف لينفرد بصدارة قائمة هدافي البطولة بفارق هدفين أمام كل من الأرجنتيني سيرخيو أجويرو والأوروجوياني لويس سواريز. وبدأت المباراة بنشاط ملحوظ من الفريقين وهجمات متبادلة تحطمت خارج حدود منطقتي الجزاء في ظل الحذر الدفاعي لكل من الطرفين، وكانت الفرصة الخطيرة الأولى من نصيب فنزويلا في الدقيقة الرابعة، عندما استغل جانكارلو مالدونادو خطأ في التغطية الدفاعية من منتخب بيرو واستحوذ على الكرة، وأطلقها قوية من حدود منطقة الجزاء مباشرة، ولكن الكرة علت العارضة. ورد المنتخب البيروفي في الدقيقة التالية مباشرة إثر رمية تماس، وصلت أمام المرمى الفنزويلي، وحاول ألدو كورزو المندفع من الخلف متابعتها إلى داخل الشباك، ولكنه فشل في السيطرة عليها تحت ضغط من الدفاع الفنزويلي لتضيع الفرصة الخطيرة. وواصل الفريقان هجومهما وشهدت الدقيقة 13 هجمة سريعة للمنتخب البيروفي، ولكن حارس المرمى الفنزويلي ريني فيجا خرج إلى حدود منطقة الجزاء ليلتقط الكرة من أمام المهاجم باولو جيريرو. ورد عليها المنتخب الفنزويلي في الدقيقة التالية بضربة حرة وصلت على رأس أوزوالدو فيزكاروندو على بعد خطوات قليلة من المرمى البيروفي، ولكنه لمسها برأسه تحت ضغط من المدافعين، لتذهب في يد الحارس راؤول فيرنانديز. وفي الدقيقة 20 , وصلت الكرة من ضربة حرة إلى داخل منطقة جزاء فنزويلا، وحاول رينزو ريفوريدو إيداعها داخل الشباك، وهو في حلق المرمى، ولكنه فشل في اللحاق بالكرة، وكاد منتخب بيرو يفتتح التسجيل في الدقيقة 27 اثر هجمة منظمة انتهت بانفراد تام للاعب الشاب وليام تشيروكو، ولكنه تسرع وسدد الكرة من زاوية صعبة للغاية لتصطدم بالحارس وتضيع الفرصة. وسجل مالدونادو هدفا لفنزويلا في الدقيقة 29 ألغاه الحكم بدعوى التسلل، كما سدد زميله نيكولاس فيدور ميكو كرة قوية من مسافة قريبة، بعدما راوغ اثنين من مدافعي بيرو واستدار، ثم أطلق تسديدته من زاوية صعبة في الدقيقة 34 ليتصدى لها حارس بيرو. وحاول المنتخب البيروفي الرد في الدقيقة 37 إثر كرة عرضية من ضربة حرة وصلت داخل منطقة الجزاء في مواجهة المرمى مباشرة، وحاول أكثر من لاعب تسديدها، ولكنها ارتدت أكثر من مرة من أقدام المدافعين قبل تشتيتها. واستغل منتخب بيرو واحدة من هجماته السريعة لتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 42 وسط ارتباك في الدفاع الفنزويلي، حيث مرر جيريرو الكرة من ناحية اليمين إلى زميله تشيروكو غير المراقب والمندفع خلف الدفاع الفنزويلي، ليقابل تشيروكو التمريرة العرضية بتسديدة مباشرة إلى داخل الشباك على يمين فيجا. وفشل المنتخب الفنزويلي في تسجيل هدف التعادل فيما تبقى من الشوط الأول الذي انتهى لصالح المنتخب البيروفي بهدف نظيف. موقف متأزم وبدأ المنتخب الفنزويلي الشوط الثاني بهجوم ضاغط بغية تسجيل هدف التعادل وكاد يحرز الهدف بالفعل في الدقيقة 47، عندما وصلت الكرة إلى ميكو في وسط منطقة الجزاء ليراوغ أكثر من لاعب بمهارة فائقة، ويسدد الكرة، ولكن بجوار القائم ليهدر فرصة ثمينة للغاية. وتأزم موقف المنتخب الفنزويلي بطرد اللاعب توماس رينكون في الدقيقة 59 للخشونة الزائدة مع كارلوس لوباتون. واستغل المنتخب البيروفي التفوق العددي وعزز تقدمه بهدف آخر في الدقيقة 64 إثر هجمة سريعة انتهت بتبادل الكرة بين جيريرو وتشيروكو، حيث رد الأخير الهدية إلى جيريرو الذي صنع له الهدف الأول، ومرر إليه الكرة داخل منطقة الجزاء ليسددها جيريرو بقوة في سقف المرمى الفنزويلي. وأهدر مالدونادو فرصة تسجيل هدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة 76 إثر تمريرة بينية وصلت إليه داخل منطقة الجزاء ليتسرع ويسدد الكرة بجوار القائم، ولكن زميله خوان أرانجو لم يضيع الفرصة عندما وصلت إليه الكرة داخل منطقة الجزاء إثر هجمة سريعة ومنظمة في الدقيقة 78 ليسدد الكرة إلى داخل الشباك، ويعيد الأمل للعنابي. وفي الدقيقة 82 كان المنتخب الفنزويلي في طريقه لتحقيق تعادل رائع إثر ضربة حرة سددها أرانجو بنفسه، وتصدى لها الحارس البيروفي لترتد إلى جابرييل سيتشيرو المنفرد تماما على بعد خطوات قليلة من المرمى، ولكن الأخير سدد الكرة خارج المرمى. وبينما واصل المنتخب الفنزويلي محاولاته الهجومية بحثاً عن هدف التعادل سجل جيريرو هدفين متتاليين في غضون أربع دقائق، ليؤكد فوز فريقه الكبيرة والتتويج بالمركز الثالث. وجاء الهدفان بنفس الطريقة تقريبا، وذلك إثر تمريرتين طوليتين حصل عليهما جيريرو وانطلق بهما في حراسة الدفاع الفنزويلي قبل تسديد الكرة إلى داخل الشباك.
المصدر: لا بلاتا
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©