الأحد 16 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

عمار النعيمي: دعم رئيس الدولة ساهم في إحياء التراث في نفوس الأجيال الجديدة

عمار النعيمي: دعم رئيس الدولة ساهم في إحياء التراث في نفوس الأجيال الجديدة
27 يوليو 2011 23:21
أشاد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، بمبادرة تنظيم مهرجان “ليوا عجمان للرطب 2011”، ما يدل على تفهم القائمين عليه لأهمية النخلة، التي تعتبر من أهم ركائز التراث الإماراتي الأصيل، والذاكرة الإنسانية في حياة المجتمع الذي يسعى لتحسين أنواعها والارتقاء بإنتاجها. وقال سموه خلال افتتاحه فعاليات المهرجان أمس: إن الدعم اللا محدود من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، للفعاليات ساهم بشكل إيجابي في تسلط الضوء على التراث الإماراتي، وشجع على إحيائه في نفوس الأجيال، مشيداً بدعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة المتواصل، لإنجاح فعاليات المهرجان سواء في ليوا بإمارة أبوظبي أو في إمارة عجمان. وأشار سموه إلى أن الاحتفاء بالعادات العريقة والتقاليد كان أحد الدوافع المهمة التي حفزت على استضافة مهرجان ليوا عجمان للرطب، حيث جاءت فكرة انتقال المهرجان إلى إمارة عجمان تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان. ودعا سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، خلال جولته في المهرجان الذي تنظّم دورته الأولى دائرة الثقافة والإعلام في عجمان، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وتستمر فعالياته وأنشطته لمدة ثلاثة أيام على أرض المهرجانات بجوار سيتي سنتر عجمان، إلى الاستمرار في إقامة المهرجان في عجمان سنوياً، بهدف تقديم عروض متنوعة تركز على أهمية النخلة في حياة أهل المنطقة، مشيراً إلى أن الحدث بمثابة ملتقى للالتقاء والتعارف بين المهتمين بزراعة النخيل، وعرض آرائهم وأفكارهم للاستثمار في المجال الزراعي والتصنيع، خاصة أن دولة الإمارات تشتهر بإنتاج أنواع مختلفة من التمور المتميزة بجودتها. وطالب سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، بضرورة التوسع في فعاليات المهرجان ليشمل إمارات الدولة كافة، حتى تطلع الأجيال على ما قدمته أيادي الآباء والأجداد من إنتاج مختلف أنواع التمور، وتوسعة الرقعة الزراعية في الإمارات، خاصة زراعة النخيل، مشيداً بالجهود التي تبذلها الإمارات لإحياء التراث والاعتناء بالمزارع والحفاظ على جودة منتجها، والحرص على تشجيع المواطنين على الزراعة وتطويرها. وشدد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، على ضرورة استمرار التعاون والانسجام والابتكار والتواصل بين الجهات المشرفة والمشاركة حتى يستمر النجاح الكبير للمهرجان والذي حققه هذا العام وكان له أبلغ الأثر في ظهور المهرجان بهذا المستوى الراقي وفي ترسيخ فعالياته والوصول به إلى التميز والتطور والتجدد. وأكد سموه أن مثل هذه المهرجانات تشجع على زيادة السياحة في الإمارات من قبل الأجانب والمقيمين الذين يسعون للتعرف والاطلاع على اهتمام أبناء الدولة بإنتاجهم الزراعي والسعي إلى الاحتفاء به من خلال زيارتهم لتلك المهرجانات ونقل انطباعاتهم إلى أهليهم ومواطنيهم في بلدانهم، ما يشجعهم على زيارة دولة الإمارات للتعرف إلى عاداتها وتقاليدها ومنتجعاتها السياحية. وقام سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان بجولة تفقدية للمهرجان، رافقه خلالها الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو الحاكم للشؤون المالية والإدارية، والشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة الثقافة والإعلام في الإمارة، وعبيد بن خلفان المزروعي مدير مهرجان ليوا للرطب، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين في عجمان، ومهرجان ليوا للرطب. واطلع سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، خلال الجولة على محتويات المهرجان من الرطب واستمع إلى شرح من المسؤولين عن المزارع المشاركة حول كيفية الاهتمام بالنخلة، وعملية زراعة الشتلات، ونظام الري الرباعي وتسميد التربة. ويهدف المهرجان إلى توعية المزارعين بطرق الزراعة الحديثة والعناية بأشجار النخيل حتى تكون مصدر دخل جيداً لهم وتحفيزهم على الارتقاء بأصناف التمور لتكون من الأجود على مستوى العالم. واشتملت فعاليات اليوم الأول من المهرجان على عروض لفرق الفنون الشعبية، كانت مصاحبة للافتتاح، واستلام المشاركات وفرزها وتصنيفها لفئة “الخلاص” والشيش، وورشة عمل في الصناعات الحرفية، ومسابقة للجمهور. وتشتمل فعاليات اليوم الثاني مسابقة معلومات عامة عن النخيل والرطب لأطفال النوادي والمراكز الصيفية، ومسابقة الصناعات الحرفية للأطفال، واستلام المشاركات وفرزها وتصنيفها لفئتي “الفرض” و”الخنيزي”، وجلسة حوارية في إطار شعبي يديرها علي المطروشي رئيس قسم التراث والمتاحف والآثار، وورشة عمل في الصناعات الحرفية، ومسابقة المعلومات العامة للجمهور. ويقام على هامش المهرجان معرض لطوابع البريد الخاصة بأصناف الرطب المنتشرة في دولة الإمارات، وذلك بالتعاون مع بريد الإمارات، ومعرض آخر للصور الفوتوغرافية عن النخلة، وثالث للفنون التشكيلية، ورابع عن النخلة.
المصدر: عجمان
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©