الإثنين 17 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

تكريم أم الإمارات للمرة الثانية بوسام «المرأة النموذج»

تكريم أم الإمارات للمرة الثانية بوسام «المرأة النموذج»
29 أغسطس 2020 02:31

أبوظبي (وام) 

كرمت حملة المرأة العربية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، «أم الإمارات»، وذلك بمنح سموها وسام «المرأة النموذج» للمرة الثانية.
جاء ذلك خلال انعقاد منتدى المرأة العربية في دورته الأولى، أمس، عن بُعد، بالتزامن مع احتفال دولة الإمارات بـ «يوم المرأة الإماراتية»، تكريماً لمسيرة العطاء والإنجاز التي قادتها سموها لتمكين المرأة الإماراتية من الوصول إلى أعلى مستويات التميز والنجاح، وتعزيز مشاركتها في ترسيخ مكانة الإمارات كنموذج يحتذى به للنمو والريادة والتطور بحضور شخصيات من دولة الإمارات والجامعة العربية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، لتقديم شهادات عن الصورة المشرفة للإماراتية، حيث كرم المنتدى نخبة من الشخصيات الإماراتية النسائية، تقديراً لدورهن المعطاء في دعم مسيرة التنمية والتطور في الدولة.

حضر المنتدى د. رحاب زين الدين، رئيسة حملة المرأة العربية، رئيسة المنتدى، وهند أبو نصر القصير، رئيسة مجلس إدارة سيدز التطوير والتدريب، مديرة المنتدى، والإعلامية عايدة عبد الحميد، المنسق العام، وقدمت وقائعه الإعلامية فاطمة الورد، من «أبوظبي للإعلام»، حيث تم عرض تقرير فيلمي حول إنجازات المرأة الإماراتية، وعرض فيديو لشهادات عدد من الضيوف تحدثوا عن دور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، على الصعيد المحلي والعربي والدولي.
واستعرض المنتدى محاور، على رأسها تمكين المرأة واستشراف المستقبل، والمرأة شريكاً أساسياً في صنع المستقبل، والمرأة العربية تمكين ومكانة لتحقيق ريادتها العالمية، إضافة إلى إنجازات الإماراتية، في ظل تبني القيادة الرشيدة لاستراتيجية دعم المرأة في كل المجالات.
وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، في كلمة له خلال المنتدى «لقد كان لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية دور مهم ولا يزال، لتعزيز مكانة المرأة الإماراتية وتمكينها من المساهمة الكاملة في مسيرة الوطن، حيث ‏اهتم المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، خلال بناء دولة الإمارات، ببناء الإنسان أولاً، والمرأة خاصة».

إنجازات
من جانبه، قال الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية: «إنّ إنجازات المرأة الإماراتية التي ظهرت بها طيلة العقود الماضية، ترتبط بشكل وثيق برؤية المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، وتوجيهاته في دعم المرأة وتعزيز مسيرتها وتذليل العقبات التي قد تواجهها اجتماعياً واقتصادياً ونفسياً، ما أعطاها الثقة حتى تقلدت المواقع، والمراكز القيادية في شتى القطاعات الحيوية في الدولة».
‏ واستشهد الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان بمقولة المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه: «لا شيء يسعدني أكثر من رؤية المرأة وهي تأخذ دورها المتميز في المجتمع، ‏ويجب أن لا يعرقل تقدمها شيء»، حتى أصبحت المرأة الإماراتية مثالاً يحتذى به في المحافل العربية والدولية، حيث حملت سمو الشيخة فاطمة بيرق ‏العطاء الإنساني لكافة دول العالم، فاستحقت عن جدارة هذا التكريم. وتقدمت الشيخة عهود بنت راشد المعلا، بالتهنئة الصادقة إلى «أم الإمارات» بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، مؤكدة أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» عملت منذ بداية سبعينيات القرن الماضي على توظيف الفرص المتاحة للمرأة في الدولة وعلى توحيد جهودها في كافة إمارات الدولة في منظومة واحدة ومظلة واحدة وهو الاتحاد النسائي العام في عام 1975 ليكون الممثل الرسمي للمرأة، وكانت بمباركة من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس وباني نهضة الإمارات، حيث كان حريصاً على إزالة جميع المعوقات التي تقف حائلاً أمام تقدم المرأة والاعتراف بحقوقها، وتواصل العطاء بفضل الجهود المخلصة للدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، في دعم وتعزيز آفاق العمل النسائي والمجتمعي بالدولة خدمةً للأمومة والطفولة والمرأة.

تحول 
استعرضت الشيخة خلود بنت صقر القاسمي، وكيل الوزارة المساعد لقطاع الرقابة في وزارة التربية والتعليم، تحديات مواكبة تحول المجتمعات نحو اقتصاد المعرفة ‏وفضاء التعلم المفتوح وظهور الحاجة لتطوير المناهج و‏النسق الدراسية ‏لتمكين الطلاب الخريجين ‏من تولي وظائف المستقبل التي تزداد ارتباطاً بالمهارات الرقمية وذكاء الصناعي بهدف أن تكون ‏دولتنا منبعاً للابتكار والعلوم والثقافة، ‏وأن تكون مركزاً عالمياً رائداً للثروة الصناعية الرابعة.
بدورها، قالت الشيخة نورة بنت حميد بن راشد النعيمي، مدير مركز عجمان بدائرة البلدية والتخطيط في عجمان، إن المرأة الإماراتية شقت مساراً متفرداً تمكنت فيه النساء من تقلد 27% من مجلس الوزراء و50% من المجلس الوطني و46% ‏من القوى العاملة، وصاحبات أعمال يدرن 40 مليار درهم. 
وقالت الشيخة ميثاء بنت أحمد آل نهيان، رئيس مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان للمبادرات المجتمعية والثقافة، في كلمة ألقتها نيابة عنها الإعلامية فاطمة الورد، إن «أم الإمارات» غرست بذور الأمل في قلوب بنات الوطن، وفتحت لهن الآفاق والفضاءات الشاسعة التي مكّنتهن من مواجهة التحديات، وصُنع الفرقَ في مسيرة الدولة، من خلال تهيئة الفرص، وتوفير أسباب النجاح، فقد آمنت بقدرتهن على التميز، وهيأت لهن فرص التعليم والعمل في مختلف المراحل العمرية، الأمر الذي شكّل حالةً من الفرح والسعادة بخاصة في نفوس الأمهات اللائي توفرت لهن فرص التعليم وهن في مراحل عمرية ٍمتقدمة. 

شراكة
وأشارت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي، وزيرة دولة، إلى أن عطاءات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، ‏لم تتوقف فقط في دولة الإمارات، إنما امتدت على المستوى الإقليمي ‏إلى جميع الدول العربية، ‏لأنها تؤمن أولاً بمبدأ الخبرة والشراكة في تبادل الخبرات ‏والتجارب الناجحة‏، وفي ضرورة مساعدة الأخ العربي ‏لأخيه في نقل هذه التجارب الناجحة، معتبرة أن هذا النموذج ‏مثالي للمرأة على مستوى العام، باعتبار سمو الشيخة فاطمة سيدة قيادية استثنائية ومتميزة، وضعت منهج المرأة العربية خلال عقود من العطاء ومن الدعم والمساهمة الجادة والفاعلة لتكون المرأة الإماراتية قادرة وفاعلة في المجتمع.

تهنئة
ونقلت نورة خليفة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، في كلمة لها تحيات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، للمشاركين وتهنئتها بمناسبة يوم المرأة الإماراتية التي تعد مناسبة ملهمة تحيي في الأذهان والقلوب دور المرأة في المجتمع، وشراكتها في منظومة التنمية واستئناف الحضارة.
وأعربت عن الفخر بالدعم السخي الذي تحظى به المرأة الإماراتية من قبل سمو الشيخة فاطمة المثال والداعم الأول لكل امرأة على أرض الوطن بعطائها وريادتها في العمل النسائي والإنساني داخل الإمارات وخارجها، وكما نعتز بنشأتنا في دولة الإمارات التي تعتبر من الدول السباقة في تقدير المرأة، فمنذ قيام الدولة والمرأة تحقق مكاسب تلو المكاسب، مهداة لها من قبل القيادة الرشيدة التي لم تدخر جهداً ووقتاً ومالاً إلا سخرته لخدمة المواطن الإماراتي بشكل عام والمرأة بشكل خاص، فيما أظهرت مؤشرات التنافسية العالمية تطوراً مذهلاً للمرأة في كافة المجالات بجهود دؤوبة ومخلصة لسمو الشيخة فاطمة، منذ بداية سبعينيات القرن الماضي على توظيف الفرص المتاحة للمرأة وتمكينها في الدولة، حيث عملت على توحيد جهود المرأة في كافة إمارات الدولة في منظومة واحدة وبمظلة واحدة في الاتحاد النسائي العام في 28 أغسطس 1975 ليكون الاتحاد النسائي العام الممثل الرسمي للمرأة.
من جهتها قالت دكتور جويس وليامز - مديرة العلاقات الخارجية في المنظمة الإفريقية للتخطيط الإستراتيجي، «إن مقولة لروزا باركس، ناشطة حقوق مدنية أميركية أفريقية قالت فيها: لقد تعلمت على مر السنين أنه عندما يتخذ المرء قرارًا، فإن هذا يقلل من الخوف، ومعرفة ما يجب فعله يلغي الخوف». إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، سموك لقد اتخذتِ قراراً لتربية أمة، وهذا ما فعلته. أنتِ أمٌ لأمة عظيمة. أنا أكرمك وأفتخر مع العالم بإنجازاتك. شكراً لكونك نموذجاً لي ولكل النساء في كل العالم. تهانينا، وأتطلع للاحتفال بسموكم وبجميع النساء اللواتي يواصلن الكفاح والدفاع عن حقوق المرأة».

توازن
‏قالت مهرة العلي اختصاصي تحقيق التوازن وتحقيق الفرص بين الجنسين في حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة: في هذا العام ونحن نحتفل في يوم المرأة الإماراتية ‏ضمن شعار «التخطيط للخمسين، المرأة سند للوطن» نشعر نحن بنات الإمارات بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا، لكي نظل عند حسن ظن قيادتنا الرشيدة، التي بذلت وما زالت تبذل كافة الجهود وتذلل العقبات لكي تحقق للمرأة مكانتها في كافة مجالات الحياة بداً من دخولها سوق العمل وحتى توليها أعلى المناصب القيادية في القطاعين الحكومي والخاص.
وأضافت: إن الثقة الكبيرة وقدرات المرأة التي أرست دعائمها قيادتنا الرشيدة، جعلت المرأة الإماراتية مصدر إلهام لي ولكثير من النساء في المنطقة، باعتبارها سنداً حصيناً ومساهمة فعالة في قصص النجاح التي تصدرها دولة الإمارات وعلى كافة الأصعدة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

عطاء
تقدمت ناعمة عبدالله الشرهان، النائب الثاني لرئيس المجلس الوطني الاتحادي بالتهنئة إلى «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لدورها الكبير وعطاءاتها ودعمها لمسيرة المرأة وتطورها في دولة الإمارات محلياً وعالمياً، كما قدمت التهنئة إلى المرأة الإماراتية التي أثبتت قدرتها على تحمل المسؤولية الوطنية والمجتمعية والإنجازات التي حققتها في كافة المجالات، وأصبحت نموذجاً مشرفاً، وقدوة يُحتذى بها على مستوى المنطقة والعالم.

خير
قالت السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية «يقترن اسم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك دائماً بالعطاء، ويقترن اسمها عندما نذكر أم الإمارات وأم العرب، حيث حظي شعب الإمارات ‏بأم ‏سخت بعطائها المتجدد وخيرها الذي لا ينضب، لقد سلطت سموها الضوء في عطائها على جميع الميادين ‏ سواء في دعمها المرأة الإماراتية في الميادين الثقافية والاجتماعية والاقتصادية وأيضاً للمرأة العربية».

نموذج مشرق
قالت الدكتورة رحاب زين الدين، سفيرة المرأة رئيسة حملة المرأة العربية، رئيسة المنتدى، «نتشرف اليوم في حملة المرأة العربية أن نلتقي بكم من منصة «منتدى المرأة العربية» وعبر البث الإماراتي المشترك لهذا المنتدى الذي يتزامن مع «يوم المرأة الإماراتية»، حيث يأتي المنتدى «للتأكيد أن مناسبة «يوم المرأة الإماراتية» مناسبةٌ عزيزة على قلب كل امرأة عربية في هذا الوطن، وأنه النموذج المُشرق والمُشِّرف للاحتفاء بإنجازات المرأة ونجاحاتها في كل ميدان، وفي كل مجال من شأنه إعلاء راية الوطن عالية خفاقة».

قدوة
قالت الدكتورة هند أبو نصر القصير، رئيسة مجلس إدارة سيدز التطوير والتدريب، مديرة المنتدى، إن المحاور الرئيسية التي قام عليها المنتدى، تتمثل في تمكين المرأة واستشراف المستقبل، والمرأة شريك أساسي في صنع المستقبل، والمرأة العربية تمكين ومكانة لتحقيق الريادة العالمية، وإنجازات المرأة الإماراتية في ظل تبني القيادة الرشيدة استراتيجية دعم وتمكين المرأة في المجالات ‏وأكدت أنه مثل ما استطاعت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، تستطيع المرأة العربية أن تكون الأم التي تبني القيادة الرشيدة.

فرح
أعربت ماري دينيز، مرشحة ‏جائزة نوبل للسلام عام 2016 المستشارة في جامعة باكس كريستي الدولية عن فرحها بالمشاركة في حفل تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك مشيرة إلى أن من أكثر النقاط التي لفتت انتباهها هو دور سموها في دعم المرأة من خلال برامج متطورة.

مناسبة وطنية
تقدم المهندس فتحي جابر عفانة، سفير الأسرة العربية، بالتهنئة للمرأة الإماراتية بهذا اليوم الذي تأسس فيه الاتحاد النسائي العام وأعلنته سمو ‏الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات عام 2014 ليكون مناسبة وطنية.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©