الإثنين 22 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

«دائرة الثقافة والسياحة» تباشر بناء «جوجنهايم أبوظبي»

مجسم متحف جوجنهايم أبوظبي
29 سبتمبر 2021 14:00

أبوظبي (الاتحاد) أعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي عن مواصلة العمل رسمياً في مشروع متحف جوجنهايم أبوظبي لاستكماله خلال عام 2025، الذي سيشكل عند افتتاحه أحد المنجزات الرئيسة في المشهد الثقافي والفني والإبداعي في إمارة أبوظبي، والإضافة الأحدث ضمن مجموعة المتاحف الدولية التابعة لمؤسسة سولومون آر جوجنهايم. ويعتبر جوجنهايم أبوظبي المتحف الأبرز في المنطقة للأعمال والبرامج الفنية والثقافية العالمية الحديثة والمعاصرة، الذي سيعمل على تعزيز التبادل والتعايش الثقافي بين مختلف شعوب العالم، واستكشاف تاريخ الفن من منظور أوسع. وسيسهم المتحف، بما يزخر به من أعمال فنية متعددة الثقافات تركز على منطقة غرب وجنوب آسيا وشمال إفريقيا، في تحقيق فهم أعمق لتفاعل الرؤى الفنية المختلفة، ودورها في رسم ملامح الثقافات والتجارب التاريخية المترابطة في عصرنا. 
كما سيمثل المتحف منصة فريدة لإبداع الأعمال الفنية الجديدة والمبتكرة والوصول إلى جماهير جديدة، وذلك من خلال مشاركة نخبة من الفنانين والخبراء من دولة الإمارات والمنطقة لإثراء المجموعة المتنوعة من الأعمال والبرامج الفنية والثقافية التي يحتضنها. 

منصة إبداعية
وقال معالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «يُسهم متحف جوجنهايم أبوظبي في ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز حيوي للثقافة والفنون. وباعتباره المتحف الأبرز في المنطقة للفن العالمي الحديث والمعاصر في المنطقة، سيوفر جوجنهايم أبوظبي منصة إبداعية هامة للفنانين من مختلف أنحاء العالم، إذ سيلعب دوراً هاماً في تعزيز الوعي والمعرفة بمفاهيم الفن العالمي والتنوع والشمولية، من خلال رؤيته الخاصة بالفنون الحديثة والمعاصرة». 

وأضاف: «مع تواصل العمل في خططنا الخاصة بالمتحف، نؤكد على دور المتحف بالغ الأهمية لتحقيق رؤيتنا الخاصة بالصناعات الثقافية والإبداعية في الإمارة، فالاستثمار في هذه الصناعات يعد من أبرز جهود التنمية في الإمارة أبوظبي، ويلعب دوراً هاماً للمساهمة في تطوير مشهد الفن العالمي. ولا شك في أن جوجنهايم أبوظبي سيساهم مع المؤسسات الثقافية الأخرى مثل اللوفر أبوظبي ومتحف زايد الوطني في تحقيق مستقبل مزدهر للقطاع الثقافي والإبداعي». وتقوم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي بتطوير متحف جوجنهايم أبوظبي بالتعاون مع مؤسسة سولومون آر جوجنهايم، حيث سيكون المتحف عند افتتاحه أكبر المتاحف التابعة لمؤسسة سولومون آر جوجنهايم، والتي تشمل متحف جوجنهايم في نيويورك الذي صممه فرانك لويد رايت، ومتحف جوجنهايم بيلباو الذي صممه فرانك جيري، وبيجي جوجنهايم كوليكشن في البندقية. 

التصميم المعماري الفريد 
ومن جهته، قال ريتشارد أرمسترونغ، مدير مؤسسة ومتحف سولومون آر جوجنهايم: «يمثل إعلان اليوم لحظة هامة في مسيرة انجاز هذا المشروع الفني الرائد الذي يتميز بتصميمه المعماري الفريد الذي ابتكره المعماري العالمي فرانك جيري، والذي سيحتضن مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية التي تقدم وجهات نظر مختلفة حول التاريخ العالمي للفن الحديث والمعاصر، مع التركيز بشكل خاص على الأعمال الفنية من منطقة غرب وجنوب آسيا وشمال إفريقيا». 
وأضاف: «لقد نجحت إمارة أبوظبي في ترسيخ مكانتها كوجهة ثقافية متنوعة تمتاز باقتصاد إبداعي سريع النمو، مما يجعل منها موقعاً مثالياً لاحتضان أشهر المتاحف العالمية. ونتقدم بالشكر الجزيل لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، وشركائنا على تعاونهم الكبير، ونتطلع لعرض الأعمال والبرامج الفنية والثقافية ومشاركتها عند افتتاح المتحف». 
من جانبه، قال المهندس المعماري المرموق فرانك جيري: «يسعدنا بلوغ هذه المرحلة الجديدة والهامة من مسيرة العمل لافتتاح المتحف، وكلي فخر بالعمل مع شركائنا في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي مؤسسة سولومون آر جوجنهايم لإبداع هذه التحفة المعمارية التي ستحتضن أعمالهم وبرامجهم الثقافية والفنية. آمل أن يكون هذا المبنى محط إعجاب وتقدير الجمهور في دولة الإمارات، وأن يشكل أحد أهم المعالم العمرانية والثقافية البارزة لسنوات قادمة». 

 برامج فنية وثقافية 
وفي إطار التزام جوجنهايم أبوظبي بدعم الفنانين في المنطقة، عمل المتحف منذ تأسيسه على تنظيم عدد من البرامج الفنية والثقافية شملت تنظيم ثلاثة معارض في أبوظبي تضمنت أعمالاً فنية مختارة من مجموعة جوجنهايم أبوظبي في محاولة لتجسيد الرؤية الفنية المستقبلية للمتحف. 
ونظم المتحف أيضاً برنامجاً عاماً سلط الضوء على نخبة من الفنانين المعاصرين من مختلف أنحاء العالم. 

وكان المتحف قد أطلق مؤخراً برنامج «إضاءات فنية» على منصات التواصل الاجتماعي التابعة لـ «ثقافة أبوظبي»، والتي تقدم سرداً روائياً حول الأعمال المعارة إلى متحف جوجنهايم أبوظبي من مختلف أنحاء العالم. ومن موقعه المميز وسط المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات، سيمثل جوجنهايم أبوظبي تحفة معمارية تمزج بين ملامح فنون العمارة التي تشتهر بها دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، كما سيمثل جزءاً من المشهد الفني الثقافي المزدهر في إمارة أبوظبي، والذي يضم شبكة واسعة من المؤسسات الثقافية والفنية مثل متحف اللوفر أبوظبي، وجامعة نيويورك أبوظبي، ومنارة السعديات، والمجمع الثقافي. 
كما ستحتضن المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات عدداً من المعالم الثقافية الأخرى مثل مشروع متحف زايد الوطني الذي يستعرض أعمال وإنجازات الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وبيت العائلة الإبراهيمية الذي يُجسد حالة التعايش السلمي وواقع التآخي الإنساني الذي تعيشه دولة الإمارات.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©