الأحد 26 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

إسبانيا.. الذكاء من أجل الحياة

إسبانيا.. الذكاء من أجل الحياة
13 أكتوبر 2021 01:19

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

عندما تتجول في جناح إسبانيا إكسبو 2020، تستشف ملامح التاريخ العريق والقواسم المشتركة بين الغرب والشرق، حيث جرى تصميم كل ركن من أركانه بدءاً من مواد الواجهة إلى الأثاث، علاوة على شعاره «الذكاء من أجل الحياة»، بما يلبي الطموح وفتح الحوار حول المستقبل الذي يريد الجميع أن نعيش فيه. ويبرز الجناح ما حققته إسبانيا من سبق في مجال استثمار الذكاء الاصطناعي لخدمة البشرية، ويستعرض ما يمتلكه الإسبان من خبرات أثرت في محيطهم وفي العالم وجعل الحياة أكثر جودة واستدامة، حيث يعرض الجناح نماذج من الابتكارات الإسبانية، محورها الاستدامة مثل القطار عالي السرعة، والطاقة البديلة كمحطات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، ومحطات تحلية المياه ومعالجة المياه، والزراعة في المناخات القاحلة.

تكافؤ الفرص
وتعرض إسبانيا من خلال جناحها فرص العيش في إسبانيا وجودة الدراسة وتعليم المواهب، مؤكدة أن 592 مليون شخص يتحدثون الإسبانية في جميع أنحاء العالم، كما أنها تعتبر من بين الدول العشر التي تتمتع بأكبر قدر من المساواة بين الرجل والمرأة في العالم، ويوفر جناح إسبانيا في إكسبو 2020 تجربة متنوعة تضع الاستدامة بشموليتها على رأس أولويتها، حيث تم بناء الهيكل من مواد قابلة لإعادة الاستخدام بما في ذلك الخشب والحديد، حيث جهزت شركة سوت أوراكل الجناح بألواح شمسية تسمح بتشغيل 50% من الطابق العلوي، ويمكن إعادة استخدام أكثر من 90% من المواد الموجودة في الجناح كمواد خام.

بلد العيش
ويعكس الجناح قدرة إسبانيا على تسخير التكنولوجيا لمعالجة القضايا الأكثر إلحاحاً، وعلى رأسها الاستدامة، بحيث يعملون على حماية مساحاتها الطبيعية وتنوعها البيولوجي والحفاظ عليها، بحيث تعرض إسبانيا في جناحها العديد من الأفكار، مستثمرة معرفتها بمجال تقنيات التكنلوجيا الدقيقة كالمطبقة على المحيطات والبيئات مثل المدن والقرى والمباني والحدائق تسمح بتحسين الإنشاءات وترشيد الموارد بعقلانية وجعلها أكثر استدامة، ومما جاء في أحد أقسامها أن إسبانيا تتمتع بتنوع طبيعي كبير، بحيث تعد المحيطات والبحار من أكبر محميات التنوع البيولوجي فيها، لذلك تسعى جاهدة إلى لحماية 30% بحول عام 2030، موضحة أن 12% من سطح إسبانيا محمي بموجب القانون، كما تبرز دورها في العناية بالطحالب الدقيقة والتي تعتبر ترياقاً ضد تغيير المناخ، لأنها تمتص ثاني أكسيد الكربون وتنتج الأكسجين، وكذلك تعتبر مصدراً للطاقة وذات عناصر غذائية عالية القيمة.

الحياة
ويتناول جناح إسبانيا العديد من المواضيع في ارتباطها بجودة الحياة، ومنها العديد من الابتكارات في المجال الصحي، حيث يعرض العديد من التطبيقات، ومنها إيكلو وهي شركة تقنية المعلومات في القطاع الصحي والتي تقدم أحدث ثورة في مجال التحليلات، وطورت جهازاً يقيس نسبة الكلوكوز في الدم بدون طرق توغلية عن طريق الأشعة تحت الحمراء وبمساعدة الهاتف المحمول، وجينومكور شركة رائدة في الحلول الرقيمة لتطبيق الطب الدقيق في العالم الحقيقي وهي تقدم نظاماً لإدارة المعلومات الطبية الحيوية لمراكز اليحوث، تراكستيرز وهي شركة تقدم خدمات النقل للمسافات البعيدة بنظام يعتمد على الذكاء الاصطناعي، فهي تحقق أوقات عبور مماثلة للنقل الجوي مما يحسن طرق العبور من حيث الكفاءة والسلامة، وطورت شركة إكسويند تقنيت جديدة للمياه العميقة، حيث نجحت في تحويل الرياح تحت الماء إلى طاقة نظيفة قبلة للتطبيق، بينما تقدم شركة سامبر بدائل مبتكرة لتبريد مركز البيانات وهي مصممة لمواجهة التحديات مثل إعادة استخدام الحرارة والاستهلاك الصافي للمياه.  وأولى الجناح أهمية كبيرة للغذاء في حياة الإنسان، حيث تعتبر إسبانيا من بين البلدان ذات أعلى متوسط عمر متوقع في العالم، كما أنها تعتبر من البلدان الرائدة في عمليات الزراعة والتبرع بالأعضاء، والاهتمام بالغذاء المستدام، والحد من النفايات من أجل الاستدامة.. فكل ركن من أركانه ينطق بالإبداع والقدرة على الابتكار، والالتزام بالحفاظ على جودة الحياة على كوكب الأرض.

«قمر أغسطس» 
يعرض استوديو دانييل كانوجار أحد أكبر مشاريعه «دينامو»، وهو تركيبة مرئية ومسموعة، صممت خصيصاً لجناح إسبانيا في إكسبو 2020 دبي، وصُنعت بالتعاون مع الملحن فرانسيسكو لوبيز، ويعرض في منطقة المسرح فيلماً مميزاً يتماشى مع شعار إكسبو 2020 دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل» وشعار الجناح الإسباني «الذكاء من أجل الحياة»، ويحمل الفيلم عنوان «قمر أغسطس» ومدته 8 دقائق، وهو من صنع كاتب سيناريو والمخرج والممثل إسباني ناتشو فيجالوندو، ويروي الفيلم قصة حدث كوني يؤثر على دولة كاملة، حيث تشرق الشمس في منتصف الليل وحسب السيناريو، فإن الحل الوحيد لهذه المعضلة المستوحاة من الخيال العلمي، أن نعمل معاً نحو حلول ذكية.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©