الثلاثاء 28 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

سفينة إكسبو.. من المكسيك إلى دبي

سفينة إكسبو.. من المكسيك إلى دبي
18 أكتوبر 2021 01:42

سعد عبد الراضي (أبوظبي)

تحت اسم «إكسبو 2020 دبي»، تحركت سفينة مكسيكية إلى الإمارات في رحلة تستغرق قرابة الشهر، وتصل إلى ميناء راشد بدبي في الثامن من نوفمبر المقبل، للمشاركة في فعاليات اليوم الوطني المكسيكي الذي يصادف 10 نوفمبر، والذي سيتم إحياؤه في موقع إكسبو 2020 دبي.

وبحسب مصادر مكسيكية تحدثت لـ «الاتحاد»، فإن رحلة السفينة التي وصلت إلى اليونان في طريقها إلى دبي تستهدف تعزيز المشاركة في الحدث الكبير من ناحية، والتعبير عن العلاقات المتميزة التي تربط الإمارات بالمكسيك من ناحية أخرى، لافتة إلى أن السفينة «إكسبو2020 دبي» تمثل لقاءً بين عالمين يوحدهما البحر الهائل، في مسار يسعى لترجمة الثراء الثقافي والمعرفة بين شعبي البلدين.

أكدت المصادر، أن السفينة التي يبلغ عدد أفراد طاقمها 260 شخصاً سيكون على متنها وفد رسمي يضم عدداً من الشخصيات للمشاركة في الاحتفال باليوم الوطني المكسيكي، وفور وصولها إلى ميناء راشد ستُعبّر السفينة التي تحمل شعاراً بالعربية عن رسالة صداقة تنقلها المكسيك بكل محبة لدولة الإمارات، كما ستتيح التعرف على ثقافة المكسيك عبر عروض لفنون الطهي لمختلف مناطقها، باستخدام منتجات مكسيكية 100%، كما ستمتزج الأجواء بثقافة الشعب المكسيكي عبر عروض مبهجة، ومنها فلكلور الموسيقى المكسيكية.وأشارت المصادر إلى أن احتفالات المكسيك باليوم الوطني في إكسبو 2020 دبي، يقدم فيها عدد من فناني البلاد الأكثر شهرة ترانيماً وأغانٍ تعكس أصالة التقاليد المكسيكية، والأساليب الموسيقية المختلفة، لإمتاع الجمهور وتقديم رسائل عن إرث بلد غني، يشجع الفنون بصفتها مرآة عاكسة للحياة.


وقالت فرانسيسكا إليزابيث مينديز إسكوبار، سفيرة المكسيك لدى الدولة، في تصريح خاص لـ «الاتحاد»: إن إكسبو 2020 من أهم الأحداث المذهلة والدولية في هذه الفترة، وأضافت، أن هذا أول حدث عالمي بعد كوفيد - 19 وكان من الصعب تنظيمه، ولكن دولة الإمارات استطاعت تحقيق هذا الإنجاز العظيم، وأكدت أن العلاقة بين المكسيك والإمارات في أحسن حالاتها وتتطور بصفة مستمرة، كما توجد عناصر مشتركة بين البلدين في الجانب الثقافي، لافتة إلى أن الجناح يعكس الثقافة المكسيكية بكل مفرداتها وتفاصيلها.

وقال برناردو نوڤال، مدير جناح المكسيك بالمعرض العالمي: إن المصنوعات اليدوية المتنوعة المعروضة بالجناح تحاكي الثقافة المكسيكية بعمق وتمثل التراث في مختلف ربوع المكسيك، منها المصنوعات اليدوية سواء المصنوعة من الخشب المعطر أو الخزفية وغيرها.

جناح متميزومعبر
ويسعى الجناح المكسيكي في إكسبو 2020 دبي، إلى توحيد العلاقات مع أكثر من 190 دولة و25 مليون زائر، سيجتمعون لأول مرة في هذه المنطقة من العالم للاحتفال بمعرض عالمي. وقالت مصادر بالجناح: حضور بلادنا في إكسبو نتيجة جهد فريد بين الحكومة المكسيكية وحكومات الولايات والمبادرة الخاصة لتعزيز الثقافة والاقتصاد والسياحة الوطنية، لافتة إلى أنه على مدار 170 عاماً، كانت المعارض العالمية بمثابة منصة لعرض أكبر المساهمات والابتكارات لكل دولة مشاركة، وفي إكسبو 2020 دبي، يجمع الجناح المكسيكي عشرات الموهوبين من الفنانين والحرفيين والعقول المكسيكيين، لإرسال رسالة إلى العالم عن الوحدة والثروة والتنوع والإبداع والانفتاح.
وأضافت المصادر: جناحنا الذي يقع في منطقة التنقل، مساحته 900 متر مربع، موزعة على ثلاثة مستويات، بواجهة فريدة ومتعددة الألوان، تم تجميعها من قبل نساجي خاليسكو من إتزاتلان، بإخراج وتدخل الفنان التشكيلي بيتسابي روميرو، والذي يعطي جناحنا اسمه، ويمثل الاتحاد، والعلاقات، والموهبة، والاتصال المثالي بين الطبيعة، والرجال والكون الذي تريد المكسيك أن تظهر به داخل حدودها وخارجها، وفي طابق الوصول، يتم الترحيب بالزوار من خلال مساحة تأخذهم إلى أكثر الأماكن المحببة في المكسيك: Mystika، وهي تجربة غامرة ابتكرها الفنان التشكيلي Pepe Soho، والتي ستسرق قلب أي زائر، وفي الطابق نفسه، سيتمكن الضيوف من شراء المشغولات اليدوية المكسيكية في مساحة يديرها الصندوق الوطني لترويج الحرف اليدوية.

أما في الطابق الأول، فيستمتع الحضور بالمطبخ المكسيكي، ويربطون أذواقهم بجذور أجدادنا من خلال اقتراح مطعم Meshico، الذي يديره Grupo Meshico. وفي الطابق الثاني من الجناح، توجد مساحتان مخصصتان لإنشاء ونسج روابط مهمة للاستثمار والسياحة وإعادة التنشيط الاقتصادي، ونافذة مفتوحة لمئات من الشركات المكسيكية الصغيرة والمتوسطة أمام العالم، وفرصة تظهر لزوارنا ثروات ولايات الجمهورية المكسيكية.

  •  







 

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©