السبت 15 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

13 ألف جلسة غسيل كلى أجرتها «الشارقة الخيرية»

9 ملايين درهم تكلفة جلسات غسيل الكلى التي أجرتها الجمعية منذ مطلع العام (من المصدر)
19 أكتوبر 2021 02:16

الشارقة (الاتحاد) 

 أجرت جمعية الشارقة الخيرية أكثر من 13 ألفاً و200 جلسة غسيل كُلى للحالات المرضية المصابة بمرض الفشل الكلوي بتكلفة مالية بلغت 9 ملايين درهم، بواقع 7070 جلسة تم توفيرها عبر مركز جمعية الشارقة الخيرية لغسيل الكلى، إلى جانب 6198 جلسة تم التكفل بها للمرضى الذين يخضعون للجلسات داخل المستشفيات الأخرى، وذلك منذ مطلع العام الجاري وحتى منتصف شهر أكتوبر، وذلك بحسب التقرير الصادر عن الجمعية والذي يجسد المكانة الإنسانية للمشروع، ويؤكد على جهود الجمعية وسعيها نحو مساندة المرضى والتكفل بعلاجهم، خاصة أن فشل الكلى من الأمراض المزهقة للنفس والتي لا يتحمل المريض التأخر عن علاجه.
وقال عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي: إن الجمعية تؤدي دورها الإنساني وفق رؤيتها الاستراتيجية وخطتها التي تتبلور حول توفير كافة سبل الرعاية والمساعدة لطالبي المساعدات العلاجية، ولاسيما الحالات الطارئة مثل مرضى الفشل الكلوي الذين تتطلب حالتهم الصحية السرعة في توفير العلاج والاستمرارية لضمان تعافي المريض وتحقيق النتائج الصحية المرجوة، وفي هذا الصدد فقد تم اتخاذ كافة السبل لاحتواء المرضى ومساعدتهم من خلال لجان المساعدة التي تقوم بدورها بدراسة وفحص الطلبات المقدمة، كما تتم الاستفادة من الاتفاقيات وقنوات التعاون المتبادلة بين الجمعية والجهات المختصة في علاج المرضى المحالين من قبل الجمعية بأسعار رمزية مخفضة.

دور إنساني
قال عبدالله سلطان بن خادم: تؤكد الجمعية على دورها الإنساني في رعاية المرضى والتكفل بنفقات علاجهم، موضحاً أن الجمعية توفر جلسات الغسيل الكلوي للمرضى الذين يحصلون على علاجهم بالمستشفيات، إلى جانب الحالات الذين يتلقون علاجهم داخل مركز الجمعية لغسيل الكلى، وتم التكفل بكافة تكاليف الجلسات التي يحتاج إليها المريض، فهناك مريض يخضع لجلسات غسيل تمتد حتى 3 أشهر متواصلة، وآخر يحتاج إلى جلسات لمدة شهر واحد، وثالث تتطلب حالته الصحية الانتظام في الجلسات حتى 6 أشهر أو أكثر، ورابع توفر له الجمعية الجلسات على مدار عام كامل، بما يعني أنه تم توفير كل ما يحتاج إليه المريض حتى يسترد عافيته وتتحسن أحواله الصحية، مشيراً إلى أن الإنسان المعافى يمكنه المشاركة في خدمة مجتمعه وبمقدوره الاعتماد على نفسه في توفير احتياجاته دون الحاجة إلى الانتظار لمساعدات الجمعيات الخيرية.

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©