السبت 15 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

الإمارات تنضم إلى العشرة الكبار في مؤشر القوة الناعمة 2023

الإمارات تنضم إلى العشرة الكبار في مؤشر القوة الناعمة 2023
2 مارس 2023 13:48

مصطفى عبد العظيم(دبي)
بالتزامن مع نجاح انطلاق مهمة زايد 2، أطول مهمة فضائية في تاريخ العرب، سطرت دولة الإمارات إنجازاً جديداً في سباق التنافسية العالمية، بإعلان انضمامها لقائمة أكبر 10 قوى عظمى في العالم، من حيث القوة الناعمة، كأول دولة من الشرق الأوسط تنضم لهذه القائمة، وفقاً لمؤشر القوة الناعمة العالمي الصادر اليوم عن مؤسسة براند فاينانس.
ووفقاً للمؤشر الذي تم إطلاقه خلال القمة العالمية للقوة الناعمة 2023، المقامة حالياً في لندن، بحضور المئات من المسؤولين الدوليين والحكوميين والدبلوماسيين والإعلاميين والمختصين في قطاعات الأعمال والاقتصاد والثقافة والعمل الدبلوماسي، سجلت دولة الإمارات الاختراق الوحيد في قائمة العشرة الأوائل بالتقرير، بعد أن تفوقت في الأداء بالعديد من المحاور والمؤشرات الرئيسية التي يرتكز عليها التقرير، والتي مكنتها من القفز 5 مراكز دفعة واحدة لتصعد من المرتبة 15 عالمياً في نسخة العام 2022 إلى المرتبة العاشرة في نسخة العام 2023.
وواصلت الدولة تقدمها في المؤشر الذي تعده مؤسسة «براند فاينانس» البريطانية، عبر استطلاع آراء أكثر من 100 ألف شخص من 100 دولة لتقييم مختلف محاور القوة الناعمة والتأثير الإيجابي لنحو 121 دولة حول العالم، حيث قفزت الإمارات إلى المرتبة الثامنة عالمياً في محور قوة التأثير، والتاسعة في مؤشر العلاقات الدولية، والحادية عشرة في مؤشر الأعمال والتجارة، والمرتبة 15 عالمياً في مؤشري الحوكمة والتعليم والعلوم، والمرتبة 17 في محور السمعة.
وقال ديفيد هاي الرئيس التنفيذي لمؤسسة براند فاينانس لـ«الاتحاد»: إن إنجازات دولة الإمارات الاستثنائية خلال السنوات القليلة الماضية في مجال الفضاء، حيث حلت في المرتبة الثامنة في مؤشر «الاستثمار في استكشاف الفضاء»، بالإضافة إلى نجاحها في الاستجابة السريعة ومواجهة جائحة كوفيد-19 والاستضافة الناجحة لإكسبو 2020 دبي، فضلاً عن استعدادها لاستضافة كوب 28 جعلتها محور اهتمام العالم.
وأضاف هاي أن دولة الإمارات قادرة على المحافظة على موقعها ضمن أكبر 10 قوى ناعمة في العالم، والمنافسة على المراكز الخمس الأولى خلال السنوات المقبلة، 
وشهد أداء دولة الإمارات في محوري قوة التأثير والسمعة، ضمن المحاور الثلاث الرئيسية التي يتضمنها التقرير والتي تشمل كذلك، محور الشهرة، قفزة كبيرة بفضل الأداء القوي والمتميز لدولة الإمارات خلال جائحة كوفيد-19، حيث كانت الدولة واحدة من أوائل الاقتصادات التي أطلقت التطعيم الشامل والأسرع في إعادة فتح الاقتصاد خلال الجائحة، الأمر الذي مكنها من الصعود بقوة في تصنيف ركيزة الأعمال والتجارة، مع تحسين خاص على مؤشر «إمكانات النمو المستقبلي»، حيث تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في تقرير 2023، بزيادة 8 مراتب عن التقرير السابق.
ووفقاً للتقرير، ساهم العرض الناجح لدولة الإمارات باعتبارها محوراً عالمياً للتجارة، فضلاً عن استضافتها الناجحة والاستثنائية لإكسبو 2020 دبي، في ترسيخ سمعة الدولة عالمياً، وذلك إلى جانب كونها واحدة من أكبر الجهات المانحة للمساعدات الخارجية كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي، الأمر الذي ساهم في صعودها 7 مراكز دفعة واحدة لتصل إلى المركز الثالث عالمياً بين قائمة الدول الأكثر «سخاءً» على مستوى العالم.
ووفقاً للتقرير، تصدرت الولايات المتحدة الأميركية، قائمة أكبر 10 قوى عظمى في العالم من حيث القوة الناعمة، تلتها المملكة المتحدة، ثم ألمانيا، واليابان، والصين، وفرنسا، وكندا، ثم سويسرا، وإيطاليا، ودولة الإمارات العربية المتحدة.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©