السبت 15 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

إتاحة خدمات "الموارد البشرية والتوطين" على منصة "تم"

إتاحة خدمات "الموارد البشرية والتوطين" على منصة "تم"
14 مارس 2023 09:29

أعلنت اللجنة العليا للحكومة الرقمية، عن استضافة أول حزمة خدمات اتحادية على منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحَّدة «تم»، حيث أضافت اللجنة عدداً من خدمات وزارة الموارد البشرية والتوطين إلى المنظومة.

وأشارت اللجنة إلى أن هذا الإنجاز يُعد ثمرةً للتعاون بين عدد من الجهات الاتحادية، والجهات التابعة لحكومة أبوظبي ومؤسَّسات القطاع الخاص، بما في ذلك وزارة الموارد البشرية والتوطين، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ، ودائرة الإسناد الحكومي، وهيئة أبوظبي الرقمية، وبنك أبوظبي الأول، وشركة ماغناتي.

وقد أصبحت وزارة الموارد البشرية والتوطين الجهة الاتحادية الأولى التي توفِّر خدماتها عبر «تم». ويأتي هذا الإنجاز بعد النجاح الكبير الذي حقَّقته «تم» منذ إطلاقها، حيث غدا بإمكان المتعاملين الوصول إلى أكثر من 700 خدمة حكومية لنحو 30 جهة حكومية في أبوظبي عبر المنصات الرقمية التابعة للمنظومة الموحدة، ما يمنحهم تجربة خدمات استثنائية.

وضمن المرحلة الأولى، تستضيف منظومة "تم" حالياً 10 خدمات تابعة لوزارة الموارد البشرية والتوطين، وتشمل: إصدار تصريح عمل جديد، إصدار تصريح دخول جديد للعمالة المساعدة، إصدار تصريح إقامة جديدة للعمالة المساعدة، تجديد تصريح إقامة للعمالة المساعدة، إلغاء تصريح إقامة للعمالة المساعدة، فتح ملف صاحب عمل للعمالة المساعدة، تعديل وضع للعمالة المساعدة، إصدار عقد عمل جديد للعمالة المساعدة، تعديل عقد عمل للعمالة المساعدة، وإلغاء إذن دخول للعمالة المساعدة، فيما يُعمَل على إضافة المزيد من خدمات وزارة الموارد البشرية والتوطين بالتدريج، بالتزامن مع النمو المتسارع للمنظومة بين مختلف شرائح المتعاملين في مجتمع الإمارة.

وقال معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبد المنان العور، وزير الموارد البشرية والتوطين: «فخورون بهذا التعاون الذي يعزِّز الابتكار الحكومي المتاح للمتعاملين في دولة الإمارات العربية المتحدة، ونحن نتطلّع إلى مواصلة مسيرة التحوُّل الرقمي بوتيرة متسارعة، ما يعود بالنفع على متعاملينا، ويوفِّر طريقة جديدة لإنجاز معاملاتهم. هذه الخطوة تسهم في تعزيز سهولة الوصول والراحة للمتعاملين، حيث أصبح بإمكانهم الآن الوصول إلى خدمات وزارة الموارد البشرية والتوطين بسهولة وسرعة عبر منظومة (تم)، ونعمل على إضافة المزيد من خدماتنا إلى المنظومة. هذا الإعلان، والذي لم يكن ممكناً دون الجهود التكاملية لشركاء استراتيجيين عدة، وضع معياراً جديداً للتميُّز، وأكَّد ريادة دولة الإمارات في مجال التحوُّل الرقمي».

وأكَّد معالي أحمد تميم هشام الكُتّاب، رئيس دائرة الإسناد الحكومي – أبوظبي، رئيس اللجنة العليا للحكومة الرقمية، أنَّ استضافة مجموعة من خدمات وزارة الموارد البشرية والتوطين خطوة مهمة تهدف إلى تعزيز مسيرة التحوُّل الرقمي في إمارة أبوظبي، وهي تعكس ثقة مؤسَّسات الدولة بأهمية منظومة «تم» الموحَّدة التي تشكِّل حلقة وصل تربط المواطنين والمقيمين بالجهات الحكومية، وتسهم في إنجاز المعاملات وإسعاد المتعاملين، وذلك من خلال منحهم تجربة حكومية رقمية متكاملة تتسم بالسرعة والسهولة.

وقال الكُتّاب: «نرحِّب بوزارة الموارد البشرية والتوطين، وهي أوَّل جهة اتحادية تقدِّم خدماتها من خلال منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحَّدة (تم)، حيث تأتي هذه الخطوة ضمن المسار المستمر لتطوُّر المنظومة، لتشمل تحت مظلتها الخدمات الحكومية على المستوى الاتحادي، من أجل خدمة المتعاملين وفق أفضل المعايير، وبما يلبّي توقعاتهم واحتياجاتهم».

وأضاف: «يشهد العالم حقبة جديدة من التقدُّم الرقمي في جميع القطاعات. وتماشياً مع رؤية وتوجيه القيادة، نركِّز جهودنا في دائرة الإسناد الحكومي على مواكبة هذا التقدُّم، وأن نكون في طليعته، مستمرين في التزامنا الثابت بالتميُّز، حيث نعمل على إحداث نقلات نوعية في العلاقة التي تجمع الجهات الحكومية بالمتعاملين، ونواصل مسيرتنا في التحوُّل الرقمي عبر تعزيز التكامل بين الجهات الحكومية المحلية والاتحادية لتقديم تجربة حكومية فريدة».

وقال معالي محمد علي الشرفاء، رئيس دائرة البلديات والنقل في أبوظبي: «إنَّ استضافة خدمات وزارة الموارد البشرية والتوطين على منظومة (تم) خطوة مهمة ومرحَّب بها، حيث تسهم في تمكين الشركات من الوصول إلى الخدمات التي يحتاجونها بسهولة، ليتمكَّنوا من تأسيس وإدارة أعمالهم بسرعة وسلاسة، وهذا يشجِّع على استخدام المنظومة». وأضاف: «نبارك هذه الخطوة المشجعة لجهود التحوُّل الرقمي التي تشهدها مختلف مؤسَّسات الدولة، ونحن في دائرة البلديات والنقل نؤكِّد دعمنا لكل جهود التعاون بين مختلف الجهات الحكومية، بما يضمن تحسين تجربة المتعاملين، ويرسِّخ مكانة أبوظبي مركزاً إقليمياً للابتكار والعمل الحكومي الرقمي. لقد أثبتت منظومة (تم) أهميتها ودورها الفاعل في تحسين طريقة تقديم الخدمات الحكومية، ونحن نتطلَّع إلى رؤية المزيد من خدمات الجهات الحكومية، سواء الاتحادية أو المحلية في باقي إمارات الدولة، على المنظومة الرائدة».

وقال خليل ابراهيم الخوري، وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون الموارد البشرية: «انضمام عدد من خدمات الوزارة إلى منظومة (تم) يأتي تجسيداً لمبدأ تكامل الأدوار والخدمات الاتحادية والمحلية، لتقديم خدمة متميِّزة للمتعاملين تزيد من جودة حياتهم وسعادتهم، وهو أمرٌ من شأنه تعزيز مكانة دولة الإمارات عالمياً، وتميُّزها على صعيد الريادة في تقديم الخدمات الرقمية المتكاملة دولياً».

وأكَّد الخوري أنَّ التعاون مع منظومة «تم» يدعم تحقيق أحد أبرز أهداف الخطة الاستراتيجية لوزارة الموارد البشرية والتوطين بالوصول إلى المتعاملين بمختلف فئاتهم وتقديم أفضل الخدمات الرقمية لهم، وعلى مدى الساعة، ما ينسجم مع خطط حكومة الإمارات، مشيداً بمنظومة «تم» الموحَّدة، وبما تقدِّمه من خدمات متكاملة للمتعاملين في إمارة أبوظبي.

وقال اللواء سهيل سعيد الخييلي، المدير العام للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ: «إنَّ دولة الإمارات العربية المتحدة نجحت في بناء صرح الريادة إقليمياً وعالمياً في مجال تقديم الخدمات والتحوُّل الرقمي، ما يسهم في تحسين جودة حياة المجتمع وإسعاد المتعاملين، ورفع مستوى الرفاهية، مشيراً إلى أنَّ نجاح دائرة الإسناد الحكومي، ممثلةً بهيئة أبوظبي الرقمية، في توحيد الخدمات التي تُقدَّم لأفراد المجتمع في منصة واحدة هي منصة (تم)، يُمثِّل إنجازاً كبيراً في هذا المجال.

وأضاف: «يسعدنا التعاون مع (تم) في مجال تقديم الخدمات من خلال منصة موحَّدة، وقد نفَّذنا بالفعل خطوات عدة في مجال تعزيز التعاون مع المنظومة الموحَّدة لإدراج الخدمات المقدَّمة من قِبَل الهيئة في المنصة، وسوف يتم خلال الفترة المقبلة تكثيف التعاون والشراكة في هذا المجال، وإعلان التدشين الرسمي لخدمات الهيئة في المنصة، ما يُسهِّل عملية وصول المتعاملين للخدمات في أيِّ وقت، ومن أيِّ مكان على مدى الساعة».

وقال الدكتور محمد عبدالحميد العسكر، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية: «سعداء باستضافة خدمات وزارة الموارد البشرية والتوطين على (تم)، هذه المنظومة التي أصبحت الخيارَ الأوَّلَ للمتعاملين الراغبين في إنجاز معاملاتهم الحكومية بسرعة وسلاسة، حيث تمكِّن القنواتُ الرقميَّةُ التابعةُ للمنظومة المتعاملين من الوصول إلى كلِّ خدمات حكومة أبوظبي بشكل رقمي، من أيِّ مكان وفي أيِّ وقت».

وأكَّد أنَّ هيئة أبوظبي الرقمية تواصل العمل من أجل توسيع نطاق عمل المنظومة، ليشمل مختلف الخدمات الاتحادية، من أجل توفير تجارب حكومية متكاملة تثري تجربة المتعاملين.

وقالت هناء الرستماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول: «تحرز رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة الطموحة للمدن الذكية المستدامة تقدُّماً ملموساً؛ لذا، فإننا نفخر بالمساهمة في هذه الشراكة، التي تعدُّ الأولى من نوعها مع الجهات الحكومية المحلية والاتحادية، ولا شكَّ أنها تمثِّل خطوةً بارزةً نحو تحقيق رؤية أبوظبي للتحوُّل إلى الدفع غير النقدي، خاصة أنَّ تقنية الدفع غير النقدي لا تعدُّ أداة تنافسية فحسب؛ بل أصبحت ضرورة لتحقيق أفضل قيمة للعملاء، حيث توفِّر للمستخدمين حلاً متكاملاً وآمناً وسهلاً، الأمر الذي يسهم في إيجاد مستوى جديد من التوافق بين النظام البيئي المالي في أبوظبي والخدمات العامة التي تقدِّمها. ومن جهته، يواصل بنكُ أبوظبي الأول لعبَ دورٍ محوريٍّ في تقدُّم تطلُّعات الاقتصاد الرقمي لدولة الإمارات العربية المتحدة، والمساهمة في تحقيقها».

وقد حظيت منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحَّدة «تم» بتقدير الأمم المتحدة، كونها واحدةً من أفضل الممارسات الرائدة عالمياً في مجال الخدمات الرقمية.

وتُعدُّ «تم» المبادرةَ الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، وتهدف إلى الارتقاء بتجارب المتعاملين من خلال توظيف أحدث التقنيات المبتكَرة وتحويلها إلى أدوات سهلة الاستخدام، إلى جانب تحقيقِ تحوُّلٍ جذريٍّ ونقلةٍ نوعيَّةٍ في طريقة تقديم الخدمات الحكومية لجميع المتعاملين، وتمكينهم من إنجاز الخدمات التي يحتاجونها بشكل سَلِس باستخدام مِنَصَّة واحدة.

المصدر: الاتحاد - أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©