الثلاثاء 18 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

محمد بن راشد: العطاء والإمارات وجهان لعملة واحدة

محمد بن راشد: العطاء والإمارات وجهان لعملة واحدة
18 ابريل 2023 18:27

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن العطاء ودولة الإمارات وجهان لعملة واحدة، وأن حملة «وقف المليار وجبة» مستمرة وباب الوقف سيبقى مفتوحاً طيلة العام.
وأعلن سموه عن تقديم دعم شخصي للحملة بأصول عقارية ومبالغ نقدية قيمتها 250 مليون درهم، في لفتة عودنا سموه عليها بأن يكون مبادراً ومساهماً في تعزيز منظومة العطاء الإماراتية، مجسداً بذلك نموذج القيادة الملهمة، لتصل المساهمات في «وقف المليار وجبة» مع نهاية الشهر الفضيل إلى مليار و75 مليون درهم، منها 825 مليون درهم تبرع بها أكثر من 180 ألف مساهم.
وقال سموه: «رمضان في الإمارات جميل بالخير.. وجميل بأهل الخير.. وجميل بالقيم التي رسخها زايد الخير رحمه الله»، مضيفاً سموه «العطاء والإمارات وجهان لعملة واحدة.. وبلادنا محفوظة بالخير.. ومحفوظة بدعوات عشرات الملايين ممن يصلهم عطاؤها كل عام».
وتابع سموه: «الوقف سنة حسنة سنستمر عليها.. وهدفنا استدامة العطاء والخير في بلادنا.. واستدامة الأجر لشعبنا.. وقبل كل ذلك وبعده طلب مرضاة ربنا سبحانه وتعالى». وختم سموه: «باب الوقف سيبقى مفتوحاً.. وإطعام الطعام خير الصدقة.. وشكرنا وتقديرنا لكل من ساهم في أكبر صدقة جارية لشعب الإمارات».

إقبال واسع

وشهدت حملة «وقف المليار وجبة» إقبالاً مجتمعياً واسعاً، وتسابقاً على فعل الخير للمساهمة بتوفير شبكة أمان غذائي للفئات الأقل حظاً في عشرات البلدان حول العالم، بما يعبر عن القيم النبيلة الراسخة في مجتمع الإمارات، وسيظل باب المساهمة في الوقف مفتوحاً طيلة العام. واستقبلت الحملة أراضي عقارية وأسهم شركات ومبالغ نقدية من الشركات والأفراد واشتراكات بمبالغ يومية من آلاف الأفراد في المجتمع.

نجاح قياسي

ونجحت حملة «وقف المليار وجبة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في شهر رمضان المبارك، جرياً على عادة سموه ضمن منظومة إطعام الطعام الإنسانية، تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، في جمع مليار و75 مليون درهم مع نهاية شهر رمضان الكريم، وسط إقبال مجتمعي وتسابق على فعل العطاء، حيث ساهم أكثر من 180 ألف متبرع من كبار المساهمين والأفراد والشركات ومؤسسات القطاعين الحكومي والخاص في دعم أكبر صندوق وقفي لإطعام الطعام بشكل مستدام.

من خلال الموقع الإلكتروني للحملة، ومركز الاتصال الخاص بها، والتحويل المصرفي لحسابها، وعبر الرسائل النصية لمستخدمي شبكة «دو» و«اتصالات من &e»، وكذلك باستخدام تطبيق «دبي الآن».

في هذا الخصوص، قال معالي محمد عبد الله القرقاوي الأمين العام لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، إن «نجاح حملة وقف المليار وجبة التي دشنت أكبر صندوق وقفي لإطعام الطعام بشكل مستدام، يؤكد أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ماضية قدماً في ترسيخ مكانتها الرائدة عربياً وعالمياً بوصفها مركزاً نشطاً وفاعلاً للعمل الإنساني المؤسسي وفق أعلى معايير الكفاءة».

وأضاف معاليه: «يعكس الإقبال الذي شهدته حملة وقف المليار وجبة وحصيلة المساهمات التي حققتها من خلال كبار المساهمين والأفراد والشركات ومؤسسات القطاعين العام والخاص تغلغل ثقافة البذل والعطاء في مجتمع الإمارات، وهو ما يمثل كلمة السر في نجاح الحملة وجميع المبادرات الخيرية والإنسانية التي تطلقها دولة الإمارات عبر مختلف هيئاتها الإنسانية والخيرية لتقديم العون والإغاثة للمحتاجين ومكافحة الجوع في عشرات الدول حول العالم».

وأشار معالي محمد عبد الله القرقاوي إلى أن «دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لحملة وقف المليار وجبة بأصول عقارية ومبالغ نقدية قيمتها 250 مليون درهم، يمثل أجمل صور التشارك في العطاء بين القيادة والشعب في دولة الإمارات ويعكس صورة القائد القدوة الذي يحرص على أن يكون خير نموذج لكل ما تمثله الإمارات من قيم البذل والإحسان والتعاضد».

أرقام نبيلة

وأسهمت مزادات «أنبل رقم» الخيرية للأرقام المميزة في دبي وأبوظبي، في تحقيق مستهدفات «وقف المليار وجبة»، حيث جمعت 168.949 مليون درهم، بدعم من شرطة أبوظبي وهيئة الطرق والمواصلات في دبي و«اتصالات من &e» و«دو». إذ حقق مزاد «أنبل رقم» الخيري للأرقام المميزة في دبي 97.920 مليون درهم.

وحققت المزايدات على الأرقام المميزة للوحات المركبات قيمة إجمالية بلغت 91.590 مليون درهم، وحطم رقم اللوحة P7 دبي الرقم القياسي، وتصدر كأغلى رقم في العالم، حيث بيع بمبلغ 55 مليون درهم، كما حققت الأرقام الماسية المقدمة من «اتصالات من &e» 3.322.500 درهم، والأرقام المميزة المقدمة من «دو» ما مجموعه 3.007.500 درهم. كما حققت النسخة الثانية من المزاد الإلكتروني «أنبل رقم» الخيري الذي نظمته شرطة أبوظبي 71.029.400 درهم، من خلال عرض 555 رقماً مميزاً خاصاً بلوحات المركبات في أبوظبي.

احتفاء بكبار المساهمين

وشهدت حملة «وقف المليار وجبة» فعالية مبتكرة للاحتفاء بكبار الداعمين لمشاريع مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية والمساهمين في الصندوق الوقفي لإطعام الطعام، حيث قرعت فرق كبريات الشركات والمؤسسات المساهمة بالتعاون مع بورصة ناسداك دبي، جرس التداول احتفاء بحملة «وقف المليار وجبة».

وتعبر هذه المبادرة، عن التقدير الكبير لدعم تلك الشركات والمؤسسات مستهدفات الحملة في توفير شبكة أمان غذائي مستدام للفئات الأقل حظاً وإحداث تغيير إيجابي في حياة الملايين من البشر وتفعيل برامج مستدامة لمكافحة الجوع والقضاء عليه في العالم.

مسيرة متواصلة

وتعزز حملة «وقف المليار وجبة» المكانة الرائدة لدولة الإمارات في مجالات العمل الإنساني إقليمياً ودولياً، كما تجسد التزامها الثابت بدورها الإنساني ومدها يد العون لمساعدة مختلف المجتمعات، في كل الظروف الإنسانية الصعبة، وللفئات الأكثر احتياجاً حول العالم، دون أي شكل من أشكال التمييز على أساس اللون أو العرق أو الجنس أو المعتقد. وتأتي الحملة استكمالاً للنجاحات التي حققتها حملات إطعام الطعام السابقة والتي بدأت في شهر رمضان الكريم 2020 بحملة 10 ملايين وجبة، وسجلت مساهمات فاقت المستهدف الرئيس والمعلن، حيث جمعت ما قيمته 15.3 مليون وجبة بتبرعات من الأفراد، مواطنين ومقيمين من أكثر من 115 جنسية، ومؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، كما شارك في الحملة أكثر من 1000 متطوع ومتطوعة من كافة مناطق دولة الإمارات.

وفي رمضان 2021 استكملت حملة 100 مليون وجبة مسيرة حملات إطعام الطعام، ونجحت في مضاعفة عدد الوجبات التي وزعتها لتصل إلى ما يعادل 220 مليون وجبة، من خلال تبرعات 385 ألف متبرع من 51 جنسية، إلى جانب عدد كبير من المؤسسات والشركات، فيما نجحت حملة «مليار وجبة» التي انطلقت في شهر رمضان 2022 في تحقيق مستهدفاتها في أقل من شهر بمساهمات 320.868 متبرعاً، وأسهمت بإطعام الطعام في 50 دولة حول العالم.

المصدر: وام
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©