الأحد 16 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

صممها فريق بحثي في «أميركية الشارقة».. أنظمة تخزين للطاقة الحرارية

الفريق البحثي (من المصدر)
20 ابريل 2023 03:23

الشارقة (وام) 

يعمل فريق بحثي تعاوني في الجامعة الأميركية في الشارقة على تصميم أنظمة تخزين للطاقة الحرارية تيسر عملية الانتقال لاستخدام الطاقة المتجددة، وذلك ضمن تركيز الجامعة المستمر على أبحاث الطاقة والاستدامة.
وقال الدكتور بول نانكارو، أستاذ الهندسة الكيميائية والبيولوجية والباحث الرئيس: «يبحث العالم اليوم عن سبل للتحول من الوقود الأحفوري إلى المزيد من مصادر الطاقة المتجددة، إلا أن إمدادات الطاقة الشمسية والطاقة المتولدة من الرياح متغيرة، وهي على عكس الوقود الأحفوري، لا يمكن إنتاجها فوراً عند الحاجة، مما يجعل عملية تخزين الطاقة عاملاً مهماً وأساسياً عند الانتقال لاستخدام الطاقة النظيفة، مشيراً إلى أن التحسينات الأخيرة التي طرأت في تكنولوجيا البطاريات زادت من سعة تخزين الطاقة، إلا أن البطاريات أيضاً لها مشكلاتها الخاصة، ما جعل من الضروري استخدام مزيج من حلول تخزين الطاقة الأخرى لتكون مكملة لاستخدامات البطاريات».
وأضاف: «من الناحية النظرية، هناك الملايين من السوائل الأيونية المختلفة التي يمكن تصنيعها في المختبر، ولكل منها خصائصها ولكن التصنيع المختبري يستغرق وقتاً طويلاً ومكلفاً لذلك، وللتغلب على هذه المشكلة، نجحنا في تطوير عدد من النماذج المستندة إلى البيانات لمساعدتنا على تضييق نطاق اختيار تراكيب السوائل الأيونية المثلى لتصميم وتصنيع سوائل أيونية جديدة لاستخدامها لتخزين الطاقة».
وقال الدكتور نانكارو: «ما نعمل عليه هو تصميم سوائل أيونية بخصائص مثالية لمختلف التطبيقات وتوفير حل إضافي لتخزين الطاقة لتقليل استهلاكها واستكمال إنتاج الطاقة المتجددة، وسيساعد هذا في تسريع تبني الطاقة النظيفة وتقليل استهلاك الوقود الأحفوري على النطاق العالمي، وخطوتنا التالية في بحثنا هي دمج السوائل الأيونية المحسنة في أنظمة الطاقة الشمسية وتحليل التحسن في الكفاءة الذي يمكن تحقيقها».
وشارك في البحث التعاوني طلبة البكالوريوس والماجستير في كلية الهندسة في الجامعة سميرة زينب ومحمد طاجيكي ومحمد شاهين، فضلاً عن الباحثين المشاركين شهزاد لياقات وساريكا ريجناد ودروف ميتال.
كما شارك في العمل الدكتور طالب إبراهيم والدكتور نبيل عبد الجبار من قسم الهندسة الكيميائية والبيولوجية في كلية الهندسة، والدكتور مصطفى خميس، أستاذ بقسم الأحياء والكيمياء وعلوم البيئة في كلية الآداب والعلوم في الجامعة.
وتضمن العمل تعاوناً مع مجموعة تطبيقات الطاقة الشمسية في كلية ترينيتي في دبلن في أيرلندا، وقد تم إجراء البحوث والاختبارات في مختبرات كلية الهندسة في الجامعة الأميركية في الشارقة، بينما أجرى الشركاء البحثيون من كلية ترينيتي في دبلن اختبارات على السوائل الأيونية الجديدة لتحسين كفاءة أنظمة الطاقة الشمسية.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©