الأحد 19 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

«التغير المناخي والبيئة» تطلق برنامج لرصد النفايات البلاستيكية

«التغير المناخي والبيئة» تطلق برنامج لرصد النفايات البلاستيكية
20 ابريل 2023 03:23

دبي (الاتحاد)

 أطلقت وزارة التغير المناخي والبيئة برنامجاً متكاملاً لرصد النفايات البلاستيكية في البيئة البحرية والساحلية لدولة الإمارات العربية المتحدة عن طريق تنفيذ مجموعة من الدراسات العلمية والاستفادة من نتائجها.
وقال الدكتور محمد الحمادي وكيل الوزارة المساعد لقطاع التنوع البيولوجي والأحياء المائية في وزارة التغير المناخي والبيئة: «نواصل في الوزارة تنفيذ أحدث الممارسات العالمية في مجال الحفاظ على البيئة من أجل المساهمة في الحفاظ على الموارد الطبيعية، والحد من الآثار السلبية للملوثات البيئية على صحة الإنسان والكائنات الحية. ويمثل برنامج رصد للنفايات البلاستيكية في البيئة البحرية في الإمارات أحد أبرز جهودنا التي نهدف من خلالها إلى رصد هذا النوع من النفايات، والعمل على اتخاذ عدد من الإجراءات للحد من تلك الملوثات في جميع مياه الدولة وشواطئها».
وأضاف الحمادي: «يسهم البرنامج في تحقيق دولة الإمارات الهدف الـ 14 من أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة، والذي يهدف حفظ المحيطات والبحر والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام لتحقيق التنمية المستدامة. ونسعى من خلال البرنامج أيضاً إلى رفع وعي المجتمع تجاه ما يمكن أن تُحدثه النفايات البلاستيكية في البيئة البحرية، ما ينعكس على حياة الكائنات البحرية وتهديد الثروة السمكية وصحة الإنسان، وهو ما يدفعنا إلى توجيه الشركاء وكل أفراد المجتمع نحو الاستهلاك المسؤول للمنتجات البلاستيكية والتخلص منها بشكل آمن وليس في البيئة. وستشهد الفترة المقبلة العمل على البرنامج وإبراز نتائجه في أقرب وقت».
تضافر الجهود 
تجدر الإشارة إلى أن النفايات البلاستيكية تعتبر أحد أكبر المصادر الرئيسة في تلوث الأنهار والمحيطات في الوقت الحالي، مما يتطلب تضافر الجهود والعمل المشترك للتصدي لهذا التحدي البيئي، وبما يضمن الاستفادة المستدامة من ثروات البيئة البحرية، باعتبارها مورداً طبيعياً مهماً ومشتركاً في جميع أنحاء العالم، حيث توجد المواد البلاستيكية بأحجام وأشكال مختلفة وتصنف إلى «مايكرو بلاستيك»، وهي قطع البلاستيك التي يقل حجمها عن 5 مليمترات و«ماكرو بلاستيك» وهي قطع البلاستيك التي يزيد حجمها عن 5 مليمترات. وتصنف هذه النفايات البلاستيكية على أنها من أخطر المشاكل البيئية في الوقت الراهن لما تسببه من تلوث لجودة المياه والتربة وما تشكله من تهديد على بقاء الكائنات الحية البرية والبحرية وحتى حياة البشر. وتسعى العديد من دول العالم إلى تخفيض نسبة إنتاج البلاستيك، في مسعى لتخفيف الضغط على النظام البيئي.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©