الثلاثاء 21 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

الإمارات تؤكد دعم المجتمع الإنساني العالمي

الإمارات تؤكد دعم المجتمع الإنساني العالمي
27 ابريل 2023 02:08

دبي (الاتحاد)
نظّمت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية جلسة حوارية حول أهم الإنجازات ومراحل تطورها ونجاحها منذ تأسيسها في دبي وتأثيرها على مدار العشرين عاماً الماضية في دعم المجتمع الإنساني الدولي، وذلك ضمن إطار فعاليات أسابيع الشبكات الإنسانية والشراكات 2023 في جنيف. تأسست المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في عام 2003، وتلعب منذ ذلك دوراً مهماً في تسهيل إيصال المساعدات والإغاثة، وتعزيز الجهوزية لحالات الطوارئ، والشراكات، بهدف إيجاد حلول مستدامة للتحديات في المجال اللوجستي الإنساني، والوصول بالمساعدات لملايين المحتاجين حول العالم.
وفي كلمته الافتتاحية، سلّط السفير أحمد الجرمن، المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف، الضوء على التزام دولة الإمارات العربية المتحدة ودبي في دعم المجتمع الإنساني العالمي، والدور المهم الذي تتخذه الدولة في مواجهة التحديات الإنسانية بشكل استباقي: «تعتبر المدينة العالمية للخدمات الإنسانية أيقونة للعمل الإنساني، ما يمثل انخراط دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا المجال، والذي يعتبر ركيزة أساسية للنهج الخيري الذي تتبناه الدولة منذ إنشائها. وأؤكد استعداد دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز دور المدينة العالمية للخدمات الإنسانية لتكون مركزاً عالمياً رائداً للعمل الإنساني». 
وأضاف معالي الجرمن أن مؤتمر الأطراف كوب28، والذي ستعقد دورته في دبي في نوفمبر المقبل، سيوفر أيضاً منصة مناسبة لمناقشة ومعالجة تأثير تغير المناخ على القضايا الإنسانية، بما في ذلك الأدوات والبنى التحتية المطلوبة والتي ينبغي أن تدعم جميع الجهات المعنية.
من جهته، شدّد جوسيبي سابا، المدير التنفيذي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية على هذه النقاط في ملاحظاته الختامية، مشيراً إلى أن «المدينة العالمية للخدمات الإنسانية قد تطورت لتصبح منصةً ديناميكية ومبتكرة تدعم المجتمع الإنساني العالمي». وعبّر سابا عن التزام المدينة بمواصلة التعزيز الاستباقي للاستعداد للطوارئ الإنسانية والاستجابة لها بالارتكاز على الابتكار والاستدامة. وأضاف سابا: «نتطلع إلى مواصلة العمل مع شركائنا وكل الأطراف المعنية لرسم واستحداث مستقبل مستدام للعمل الإنساني».
وأدار حلقة النقاش السفير جيرهارد بوتمان كريمر، السفير، المندوب الدائم للجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، الرئيس التنفيذي لمؤسسة ديهاد (معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير). وتطرقت إلى دور المدينة في تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ، والتحديات التي واجهتها في الاستجابة، بما في ذلك جائحة كوفيد-19، وكيفية التكيف في مواجهة هذه التحديات. 
رؤية للمستقبل
ناقش المشاركون رؤيتهم لمستقبل المدينة العالمية للخدمات الإنسانية ومهمتها الحيوية والمستمرة لربط المراكز والمدن الإنسانية دعماً لجهود المجتمع الإنساني، من حيث الجهوزية والاستجابة للطوارئ والابتكار لاستدامة الجهود الإنسانية. وكان من بين المتحدثين، نادية جبور، المديرة السابقة لمكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لدى دولة الإمارات، وماريو ستيفان، المدير التنفيذي السابق لمنظمة أطباء بلا حدود في الإمارات، وبول مولينارو، مدير العمليات الصحية الاستراتيجية في منظمة الصحة العالمية، وسيمون ميسيري، مدير الخدمات اللوجستية للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، ووليد إبراهيم، منسق شبكة مستودع الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية التابع لبرنامج الأغذية العالمي. كما نظمت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية جلسة أخرى خلال فعاليات الأسبوع في جنيف، حيث جمعت جميع الجهات الفاعلة والفئات المعنية في الاستجابة للأزمات وحالات الطوارئ لاستعراض أهم المنصات الرقمية المعنية بمتابعة المخزون الإنساني، بدءاً من الهيئات الوطنية لإدارة الكوارث، مروراً بالعاملين في المجال الإنساني والقطاع الخاص والهيئات الحكومية الجمركية. وأجرى المشاركون تمرين محاكاة لاستجابة إنسانية، لتوضيح أثر المنصات الرقمية في هذا المجال.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©