الأحد 25 فبراير 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

«قمة الحكومات» تشهد إطلاق تقرير «خطوات الريادة في مجال الاستدامة»

«قمة الحكومات» تشهد إطلاق تقرير «خطوات الريادة في مجال الاستدامة»
13 فبراير 2024 15:31

شهدت القمة العالمية للحكومات 2024 إطلاق تقرير «خطوات الريادة في مجال الاستدامة»، بالتعاون مع «بين آند كومباني»، الشركة الاستشارية العالمية، وذلك في إطار سلسلة التقارير التي تطلقها القمّة مع شركاء المعرفة، والتي تركز على أهم الممارسات والتوجهات في القطاعات الحيوية في تشكيل مستقبل الحكومات والمجتمعات.

ويسلط تقرير «بين آند كومباني» الضوء على التحديات الرئيسة، وأفضل الممارسات لتحقيق الريادة في الاستدامة، مستعرضاً أربع خطوات أساسية من شأنها مساعدة المؤسسات للقيام بدور رائد، وإحراز تقدم عالمي في مجال الاستدامة.
وأجرت «بين آند كومباني» استطلاع رأي شمل 100 من قادة المؤسسات في 11 دولة عبر 8 قطاعات، بهدف استكشاف كيف يمكن لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعزيز أجنداتها للاستدامة.

وقال سامر بحصلي، الشريك الأول لقيادة مشاريع القطاع العام في «بين آند كومباني» في الشرق الأوسط: «وجدنا أنه مقابل 70% من المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي قالت إنها اعتمدت الاستدامة ضمن نماذج عملها، هناك 3% فقط منها تسلك المسار الصحيح لتحقيق أهدافها على صعيد الاستدامة».

وأشار بحصلي إلى أن «الفجوات بين الطموح والجهود المطلقة تظهر بشكلٍ واضح، على الرغم من الاتفاق العالمي على ضرورة إحداث التغيير؛ إذ اعتبر أكثر من 90% من المديرين التنفيذيين أن أعمالهم ونماذج تشغيل مؤسساتهم تتطلب التغيير والتطوير، لكي تعمل بشكل أكثر استدامة».

- 4 خطوات لتعزيز الاستدامة

وقال وسام ياسين، شريك ومسؤول عن قيادة مشاريع الاستدامة في «بين آند كومباني» في الشرق الأوسط: «طرحنا على أنفسنا السؤال الأساسي: كيف يمكننا سد هذه الفجوة الهائلة بين الطموحات والجهود المطلقة؟ وبناءً على ذلك حددنا 4 خطوات، تعتمدها الشركات الأفضل في فئتها وتنفذها على نحو مختلف عن بقية المؤسسات، وقمنا بتلخيصها تحت إطار الريادة LEAD».

وأوضح ياسين أن «حرف L يرمز إلى ربط الاستدامة بالاستراتيجية، في حين يدل حرف E على إشراك المؤسسة بكامل كادرها؛ من مجلس الإدارة إلى العاملين في الصفوف الأمامية. وحرف A يتمحور حول تفعيل الاستدامة من خلال مهام واضحة قابلة للتنفيذ، وأخيراً يجسد حرف D تشجيع وتحفيز الابتكار».

- دور رئيس للحكومات

كما كشف التقرير أن الحكومات تلعب دوراً رئيساً في تمكين الشركات والمؤسسات لانتهاج واعتماد الممارسات المستدامة، حيث أشارت لانا كحالة، مديرة أولى في شركة «بين آند كومباني» في الشرق الأوسط، بأن «غالبية المؤسسات التي شملتها الدراسة، اعتبرت أن السياسات والتدخلات الحكومية، من شأنها أن تشكل عنصراً مساعداً لتحسين ممارسات الاستدامة الخاصة بتلك المؤسسات، وأوردت الدراسة أمثلة على ذلك، تضمنت بناء وتطوير القدرات والكفاءات والتدريب ومعايير الإفصاح الوطنية».

- شراكة مستمرة

وتواصل «بين آند كومباني»، الشركة الاستشارية العالمية، تعاونها مع القمة العالمية للحكومات، بصفة شريك معرفي يساهم في مشاركة وتبادل الخبرات والريادة الفكرية مع المسؤولين الحكوميين من جميع أنحاء العالم.
وتستشرف النسخة الجديدة من القمة العالمية للحكومات 2024 التي تعقد تحت شعار «استشراف حكومات المستقبل» بمشاركة أكثر من 25 رئيس دولة وحكومة، الفرص والتحديات المستقبلية، وأبرز التحديات التي يواجهها العالم في جملة من القضايا الملحة، كما تناقش سبل الوصول إلى رؤى مشتركة للارتقاء بالعمل الحكومي وتوثيق التعاون بين حكومات العالم، وتبادل الخبرات، والتركيز على قصص ونماذج ملهمة في العمل الحكومي تركت آثاراً إيجابية، وأحدثت تغييراً حقيقياً في واقع دولها ومجتمعاتها.

المصدر: وام
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©