الثلاثاء 23 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

4 احتفالات كُبرى للعُمال سنوياً في دبي ابتداءً من عيد الفطر

4 احتفالات كُبرى للعُمال سنوياً في دبي ابتداءً من عيد الفطر
3 ابريل 2024 14:26

 سامي عبدالرؤوف (دبي)

بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، أعلن قطاع تنظيم العمل في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، تنفيذ 4 احتفالات سنوية مُخصصة للعُمال في دبي، خلال عيد الفطر وعيد الأضحى واليوم العالمي للعُمال ورأس السنة، تقديراً لعطائهم ودورهم في مسيرة التقدم والنهضة التنموية التي تشهدها إمارة دبي والإمارات.
وجاء الكشف عن تنظيم الاحتفالات خلال المؤتمر الصحفي الذي استضافته الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي اليوم الأربعاء، بحضور الفريق محمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، والمهندس مروان بن غليطة، المدير العام للإنابة لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، واللواء عبيد مهير بن سرور، نائب مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العُمال في دبي، رئيس جائزة تقدير العالمية، واللواء علي عجيف، مساعد المدير العام لقطاع تنظيم علاقات العمل بالوكالة، بحضور حشد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والدولية.

احتفالات عيد الفطر
وستُقام احتفالات عيد الفطر تحت شعار (نحتفل معاً بالعيد) في ثلاثة مواقع رئيسية بإمارة دبي تتمثل في «جبل علي والقوز والمحيصنة» خلال الفترة ما بين (7 – 12 أبريل) الجاري بمُشاركة حشدٍ من العُمال الذين سيحظون بفرصة الفوز بجوائز قيمة، منها سيارات وسبائك ذهبية وهواتف ذكية وبطاقات حسومات.
وقال الفريق محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي: «إن تنظيم أربعة احتفالات سنوية للعمال يأتي تقديراً لعطائهم ودورهم في مسيرة التقدم والنهضة التنموية التي تشهدها إمارة دبي والإمارات، كما تأتي كمظهرٍ من مظاهر التقدير والاعتراف بالجُهود التي تبذلها هذه الشريحة في ميادين العمل المختلفة، خلال مسيرتنا التنموية، والنجاحات التي تحققها دولتنا الغالية».
وأضاف «يُعتبر التكريم من أساسيات نجاح أي مُؤسسة أو مُجتمع، باعتبار أنَّ الكوادر البشرية هي العُنصر الحيوي الذي يُسهم في دفع عجلة التنمية والتقدُّم، كما أن تقدير وتكريم العمال والموظفين يُجسد شعورهم بالعرفان تجاه جهودهم ومساهمتهم، وينعكس على جودة العمل والإنتاجية، ويقود إلى تعزيز الثقة وبناء علاقاتٍ قوية داخل بيئة العمل، مما يُعزز التفاعل والتعاون بين الفرق والأفراد»، مُؤكداً أن تقدير القوى العاملة هو استثمارٌ في الأصول البشرية التي تُشكل العمود الفقري لأي مؤسسةٍ ناجحة ومُجتمعٍ مُزدهر.
وذكر أن صون ورعاية حقوق الإنسان، والاهتمام بالعُمال وتوفير الحياة الكريمة لهم، شكلت ركيزةً أساسيةً في مسيرة الإمارات التنموية خلال العقود الخمسة الماضية التي شهدت خلالها محطات بارزة ومبادرات رائدة وقرارات مُهمة، موضحاً أن وجود أكثر من 200 جنسية على أرض الدولة، وسجلها الناصع في صون حقوق الإنسان، وتوفير الحياة الكريمة للمقيمين كافة على أرضها، والقوى العاملة التي تزخر بها من مختلف الجنسيات، كلها عوامل جعلت الإمارات وطناً يسع الجميع.
وأفاد بأن دولة الإمارات تحرص على تثقيف العُمال بحقوقهم، وتعمل على حمايتهم عبر حُزمة قوانين تنظم العلاقة بين العمال وأرباب العمل، إلى جانب توفير كُتيبات إرشادية تخاطبهم بلغتهم لتعرفهم بحقوقهم وواجباتهم، ما أكسب الإمارات مصداقيةً عالية على المستوى الدولي بهذا الشأن.
مبادرات طموحة
بدوره، أكّد المهندس مروان بن غليطة، المدير العام بالإنابة لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، أنّ دبي بقيادتها الرشيدة لطالما كانت السبّاقة نحو إطلاق المبادرات الطموحة والشاملة، والتي تتجاوز حدود دبي والإمارات، لتعكس الرؤية السديدة والنهج الحكيم الذي تمضي به دبي لاستشراف وتصميم وتنفيذ المستقبل، والتأكيد على أنّ الإنسان هو محور الرؤية التنموية وأساس النجاح والاستدامة وفقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله.
وقال: «إنّ توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، بتوسيع نطاق جائزة «تقدير العمالية» لتصبح جائزةً عالمية بتصنيف 7 نجوم، تُجسّد التزام دبي بالتفوق والابتكار في مجال رعاية العمال وتعزيز مكانتها كوجهةٍ رئيسة للأعمال على المستوى العالمي، وهو ما يتماشى تماماً مع الخطط الاستراتيجية والأجندات الاقتصاديّة والاجتماعيّة التي تتميّز بها الإمارة».
وأضاف: «وبدورنا، فإنّنا نؤكّد التزامنا التام بتقديم أشكال الدعم كافة بالتعاون مع الجهات كلها، بما فيها القطاع الخاص العقاري، حيث سيشارك عدد من المطورين العقاريين في دبي كرعاة في هذه المبادرة تأكيداً على اهتمامهم ومسؤوليتهم تجاه تنفيذ توجيهات القيادة، الأمر الذي من شأنه أن يُسهم في تحقيق الأهداف الطموحة لهذه الجائزة العالميّة، والتي تسعى إلى تعزيز الوعي بأهمية رعاية العمال وتقدير جهودهم في بناء الاقتصاد والمجتمع».

إضافة نوعية
من جانبه، أعرب اللواء عبيد مهير بن سرور، عن أسمى آيات الشُكر والعرفان لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، لتنظيم 4 احتفالات سنوية لإسعاد العمال.
وقال: «تُشكل القوى العاملة جزءاً رئيسياً من اهتمام قطاع تنظيم العمل في إقامة دبي، وسوف نسعى لجعل احتفالات عيد الفطر للعمال، إضافةً نوعية ضمن قائمة الاحتفالات الكبرى والمميزة التي تستضيفها دبي، بهدف إدخال البهجة إلى نفوسهم والتأكيد على أهميتهم كجزءٍ من المجتمع المحلي، وتقديراً لدورهم ومساهمتهم في مسيرة بناء الوطن المباركة».

فعاليات متنوعة
تقام الفعاليات بمناسبة عيد الفطر في 3 مناطق حيوية في دبي وهي جبل علي والمحيصنة والقوز، ومن المتوقع أن يُشارك في هذه الفعاليات الآلاف من القوى العاملة في دبي من مختلف الجنسيات. ويُشرف على إدارة وتنظيم هذه الفعاليات فريق عمل يشمل ممثلين عن جهات حكومية معنية عدة لضمان نجاحها.
وتشمل الفعاليات سوقاً عمالياً يعكس تصميمه الشكل القديم لأسواق الإمارات، ويعرض مجموعةً متنوعة من المواد الغذائية والحرف اليدوية المحلية والمنتجات التي تُلبي احتياجات العمال الأساسية، كما تشمل الفعاليات تنظيم بطولات رياضية.

جوائز قيمة
وحرصاً من قطاع تنظيم العمل في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، الذي ينظم هذه الفعاليات، والذي يشمل هيكله التنظيمي كلاً من اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي وجائزة تقدير العالمية، فقد رُصِدَت جوائز قيمة مقدمة من العديد من الجهات الراعية.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©