الإثنين 22 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

"بيئة" تطوّر برنامجاً تنفيذياً معززاً بالذكاء الاصطناعي

"بيئة" تطوّر برنامجاً تنفيذياً معززاً بالذكاء الاصطناعي
3 ابريل 2024 14:56

كشفت مجموعة "بيئة"، عن اعتمادها برنامجا تنفيذيا معززا بالذكاء الاصطناعي، يتبنى نموذجاً لغوياً خاصاً ويمتلك القدرة على تبسيط البيانات المعقدة والمعلومات السابقة، وتحويلها إلى رؤى مبتكرة تسهم في مد كبار الموظفين والمديرين التنفيذيين وفرقهم بالمعلومات الصحيحة، وتمكينهم من اتخاذ قرارات صائبة ضمن نطاق وظائفهم أو القطاعات التي يعملون بها.

وتؤكد تلك الخطوة التزام المجموعة بتعزيز سرعة اتخاذ القرار القائم على البيانات ودقتها، وهو ما سيُحدث نقلة نوعية في قطاع الأعمال ويسهم في ترسيخ مكانة المجموعة في مجال تطور الذكاء الاصطناعي.

ويمتلك "البرنامج التنفيذي المعزز بالذكاء الاصطناعي" القدرة على فهم وتحليل المعلومات بناءً على الاستعلامات اللغوية البديهية، سواء المكتوبة أو المنطوقة، وسيعمل على تصميم الاستجابات لتطوير أفكار ذات صلة، بهدف تعزيز المرونة التنظيمية وتعزيز الكفاءة.

يُذكر أن مجموعة "بيئة"، تستخدم الذكاء الاصطناعي لدفع عجلة الاستدامة ضمن مختلف القطاعات التي تعمل بها، ويعد مقرها الرئيس، أول مبنى متكامل معزز بالذكاء الاصطناعي في المنطقة، يلبي معايير نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة البلاتينية (LEED)، وهو يتمتع بخدمات "مايكروسوفت" و"آزور كلاود" و"جونسون كنترولز أوبن بلو"، ويستخدم الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا التوأم الرقمي لتحسين الأداء والطاقة والصيانة.

وتستخدم المجموعة الذكاء الاصطناعي أيضاً في مختلف عملياتها، ومنها إدارة النفايات، حيث يضم أسطولها المخصص لجمع النفايات وتنظيف المدن مركبات متطورة مزودة بكاميرات 360 درجة تعمل بالذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى اعتماد نظام "رؤية المدينة"، الذي يرصد حالات امتلاء الحاويات أو انتشار النفايات في الشوارع، في خطوة نوعية نحو الارتقاء بنظافة المدن والشوارع من خلال تحسين الخدمة وإطلاق الحملات التوعوية. وعلى نحو مشابه، تم تجهيز "مرفق معالجة النفايات التجارية والصناعية" بالروبوتات المعززة بالذكاء الاصطناعي والتي تتعرف آلياً إلى النفايات، ومن ثم تفرزها وفقاً لأنواعها بما يتيح استعادة المواد القيمة وعالية الجودة، بشكل أسرع وأكثر دقة.

وقال خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة مجموعة "بيئة": "مع نمو أعمالنا والقطاعات التي نخدمها بشكل مستمر، فإننا نعمل دائماً على البناء على ما تحقق من أنظمة وبيانات وملاحظات مأخوذة عن العمليات، وخلال العقد الماضي، حرصنا على استخدام التكنولوجيا المستقبلية كالذكاء الاصطناعي وتقنيات التوأم الرقمي، وهو ما ساعدنا على التقدم في تحقيق الأهداف المتعلقة بالاستدامة والأعمال على حد سواء، وستشكل الأداة الجديدة والمعززة بالذكاء الاصطناعي مصدراً فريداً يسهم في توحيد وتعزيز جهودنا في مجال التحول الرقمي، واستخلاص البيانات، والتحقق من المصادر والأنظمة، بهدف تمكين القيادات العليا والموظفين من اتخاذ قرارات شاملة مستندة إلى البيانات، وتسريع الابتكار".

ومن خلال التدريب الآلي، سيستخدم "البرنامج التنفيذي المعزز بالذكاء الاصطناعي" البيانات الضخمة من البنية التحتية الرقمية التي تمتلكها المجموعة، لاستخلاص المعلومات الهامة والتوجيهات السليمة، كما ستعمل "إدارة الوصول"، على تزويد المستخدم بنصائح وإرشادات شخصية مع ضمان الخصوصية والحفاظ على مستوى أمن المعلومات، وسيسهم النظام الجديد في البناء على ما تحقق من إنجازات والاستعداد للمستقبل، مع تقليل الحاجة إلى التحديثات والصيانة المتكررة، من خلال الاستفادة من الأنظمة الرقمية الحالية.

وأضاف الحريمل: "سيعمل "البرنامج التنفيذي المعزز بالذكاء الاصطناعي" كمستشار رقمي موثوق يجمع البيانات من أنظمتنا وأصولنا الرقمية ويحللها لحظياً، عبر النصوص المكتوبة والمسجلة صوتياً، لتوفر للقيادات العليا البيانات والرؤى التي يحتاجونها في الوقت المناسب، بما يعزز قراراتهم وتوافقهم بشكل فعّال في جميع الشركات التي تنضوي تحت مظلة المجموعة".

جدير بالذكر أن مجموعة "بيئة" شكلت فريقاً لتطوير "البرنامج التنفيذي المعزز بالذكاء الاصطناعي" بالتعاون مع كبار مزودي التكنولوجيا لضمان أن يكون الحل آمناً، وأن يتعلم بشكل فعال من بيانات المجموعة، ويقدم رؤى مخصصة بناء على تلك البيانات.

وتأتي مبادرة مجموعة "بيئة" في إطار انسجامها مع الأجندة الوطنية للذكاء الاصطناعي والتنوع الاقتصادي التي أطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة قبل 10 سنوات تقريباً، وستشكل الأداة مصدراً شاملاً لجمع الرؤى من أنظمة المجموعة ومنصاتها وتقنياتها كافة، بهدف تعزيز الابتكار والكفاءة والنمو والقيمة للجهات المعنية في جميع المناطق والمدن التي تعمل فيها المجموعة.

وقال خالد الحريمل في ختام تصريحه: "تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للاستعداد للذكاء الاصطناعي وتنويع الاقتصاد، واصلت مجموعة "بيئة" جهودها في هذا المجال على مدى العقد الماضي، ويُعتبر "البرنامج التنفيذي المعزز بالذكاء الاصطناعي" أحدث ابتكار في مجاله لدى المجموعة؛ إذ يعمل كمصدر موحد لجمع البيانات والتحليلات من جميع أنظمتنا ومنصاتنا وتقنياتنا من أجل دفع الابتكار والكفاءة والنمو وتحقيق قيمة أكبر للمعنيين والمدن التي نعمل بها".

المصدر: وام
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©