الإثنين 20 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
علوم الدار

700 خبير ومختص في «قمة التدقيق» بأبوظبي

جانب من جلسات القمة (من المصدر)
16 مايو 2024 00:51

جمعة النعيمي (أبوظبي)
انطلقت، أمس، في أبوظبي أعمال قمة التدقيق، تحت عنوان: «ديناميكيات التدقيق الرشيق». 
وأوضح عبدالقادر عبيد علي، رئيس جمعية المدققين الداخليين أنه يوجد مؤتمران للتدقيق سنوياً، مؤتمر مخصص لرؤساء التدقيق وآخر مخصص للمدققين، وقال: «في هذا المؤتمر، أردنا جمعهما سوياً؛ نظراً لأهمية ذلك، ولأننا اليوم في عصر التحول الرقمي، ولابد أن نكون من السباقين في تعلم هذه التقنية لاستخدامها في العمل اليومي». 
وأشار إلى «وجود متحدثين عالميين من مختلف دول العالم، مع نخبة وتمثيل من دول الخليج، ومن السودان وتنزانيا، إضافة إلى أن الجمعية العالمية موجودة بثقلها ومشاركة معنا».
ولفت إلى أن عدد المشاركين وصل إلى 700 شخص، حيث تجمع «قمة التدقيق» التي تحمل عنوان «ديناميكيات التدقيق الرشيق»، أكثر من 700 من كبار المتخصصين وقادة الفكر في مجال التدقيق لاستكشاف الاستراتيجيات المبتكرة وأفضل الممارسات للتكيف مع مشهد الأعمال المتطور باستمرار. 

وقال: تتيح «قمة التدقيق»، للحضور فرصة المشاركة في دورة تدريبية ليوم واحد بعنوان «التدقيق الداخلي: معايير جديدة، استراتيجيات جديدة - دورة متقدمة للمستقبل»، وتتناول هذه الدورة التدريبية التحديات غير المسبوقة التي يواجهها المدققون الداخليون ومؤسساتهم، بدءاً من الاضطرابات الناجمة عن الوباء ووصولاً إلى عدم الاستقرار الجيوسياسي ومخاطر التكنولوجيا الناشئة، حيث اجتاز المدققون الداخليون مشهداً معقداً، وتتعمق الدورة التدريبية في الآثار المترتبة على معايير معهد المدققين الداخليين الجديدة، وتقدم إرشادات حيوية لحماية القيمة واستدامتها وخلقها، وسيكتسب المشاركون رؤى حول الأحكام الرئيسية للمعايير الجديدة، ويفهمون أولويات المهنة واستراتيجياتها لعام 2024 وما بعده، ويتعلمون كيفية التنقل بفعالية في مشهد التدقيق المتطور، وتُعد هذه الدورة التدريبية بمثابة جلسة تأسيسية للمؤتمر الرئيس، حيث تزود الحضور بالمعرفة والاستراتيجيات الأساسية لتعزيز ممارسات التدقيق الخاصة بهم وتحقيق النجاح التنظيمي، وسط التغيير المستمر وعدم اليقين.
وتركز «قمة التدقيق» على مفهوم المرونة في التدقيق، مع تأكيد أهمية القدرة على الاستجابة السريعة، والتكيف مع التغيرات في التكنولوجيا واللوائح وظروف السوق، ويمكن للحاضرين توقع خطابات رئيسة ومفيدة وحلقات نقاش وورش عمل وفرص للتواصل مصممة لتعزيز التعاون وتبادل المعرفة.بالإضافة إلى تغطية مختلف الاتجاهات في منهجيات التدقيق، والاستفادة من التكنولوجيا لإجراء عمليات تدقيق أكثر كفاءة، وإدارة المخاطر في بيئة سريعة التغير وتعزيز قيمة وظيفة التدقيق لأصحاب المصلحة، وسيكتسب المشاركون رؤى حول كيفية تعزيز عمليات التدقيق الخاصة بهم، وتحسين عملية صنع القرار ودفع النجاح التنظيمي في عالم ديناميكي بشكل متزايد. 
وأعلنت الجمعية إطلاق منصة خاصة تقدم كلاً من الاستشارات الوظيفية والعملية المتخصصة في قطاعات الأعمال كافة، بفكر جديد يوفر استشارات مباشرة للراغبين من دون تكلفة عالية، إذ يمكن طلب الاستشارة من هذه المنصة بالدقيقة، والأمر قد يستغرق 5 دقائق فقط مع خبير متخصص يوضح لك ما تريد، فلا توجد حاجة إلى دفع مبالغ من دون فائدة تذكر في استشارات تقدر بالساعات بلا أي داعٍ، بالإضافة إلى قسم خاص بالتوظيف لمجالات التدقيق الداخلي، وغيرها، حيث ستحتوي المنصة على آليات وطرق تتناسب مع رغبات الشركات في توظيف كوادر مختلفة تتناسب مع احتياجاتها.
كما أعلنت الجمعية انعقاد مؤتمر التدقيق ومكافحة الاحتيال والذي سيتم إطلاقه في شهر نوفمبر المقبل، بالتعاون مع الجمعية العالمية لمكافحة الفساد المعتمدة ومقرها الولايات المتحدة الأميركية، بموجب الاتفاقية المبرمة مع جمعية المدققين بدولة الإمارات العربية المتحدة، مما يوفر لكافة العاملين بالتدقيق والمتداخلين مع هذا التخصص في الشركات والمؤسسات المختلفة إلى الاستفادة من خبرات كشف الاحتيال ووسائل الأمان والتي من شأنها مساعدة الكيانات الخاصة بهم على تلافي أي مخاطر حالية أو مستقبلية.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©