الثلاثاء 18 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
اقتصاد

تراجع الطلب يكبح ارتفاع النفط

تراجع الطلب يكبح ارتفاع النفط
24 يوليو 2020 00:35

عواصم (رويترز) 

ارتفعت أسعار النفط، أمس الخميس، ولكن ارتفاعاً غير متوقع في مخزونات الخام الأميركية واستمرار زيادة حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا تسببا في تثبيط تعافي الطلب على الوقود مما حد من المكاسب.
وارتفعت مخزونات النفط الخام ونواتج التقطير بالولايات المتحدة بشكل غير متوقع بينما تراجع الطلب على الوقود في أحدث أسبوع، حسبما ذكرته إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأربعاء.
وتسببت زيادة حادة في عدد حالات الإصابة بكورونا في تضرر الاستهلاك الأميركي.
وارتفع خام برنت سبعة سنتات أو ما يعادل 0.2 بالمئة إلى 44.36 دولار للبرميل بحلول الساعة 0545 بتوقيت جرينتش وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي ثمانية سنتات أو ما يوازي 0.2 بالمئة إلى 41.98 دولار.
وظلت الأسعار تراوح مكانها تقريباً منذ أن بلغت أعلى مستوى لها في أربعة أشهر هذا الأسبوع مدفوعة بأنباء متفائلة عن لقاح للوقاية من كورونا.
وسجلت الولايات المتحدة أكثر من ألف وفاة بـ«كوفيد 19» يوم الثلاثاء وفقاً لإحصاء من رويترز وهي المرة الأولى التي تعود فيها لتخطي تلك العتبة منذ العاشر من يونيو.
وارتفعت مخزونات الخام في الولايات المتحدة 4.9 مليون برميل على مدار الأسبوع المنتهي في 17 يوليو لتصل إلى 536.6 مليون برميل، في حين توقع المحللون في استطلاع أجرته رويترز تراجعاً قدره 2.1 مليون برميل.
وقال أفتار ساندو مدير السلع الأولية لدى مؤسسة فيليب فيوتشرز «سوق النفط اتسمت بهدوء لافت رغم الارتفاع غير المتوقع في المخزونات وتصاعد التوتر بين عملاقي التجارة الولايات المتحدة والصين».
كما تسببت بيانات اقتصادية ضعيفة صادرة عن اليابان، رابع أكبر مستهلك للنفط في العالم، في الضغط على أسعار الخام أيضاً.
إلى ذلك، قال باركليز كوموديتيز ريسيرش، أمس الخميس، إن أسعار النفط قد تشهد تصحيحاً في الأجل القريب إذا تفاقم تباطؤ تعافي الطلب، على الأخص في الولايات المتحدة.
وتوقع باركليز أن يبلغ متوسط سعر برنت 41 دولاراً في 2020 وغرب تكساس الوسيط 37 دولاراً.

روسيا تتحوط من تقلبات سعر النفط
قال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، أمس الخميس إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجه السلطات بدراسة أفكار بشأن التحوط من التقلبات في سعر النفط.
ودرست روسيا فيما مضى خيارات التحوط ولكن لم تطبق أياً منها. ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن مصدر القول إن بوتين يطلب حالياً مقترحات من الشركات حتى الثلاثين من يوليو.
وبلغ النفط ذروته عند ما يقل قليلاً عن 150 دولاراً للبرميل في 2008، ويتبع منذ ذلك الحين مسار نزول كبيراً.
والسوق متقلبة هذا العام على الأخص، إذ هبط من ذروة عند 72 دولاراً للبرميل في يناير إلى ما دون 16 دولاراً في أبريل.  

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©