الأربعاء 22 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
اقتصاد

فرصة استثمارية للقطاع الخاص في «تعزيز» بـ3.6 مليار درهم

مشاركون في اللقاء
28 سبتمبر 2021 17:14


أبوظبي (الاتحاد) عقدت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» بالتعاون مع «القابضة» (ADQ)، ووزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، لقاءً حصرياً مع المستثمرين المحليين لتعريفهم بمجالات الاستثمار الواعدة التي توفرها «تعزيز» في مناطقها الصناعية بالرويس، حيث تم خلال الحدث، الكشف عن فرصة استثمارية جديدة تتيح للمستثمرين المحليين المشاركة بحصة 20% في منطقة البتروكيماويات الصناعية في «تعزيز» باستثمارات تصل قيمتها إلى 3.6 مليار درهم.
وتعد هذه المرة الأولى التي تتاح فيها للمستثمرين في دولة الإمارات فرصة المشاركة إلى جانب أدنوك و«القابضة» (ADQ) في نمو صناعة البتروكيماويات، خاصةً في أعقاب الاهتمام الكبير الذي شهدته «تعزيز» من قبل المستثمرين الدوليين.
حضر اللقاء، الذي عقد في مركز أدنوك للأعمال بأبوظبي، معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، وعمر أحمد صوينع السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وممثلون عن «القابضة» (ADQ) من بينهم منصور الملا، رئيس مجموعة المحافظ الاستثمارية، وأكثر من 250 مستثمرا محليا.

 

تجاوب كبير
وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: «تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بتعزيز النمو الصناعي وإشراك القطاع الخاص المحلي في مسيرة النمو، عمِلنا على إتاحة هذه الفرصة الاستثمارية الواعدة في «تعزيز» للشركات والمصنّعين والمستثمرين المحليين للمشاركة وللمرة الأولى في نمو قطاعي التصنيع والبتروكيماويات في الدولة إلى جانب أدنوك والقابضة (ADQ)».
وأضاف: «يسعدنا الاهتمام والتجاوب الكبيرين من قبل المستثمرين المحليين في دولة الإمارات، خصوصاً بعد نجاحنا في استقطاب مستثمرين دوليين إلى «تعزيز» في ظل النمو الذي يشهده قطاع البتروكيماويات العالمي. ونحن على ثقة بأن «تعزيز» ستسهم بشكل كبير في نمو القطاع الصناعي ودعم رؤية دولة الإمارات للنمو الاقتصادي كما حددتها القيادة الرشيدة في مبادئ الخمسين».

 


نقاط القوة
وتستفيد «تعزيز» من نقاط القوة ومجالات التكامل بين «أدنوك» و«القابضة» اللتين تعدان من أهم الشركات في إمارة أبوظبي في مجالات التصنيع والبتروكيماويات، وكذلك من دعم وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، لتوفير المزيد من فرص النمو والتطور للقطاع الخاص المحلي. وتعد عمليات أدنوك مُمكّناً رئيساً ومحركاً للنمو الصناعي في دولة الإمارات، حيث توفر المواد الأولية لتحفيز نمو الصناعات وسلاسل التوريد للقطاع الصناعي.
وتعتبر المواد الكيميائية من القطاعات التي تحظى بالأولوية ضمن استراتيجية النمو الصناعي لدولة الإمارات التي تقودها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والتي تهدف إلى رفع مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي. وتعتبر المواد الكيميائية قطاعاً جاذباً نظراً لنمو الطلب المتوقع عالمياً والفرصة التي يخلقها الإنتاج المحلي لتمكين سلاسل الإمداد الجديدة. ويمتد استخدام المواد الكيميائية إلى مئات القطاعات التي يمكن الاستفادة منها في تمكين مختلف جوانب الحياة اليومية.

 


مشاريع قيد التطوير
وتشمل مشاريع التصنيع الكيميائي قيد التطوير في «تعزيز» مشروع كلوريد البولي فينيل الذي يستخدم على نطاق واسع في مواد البناء، وسماد الأمونيا الذي يساعد في تحسين إنتاج المحاصيل الزراعية، وكحول الأيزوبروبيل الذي يستخدم لصنع المواد المعقمة. وسيتم إنتاج معظم هذه المواد الكيميائية في دولة الإمارات لأول مرة، مما يتيح إنشاء سلاسل إمداد صناعية جديدة في الدولة، والتقليل من الاعتماد على المنتجات الكيميائية المستوردة.
ومنذ إطلاق «تعزيز» في نوفمبر 2020، شهدت أعمال التطوير تقدماً كبيراً، حيث تمت ترسية عطاءات عقود التصاميم الهندسية الأولية لمشاريع «تعزيز» السبعة في مجال المشتقات البتروكيماوية. كما تم توقيع اتفاقيات شراكة مع شركة «فرتيجلوب» لتطوير منشأة لإنتاج الأمونيا الزرقاء، وشركة «ريلاينس إندستريز» الهندية لإنشاء مصنع عالمي لإنتاج ثاني كلوريد الإيثيلين والكلور القلوي وكلوريد البولي فينيل. كما وقعت أدنوك مع شركة «طاقة» اتفاقية لإنشاء مرافق لمشاريع المواد الكيميائية.

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©