الأربعاء 22 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
اقتصاد

الإمارات تترقب طفرة قوية في صناعة البرمجيات

الإمارات تترقب طفرة قوية في صناعة البرمجيات
20 أكتوبر 2021 03:01

يوسف العربي (دبي)

تترقب الإمارات طفرة قوية في مجال صناعة البرمجيات مع توافر الرؤية الحكومية وإطلاق المبادرات الداعمة للصناعة، وأهمها مبادرة 100 مبرمج كل يوم التي جاءت ضمن مشاريع الخمسين، بحسب مديرين تنفيذيين وخبراء مشاركين في «جيتكس جلوبال 2021».
وقال هؤلاء لـ «الاتحاد»، إنه مع زيادة عدد المبرمجين في الإمارات تزيد القدرة على تطوير البرامج والتطبيقات بشكل أسرع على مستوى الشركات أو الأفراد، ما يخلق سوق برمجيات قادرة على الانتشار عالمياً. 
وشددوا على توافر البنية التحتية الشبكية فائقة التطور في الإمارات والتوسع بتقنية «5G» يشكل قوة الدفع الرئيسة لتطور صناعة البرمجيات، حيث باتت الشبكة قادرة على نقل البيانات بسرعات تفوق سرعات اتصال المكونات داخل الكمبيوتر. وأشار إلى استفادة مختلف القطاعات من نمو صناعة البرمجيات في الدولة، لاسيما مع الولوج إلى تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة وتطبيقاتها التي بدأت في الانتشار بالقطاعات الحكومية والخاصة.

  • أسامة الديب
    أسامة الديب

إمكانات كبيرة 
وأكد أسامة الديب، مدير إدارة شركاء الأعمال في منطقة جنوب أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لدى «في إم وير»، أنه يجب النظر إلى مكانة الإمارات في مجال صناعة البرمجيات من منطلق منظورين رئيسين أولهما تطور صناعة البرمجيات في الدولة والعالم، والثاني كيف ساهمت «الجائحة» في تسريع وتيرة الابتكار في هذا المجال.
وقال إن البرمجيات تُعد الركيزة المحورية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومن ثم فإن معظم التقنيات التي يتم ابتكارها تهدف إلى دعم هذه البرمجيات، فعلى سبيل المثال توفر «في إم وير» توفر منصة مدمجة ليتمكن المبرمجين من تطوير أفكارهم وبرامجهم، مشيراً إلى أن المنصات المتكاملة تمثل التطور الأهم بالصناعة خلال السنوات العشر الماضية. وأكد الديب أنه مع زيادة عدد المبرمجين في الإمارات تزيد القدرة على تطوير اسرع للبرامج والتطبيقات على مستوى الشركات أو الأفراد.
العمل عند بُعد
 وقال إنه مع بدايات جائحة «كوفيد-19» واصلت الشركات حول العالم العمل عن بُعد من خلال الحلول التقنية وقدرات الاتصالات العالية مع تأمين عالٍ للشبكات.
 وأكد أن توافر البنية التحتية الشبكية فائقة التطور في الإمارات يشكل قوة الدفع الرئيسة لتطور صناعة البرمجيات حيث باتت الشبكة قادرة على نقل البيانات بسرعات تفوق سرعات اتصال المكونات داخل الكمبيوتر.
 وشدد الديب على أن الإمارات تترقب طفرة قوية في مجال صناعة البرمجيات مع توافر الرؤية الحكومية وإطلاق المبادرات الداعمة للصناعة، وأهمها مبادرة 100 مبرمج كل يوم التي جاءت ضمن مشاريع الخمسين.
ولفت إلى أنه مع إطلاق هذه المبادرات والتسهيلات بأنظمة الإقامة الهادفة لجذب المواهب ستكون الإمارات قادر على خلق صناعة برمجيات قادرة على التنافس عالمياً والتصدير لمختلف الأسواق.
وأشار الديب إلى استفادة مختلف القطاعات من نمو صناعة البرمجيات في الدولة، ومنها القطاعات الحكومية والخاصة، وكذلك الأفراد. 

  • إحسان عنبتاوى
    إحسان عنبتاوى

أهمية بالغة 
وأكد إحسان عنبتاوى، الرئيس التنفيذي للعمليات في مايكروسوفت الإمارات أن الشركة التي تعد أكبر شركة برمجيات في العالم تدعم المبادرة الإماراتية لاستقطاب 100 مبرمج يومياً.
وأضاف أن المبادرة تحظى بأهمية بالغة لبناء جيل جديد قادر على البرمجة والتي باتت ضرورة تقنية لا غنى عنها.
 ونوه بأن الإمارات من أهم الدول المؤهلة لبناء صناعة برمجيات قوية لوجود بنية شبكية قوية وشركات ناشئة واعدة تعتمد معظمها على مطوري البرمجيات
وأكد أن الشركة توفر منصات تدريبية وتعليمية في مجال البرمجة وبناء التطبيقات والذكاء الاصطناعي والتعليم الآلي والحوسبة السحابية، حيث قامت الشركة خلال الفترة الماضية بتدريب عشرات الآلاف في هذه المجالات.
وقال إن الشركة تستخدم منصتي لدعم المبرمجين أولها منصة «فيجوال ستوديو» التي تعد من أهم المنصات لتطوير البرمجيات، ومنصة «جيت هب» التي استحوذت عليها «مايكروسوفت» قبل عامين والتي تضم 30 مليون مبرمج حول العالم.
وأضاف أن الإقبال على المنصتين في الإمارات كبير جداً بالنظر لأهمية صناعة البرمجيات والرؤية الحكومية لهذه الصناعة الحيوية. 

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©