الجمعة 24 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
اقتصاد

«اقتصادية أبوظبي» تستعرض فرص الاستثمار بالإمارة

مشاركون في المنتدى
14 مارس 2023 20:41


نظمت دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي «منتدى أبوظبي الاقتصادي» في العاصمة اليابانية طوكيو لتعريف الشركات اليابانية بفرص الاستثمار المتاحة بالإمارة في مختلف القطاعات وذلك عقب اختتام أعمال الدورة التاسعة لمجلس أبوظبي اليابان الاقتصادي أمس.

حضر الفعالية شهاب أحمد الفهيم سفير الدولة لدى اليابان وعبدالله المزروعي رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وسامح القبيسي المدير العام للشؤون الاقتصادية في دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي وعلياء المزروعي الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع والمهندس عبدالله الشامسي مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار بالإنابة وعدد من المسؤولين الحكوميين وممثلي القطاع الخاص من الجانبين.

جسور تعاون
وأكد معالي أحمد جاسم الزعابي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، خلال كلمته، أن الإمارات واليابان تواصلان بناء جسورِ تعاونٍ جديدة في مختلف القطاعات من أجل دعم مصالحهما المشتركة وتحقيق الرفاهية والتقدم للشعبين الإماراتي والياباني.وقال معاليه إن اليابان من أبرز شركاء أبوظبي في التجارة والاستثمار في ظل آفاق النمو المتبادل والمستمر بين البلدين، موضحاً أن حضور شركاتٍ وروادِ أعمال من اليابان، ثالث أكبر اقتصاد في العالم، يدعم أهداف البلدين المشتركة والمساعي الدؤوبة لاستكشاف الفرص التي تعود على بلدينا بالمنفعة المتبادلة وتحقق لشعبينا الازدهار.
وأشار إلى أن دائرة التنمية الاقتصادية تعمل عن كثب مع جهات ومؤسسات رائدة في الإمارة لتشكيل منظومة أبوظبي الاقتصادية حيث تركز أبوظبي على تسهيل وتشجيع وتمويل الشركات الاستراتيجية من خلال منظومتها الحكومية الذكية ودعم وتوسيع نطاق الشركات الناشئة ورواد الأعمال بهدف رفع نسبة الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي.
ووجه معاليه الدعوة للشركات اليابانية التي تتطلع إلى التوسع جغرافياً خارج حدود بلادها للاستفادة من موقع أبوظبي كبوابة للشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.
واستعرض معاليه عدداً من المزايا والمحفزات التي تقدمها جهات مثل مكتب أبوظبي للاستثمار الذي يتبنى برنامج الابتكار ويقدم الحوافز ويساعد الشركات على الانتقال بكل سهولة ويسر إضافة إلى مكتب تنمية الصناعة الذي يقوم على تنظيم وتيسير الأعمال في القطاع الصناعي ويعمل على توفير الدعم مع أصحاب المصانع لمساعدتهم في تطوير وتعزيز إنتاجيتهم.. ويزودهم بمجموعة من المبادرات وبرامج التحفيز المالية وغير المالية. 

وأضاف: «إننا ومن خلال استراتيجية أبوظبي الصناعية، التي تشكل ركيزة مهمة في المنظومة الاقتصادية، والبرامج التحفيزية والمبادرات الداعمة ندفع باتجاه تبني التحول نحو مناهج وطرق الثورة الصناعية الرابعة «برنامج الصناعة 0.4» والتقنيات المتطورة لإطلاق العنان لمنظومة الابتكار والنمو والقدرة التنافسية مع التركيز على تقليل الانبعاثات في القطاع الصناعي».


تأهيل الشركات
وقال معاليه: «تسعى الشركات الناجحة طويلة الأمد إلى الانضمام إلى سوق أبوظبي للأوراق المالية ويقوم صندوق أبوظبي للاكتتاب، الذي تبلغ قيمته 5 مليارات درهم إماراتي، بتأهيل هذه الشركات الطامحة إلى التوسع والنمو في أبوظبي لتصبح جاهزة للاكتتاب العام».
وأكد أن أبوظبي منفتحة على الجميع والفرصُ فيها متاحة لكل الشركات مع التركيز على المجالات التي تتمتع فيها الإمارة بميزة تنافسية تمكنها من دفع عجلة الابتكار والتأثير عالمياً، ويشمل ذلك «التجارة الدولية والصناعات ذات رأس المال المركز مثل الصناعات الدوائية وعلوم الحياة والتكنولوجيا والصناعة والخدمات اللوجستية والسياحة والتقنية الزراعية والخدمات الصحية والتمويل والاستثمار وإدارة الأصول».
وأضاف: «نستثمر أيضاً في إنشاء منصة للتجارة واللوجستيات المتقدمة تدعم حقبة جديدة من التجارة الرقمية من خلال تيسير التجارة البحرية والبرية والجوية والمناطق الصناعية والحرة وجعلها أكثر كفاءةً وشفافيةً».


 فرص الاستثمار 
في سياق متصل، استعرض مكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي، خلال المنتدى فرص الاستثمار والتعاون بين أبوظبي وطوكيو في قطاع الصناعة وذلك في إطار عمل المكتب على إطلاق مبادرات وتشكيل شراكات مع مؤسسات عالمية تسهم في تحقيق أهداف استراتيجية أبوظبي الصناعية التي تستهدف مضاعفة حجم القطاع الصناعي في الإمارة إلى 172 مليار درهم وتوفير 13600 فرصة عمل جديدة والمساهمة في زيادة حجم الصادرات غير النفطية للإمارة لتصل إلى 178.8 مليار درهم بحلول العام 2031.
وتم عرض العديد من مجالات التعاون من قبل شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» تشمل مجالات الطاقة والبتروكيماويات والطاقة المتجددة.
وقدم مكتب أبوظبي للاستثمار ومكتب أبوظبي للمقيمين برامجهما وحوافزهما لتشجيع الابتكار ومساعدة الشركات على الاستفادة منها بالإضافة إلى برامج جذب المواهب وتعزيز مكانة أبوظبي كوجهة إقامة دولية.
واستعرض ممثلو سوق أبوظبي العالمي وسوق أبوظبي للأوراق المالية وصندوق أبوظبي للاكتتاب التحديثات الجديدة للأسواق المالية ومكانة أبوظبي بوصفها «عاصمة للاستثمار وجذب رؤوس الأموال».. في حين استعرض ممثلو دائرة الطاقة - أبوظبي ومجموعة كيزاد وشركة «ميرال» الفرص الاستثمارية المتاحة.

المصدر: وام
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©