الخميس 25 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
اقتصاد

البنك الدولي: الإمارات الأولى إقليمياً والسابعة عالمياً في مؤشر الأداء اللوجستي

البنك الدولي: الإمارات الأولى إقليمياً والسابعة عالمياً في مؤشر الأداء اللوجستي
22 ابريل 2023 00:44

مصطفى عبد العظيم (دبي)
حلت دولة الإمارات في المرتبة الأولى إقليمياً والسابعة عالمياً في مؤشر الأداء اللوجستي لعام 2023 الذي يصدره البنك الدولي كل عامين، لقياس قدرة البلدان على نقل البضائع عبر الحدود بسرعة وموثوقية.
ووفقاً للتقرير الذي حصلت «الاتحاد» على نسخة منه، جاءت دولة الإمارات ضمن أفضل سبعة اقتصادات حول العالم في الأداء اللوجستي، متفوقة على العديد من الدول المتقدمة مثل فرنسا واليابان والولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وكذلك أستراليا والصين والنرويج.
وأظهرت نتائج النسخة السابعة من التقرير التي جاءت بعد ثلاث سنوات من الاضطرابات غير المسبوقة في سلاسل التوريد خلال جائحة كوفيد-19» تحت عنوان «الربط من المنافسة» الدور المحوري لدولة الإمارات في القطاع اللوجستي العالمي، وقدراتها الفائقة في توفير أفضل الخدمات اللوجستية والبنية التحتية المتعلقة بالتجارة والنقل وضوابط الحدود.
جودة البنية التحتية
ويقيس مؤشر الأداء اللوجستي 2023، الذي يغطي 139 دولة، مرتبة الدولة في جودة البنية التحتية المساندة للأنشطة اللوجستية بناءً على استطلاع رأي حول أداء الخدمات اللوجستية من خلال 6 محاور تشمل كفاءة إدارة الجمارك والحدود في سرعة وبساطة التخليص، نوعية التجارة والبنية التحتية للنقل، سهولة ترتيب الشحنات بأسعار تنافسية، كفاءة ونوعية الخدمات اللوجستية، القدرة على تتبع وتعقب الشحنات والبضائع وتوقيت وصول الشحنات إلى الموقع المقرر في الوقت المحدد.
ووفقاً لنتائج المؤشر الذي تصدرته سنغافورة، حققت دولة الإمارات في المؤشر العام 4 نقاط من أصل 5 نقاط، حلت بها في المرتبة السابعة بالتساوي مع كل من النمسا وبلجيكا وكندا وهونج كونج والسويد، فيما حققت سنغافورة صاحبة المركز الأول 4.3 نقطة وفنلندا التي حلت ثانية 4.2 نقطة، والدنمارك في المرتبة الثالثة بـ 4.1 نقطة، بالتساوي مع كل من ألمانيا وهولندا والسويد.
كفاءة إدارة الجمارك
وبحسب بيانات المؤشر، جاءت دولة الإمارات في المرتبة 14 عالمياً في محور كفاءة إدارة الجمارك والحدود في سرعة وبساطة التخليص بعد أن حققت معدل 3.7 نقطة، فيما حلت في المرتبة التاسعة عالمياً في محور البنية التحتية للنقل، بعد عن حققت 4.1 نقطة، وفي المرتبة الرابعة عالمياً في محور الشحنات الدولية محققة 3.8 نقطة، وفي المرتبة الـ 11 عالمياً في محور كفاءة ونوعية الخدمات اللوجستية، محققة 4.0 نقطة.
وجاءت الدولة في المرتبة الرابعة عالمياً في محور توقيت وصول الشحنات إلى الموقع المقرر في الوقت المحدد مسجلة 4.2 نقطة، حيث أشار التقرير إلى أن  متوسط وقت الإقامة للحاويات بين مايو وأكتوبر 2022 هو 3 أيام للهند وسنغافورة و4 أيام لدولة الإمارات العربية المتحدة وجنوب أفريقيا، في حين بلغ 7 أيام للولايات المتحدة    و10 أيام لألمانيا.
وفي محور القدرة على تتبع وتعقب الشحنات والبضائع، حلت دولة الإمارات في المرتبة 11 عالمياً بعد أن حققت معدل 4.1 نقطة.
وقالت منى حداد، المديرة العالمية للتجارة والاستثمار والتنافسية في البنك الدولي: «اللوجستيات هي شريان الحياة للتجارة الدولية، والتجارة بدورها قوة دافعة للنمو الاقتصادي والحد من الفقر»، لافتة إلى أن «مؤشر الأداء اللوجستي يساعد البلدان النامية على تحديد المواضع التي يمكن إجراء التحسينات فيها لتعزيز القدرة التنافسية».
رقمنة سلاسل التوريد 
يشير التقرير إلى أنه في المتوسط وعبر جميع طرق التجارة المحتملة، ينقضي 44 يوماً من الوقت الذي تدخل فيه الحاوية ميناء الدولة المصدرة حتى تغادر ميناء الوجهة، بانحراف معياري يبلغ 10.5 يوم، حيث يشكل هذا المدى نحو 60 في المائة من الوقت الذي تستغرقه تجارة البضائع دولياً.
وفقًا لمؤشر الأداء اللوجستي 2023،  تسمح رقمنة سلاسل التوريد من البداية إلى النهاية، خاصة في الاقتصادات الناشئة، للبلدان بتقصير تأخيرات الموانئ بنسبة تصل إلى 70% مقارنة بتلك الموجودة في البلدان المتقدمة، علاوة على ذلك، يتزايد الطلب على الخدمات اللوجستية الخضراء، حيث يبحث 75% من الشاحنين عن خيارات صديقة للبيئة عند التصدير إلى البلدان ذات الدخل المرتفع.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©